إيران تنفي أي دور لها في الهجوم على ناقلة نفط إسرائيلية

حجم الخط
0

طهران: قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني، في مؤتمر صحافي، إن إيران لم يكن لها دور في الهجمات الأخيرة على السفن المرتبطة بإسرائيل، بما في ذلك الهجوم على الناقلة “سنترال بارك” التي ترفع علم ليبيريا أمس الأحد.

وأضاف كنعاني أن استهداف الأصول الإسرائيلية هو “رد فعل طبيعي من جانب فصائل المقاومة على الوجود الأمريكي في المنطقة”، حسبما ذكرت وكالة بلومبرغ للأنباء.

وقال كنعاني إن الهدنة بين إسرائيل وحماس، التي دخلت يومها الرابع، “يجب أن تصبح دائمة”.

من جانبه، أعلن الجيش الأمريكي اليوم الإثنين، أن قوات البحرية اعتقلت خمسة أشخاص هاجموا الناقلة “سنترال بارك” في خليج عدن، مضيفا أن الناقلة وطاقمها بخير.

واستجابت سفينة تابعة للبحرية الأمريكية، أمس الأحد، لنداء استغاثة من الناقلة التجارية “سنترال بارك”، التي ترفع علم ليبيريا، وتديرها شركة “زودياك” للملاحة المملوكة لرجل أعمال إسرائيلي.

وقالت القيادة المركزية الأمريكية، في بيان، إنه عندما وصلت السفينة الأمريكية، حاول خمسة مسلحين الفرار عبر قاربهم الصغير، لكن تمت ملاحقتهم حتى استسلموا.

وحملت الحكومة اليمنية المتمردين الحوثيين المتحالفين مع إيران المسؤولية عن الهجوم على الناقلة “سنترال بارك”.

ولم يعلق المتمردون الحوثيون، الذين سيطروا على العاصمة صنعاء ومناطق أخرى في اليمن في عام 2014، على الحادثة حتى الآن. وتعهد المتمردون الحوثيون باستهداف أي سفينة إسرائيلية طالما استمرت الحرب في غزة.

(د ب أ)

كلمات مفتاحية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اشترك في قائمتنا البريدية