إيران تعتبر تطبيع العلاقات بين إسرائيل والمغرب “خيانة”

حجم الخط
20

طهران: نددت إيران بتطبيع العلاقات الإسرائيلية المغربية ووصفتها بأنها “خيانة للعالم الإسلامي والقضية الفلسطينية” من قبل الرباط.

وجاء في بيان أصدره مستشار المرشد الإيراني للشؤون الدولية علي أكبر ولايتي الجمعة أن “المغرب قبل 42 عاما، في عهد الملك الحسن الثاني وبعد معاهدة كامب ديفيد بين مصر وإسرائيل، أعلن استعداده لإقامة علاقات كاملة مع إسرائيل، وبعد سنتين على اتفاق إسرائيل مع منظمة التحرير الفلسطينية أقام علاقات كاملة مع هذا الكيان في العام 1995 حتى عام 2000، وبعد اندلاع انتفاضة المقاومة الفلسطينية الكبرى اضطر المغرب لقطع علاقاته مع إسرائيل”.

وأضاف: “لقد كان المغرب من أوائل الدول العربية التي خرقت حظر العلاقات مع هذا الكيان، إلا أنه اضطر إلى قطع هذه العلاقات بسبب الضغط الشعبي داخل المنطقة وخارجها لكنه حافظ على علاقات غير رسمية وسرية” معه.

وتابع: “النقطة الجديدة في إعلان التطبيع وإقامة علاقة جديدة هي في الحقيقة صفقة تمت بين المثلث المتمثل بأمريكا والمغرب وإسرائيل… وفي هذه الصفقة تعترف أمريكا رسميا بسيادة المغرب على الصحراء الغربية مقابل خيانة المغرب للإسلام والقضية الفلسطينية”.

وأكدت الرباط الخميس أن المغرب “سيستأنف الاتصالات الرسمية (…) والعلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل في أقرب وقت ممكن”.

وجاء هذا البيان بعد تغريدة للرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب أعلن فيها أن “صديقين عظيمين” للولايات المتحدة “إسرائيل والمملكة المغربية، اتفقا على تطبيع العلاقات الدبلوماسية بشكل كامل”.

كما أعلن ترامب اعترافه بسيادة المغرب على الصحراء الغربية، وهي منطقة ما زالت تعتبرها الأمم المتحدة “منطقة لا تتمتع بحكم ذاتي” في ظل غياب تسوية نهائية للصراع الممتد منذ عقود بين المغرب والانفصاليين الصحراويين.

ولم تقم الجمهورية الإسلامية والولايات المتحدة أي علاقات دبلوماسية منذ العام 1980. ولطالما اتسمت العلاقة بالتعقيد بين طهران والرباط. (أ ف ب)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

  1. يقول مغربي وافتخر:

    ايران بتفسها لها علاقة قوية وسرية مع اسرائيل منذ عقود ،والكل يعلم بذلك .المغرب دولة ذات سيادة ولا تهتم. بما قيل او يقال

  2. يقول هوزان هكاري:

    الاخوة المعلقين المحترمين ،مادمتم تدافعون
    عن عروبة القدس كونوا على يقين كل من
    يذرف دموع التماسيح للقدس سواء كان
    تركيًا ام فارسياً فله غاية في ذلك ،لانه
    في قرارة نفسه غير مستعد التضحية بمصالح
    شعبه وبلده في سبيل القدس والعرب تعدادهم
    ٣٠٠ مليون واكثر. المثل يقول لا احد يبكي على الميت
    اكثر من بكاء اهله.

  3. يقول عن اي اسلام تتحدثون ؟:

    كشف المغرب علاقة البوليزاريو وايران من خلال دراعها حزب الله للضرب من تحت الحزام في صحرائه ..فقام بقطع علاقاته مع ايران….ما يقوم به “اعداء” المغرب ضده يدفعه الى التطبيع حتي مع الشيطان

  4. يقول عادل:

    حفظ الله إيران من كل مكروه

1 2

إشترك في قائمتنا البريدية