“طوفان الأقصى”: 700 قتيل إسرائيلي حتى نهاية اليوم الثاني وتل أبيب تعلن “حالة الحرب” بعد إطلاق آلاف الصواريخ وأسر جنود للاحتلال- (صور وفيديوهات)

حجم الخط
148

غزة: أعلن مجلس الوزراء الأمني في إسرائيل حالة الحرب، الأحد، مما يسمح باتخاذ “خطوات عسكرية بعيدة المدى”، بحسب ما أعلن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو.

وقال مكتب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، في تصريح مكتوب: “صادق مجلس الوزراء الأمني الليلة الماضية (ليلة السبت-الأحد)، على وضع الحرب واتخاذ خطوات عسكرية هامة لهذا الغرض، وفقا للمادة 40 من القانون الأساسي للحكومة”.

وحتى قبل انعقاد اجتماع الحكومة المصغرة، أعلن نتنياهو السبت أن إسرائيل في حالة حرب.

وذكرت هيئة البث الحكومية الأحد أن قرار الكابينت “يجيز القيام بعمليات عسكرية قد تؤدي إلى حرب”.

ارتفعت حصيلة القتلى الإسرائيليين جراء الهجوم الذي أطلقته حركة حماس صباح السبت ضد إسرائيل إلى 700، وأكثر من 2000 مصاب.

وكشفت صحيفة يديعوت أحرنوت الإسرائيلية، فجر الإثنين، عن أن التقديرات تشير إلى أن عدد القتلى الإسرائيليين سيصل إلى 1000، وعدد الأسرى إلى أكثر من 150.

وفجر الإثنين، قالت القناة (12) الخاصة، إن عدد الجرحى وصل إلى 2315 بينهم 365 في حالة من خطيرة إلى حرجة.

وقالت صحيفة “هآرتس” العبرية، إن من بين الجرحى 25 في حالة حرجة و340 إصاباتهم خطيرة، و449 وصفت حالتهم بالمتوسطة.
وكانت الحصيلة السابقة للجرحى الإسرائيليين 2100، قبل إعلان ارتفاعها إلى 2315.

وذكر الجيش الإسرائيلي الأحد أن الفصائل الفلسطينية أطلقت أكثر من 3200 صاروخ من قطاع غزة على إسرائيل خلال العملية.

وقال متحدث باسم الجيش إنه جرى إحصاء 3255 صاروخا قادما منذ صباح السبت.

وشنّت كتائب القسام، وفصائل المقاومة الفلسطينية في غزة، هجوما عسكريا واسعا تحت اسم “طوفان الأقصى” تضمن إطلاق آلاف القذائف الصاروخية باتجاه إسرائيل وعمليات تسلل غير مسبوقة داخل الأراضي المحتلة، فيما اندلعت اشتباكات مسلحة بين فصائل فلسطينية وقوات من جيش الاحتلال، على الحدود الفاصلة بين شرقي قطاع غزة وإسرائيل.

استمرار القتال مع “مئات” المتسللين الفلسطينيين

وأكد الجيش الإسرائيلي، السبت، أن قواته ما زالت تقاتل في أكثر من 20 موقعا، “مئات” المسلحين الفلسطينيين الذي تسللوا من قطاع غزة.

وقال المتحدث باسم الجيش ريتشارد هيخت للصحافيين إن “المئات غزوا” البلاد وإن “المئات” ما زالوا داخل إسرائيل ويقاتلون جنودها.

وأضاف “لا يزال هناك 22 موقعا نتعامل فيها مع الإرهابيين الذين وصلوا إلى إسرائيل بحرا وبرا وجوا”، مشيرا إلى أن حماس التي تسيطر على قطاع غزة منذ أكثر من عشرة أعوام، شنّت “هجوما بريا قويا”.

وتحدث عن وجود “حالات احتجاز رهائن خطرة في بئيري وأوفكيم”، في إشارة الى مستوطنتين تقعان في صحراء النقب، وتبعد الثانية منهما أكثر من 20 كلم عن الحدود مع القطاع المحاصر.

وأشار هيخت الى أن أكثر من ثلاثة آلاف صاروخ تمّ إطلاقها، السبت، من غزة، متوعدا بـ”ردّ هائل على هذا الهجوم غير المسبوق”.

 

مقتل قائد كبير

أعلن الجيش الإسرائيلي، السبت، مقتل قائد لواء “ناحال” يوناتان شتاينبرغ خلال اشتباكات مع مسلحين فلسطينيين على حدود القطاع.

وقال متحدث الجيش دانييل هجاري، عبر حسابه على منصة “إكس”، “سمح للنشر بأن قائد لواء ناحال المقدم يوناتان شتاينبرغ، قُتل اليوم (السبت) في مواجهة مع أحد المسلحين بالقرب من معبر كرم أبو سالم”.

وأضاف: “المقدم يوناتان شتاينبرغ، يبلغ من العمر 42 عاما وهو من كيبوتس شوماريا جنوبي إسرائيل، قُتل خلال تبادل إطلاق النار بالقرب من معبر كرم أبو سالم”.

ويعتبر “ناحال” أحد ألوية النخبة في الجيش الإسرائيلي.

أسر جنود

وأعلنت كتائب عز الدين القسام الجناح المسلح لحركة حماس أسر “عدد من الجنود الإسرائيليين” في مقطع فيديو نشرته على صفحتها بمنصة “تلغرام”.

وظهر في مقطع الفيديو “ثلاثة أشخاص لا يرتدون الزي العسكري”، لكن القسام قالت إنهم من “الجنود الإسرائيليين”.

وقالت الكتائب إنها قامت “بتأمين” عشرات الضباط والجنود الإسرائيليين الذين أسرتهم بأماكن آمنة وبأنفاقها.

وأضافت: “نبشّر أسرانا وأبناء شعبنا أن في قبضة كتائب القسام عشرات الأسرى من الضباط والجنود وقد تم تأمينهم في أماكن آمنة وفي أنفاق المقاومة”، دون الإعلان عن عدد الأسرى، أو أي تفاصيل إضافية.

كما أعلنت “سرايا القدس” عن أسرها عددا من الجنود.

وقالت إذاعة عبرية في وقت سابق إن عدد الأسرى من الإسرائيليين وصل إلى 35 على الأقل، فيما أوردت وسائل إعلام عبرية أخرى أنباء عن أسر 50 إسرائيليا من إحدى مستوطنات غزة.

وقالت كتائب عز الدين القسام، على لسان قائدها محمد الضيف في رسالة صوتية، إن القيادة “قررت وضع حد لكل جرائم الاحتلال، وانتهى الوقت الذي يعربد فيه دون محاسب”. وأضافت “نعلن بدء عملية (طوفان الأقصى) ونعلن أن الضربة الأولى التي استهدفت مواقع العدو وتحصيناته تجاوزت 5 آلاف صاروخ وقذيفة”، حسبما جاء على موقع تلفزيون الأقصى التابع للحركة.

وتداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي صورا ومقاطع فيديو تظهر دوي اشتباكات في هذه المناطق، وعمليات اقتحام للحدود من بينها “إنزال” لعناصر تتبع للفصائل الفلسطينية.

وردا على ذلك، أعلن الجيش الإسرائيلي إطلاق عملية “السيوف الحديدية” ضد “حماس” في قطاع غزة، قائلا في بيان إن “طائراته بدأت شن غارات في عدة مناطق بالقطاع على أهداف تابعة لحماس”.

كما أعلنت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي انخراطها في عملية “طوفان الأقصى”.

وصرح الناطق باسم سرايا القدس المكنى “أبو حمزة”، في بيان مقتضب، أنها (سرايا القدس) “جزء من معركة طوفان الأقصى وتقاتل بجانب كتائب القسام (الجناح العسكري لحماس) كتفًا إلى كتف حتى النصر”.

من جهته، صرح رئيس المكتب السياسي لحماس إسماعيل هنية، مساء السبت، بأن ما يجرى “بداية معركة التحرير لأرضنا وقدسنا وأسرانا من سجون إسرائيل”.

وحمل هنية في خطاب متلفز، إسرائيل المسؤولية عن ما يجرى من توتر “بعد أن رفضت مرارا تحذيراتنا وتدخلات الوسطاء لوقف عدوانها ضد الفلسطينيين ومقدساتهم”.

وقال هنية إن حماس “أفقدت العدو (إسرائيل) توازنه في دقائق معدودة عبر هذا العبور المعظم”، داعياً الفلسطينيين في الضفة الغربية و”حلفاءنا الإستراتيجيين” للانضمام للمعركة.

 وأضاف: “هذا العدو الذي يهدد ويعربد، نقول له لا تهديداتك قد نفعتك ولن تنفعك، قولا واحدا اخرجوا من أرضنا وقدسنا وأقصانا، لا نريد أن نراكم فوق هذه الأرض”.

“القسام” تنشر مقاطع مصورة لعناصرها داخل مواقع إسرائيلية

نشرت كتائب عز الدين القسام مقاطع مصورة تظهر عددا من عناصرها داخل مواقع إسرائيلية.

وقالت الكتائب في تعليقها على الصور على تلغرام: “إنها لقوات النخبة القسامية داخل الأراضي المحتلة ضمن معركة طوفان الأقصى”.

ووثق مقطع فيديو نشرته “القسام” مشاهد “لاستيلاء عناصرها على كيبوتس (مجمع سكني صغير) وموقع كرم أبو سالم العسكري، جنوبي قطاع غزة”.

وبحسب المقطع، يظهر مقاتلو “القسام” وهم يتجولون داخل الموقع، فيما يشير المقطع إلى مقتل عدة جنود إسرائيليين.

وفي وقت سابق، تداول نشطاء في قطاع غزة، صورا ومقاطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي تظهر “استيلاء” عناصر من الفصائل الفلسطينية ومواطنين على مركبات إسرائيلية واقتيادها إلى داخل أحياء سكنية.

كما نشر الإعلامي والناشط الفلسطيني حسن اصليح مقطع فيديو وخلفه دبابة إسرائيلية تشتعل فيها النيران، قائلا إن “جميع من كان بداخلها تم اختطافهم من قبل عناصر القسام”.

قصف منزل السنوار

قالت وسائل إعلام تابعة لحماس السبت إن طائرات إسرائيلية قصفت منزل رئيس الحركة في غزة يحيى السنوار في خان يونس جنوب قطاع غزة دون أنباء عن وقوع إصابات.

(وكالات)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  1. يقول Omar Alami:

    ما الذي يحصل
    ..
    العواطف تقول شيء والعقل يقول شيء اخر .. العقل يقول بان ارساء مركب طوفان التطبيع يتطلب بان يقوم الصهاينة بانهاء دور حماس العلني بشكل بطولي يفيد القطبين بنقلها ونفيها من العلن الى السر
    ..
    اقول دالك لاسباب عدة .. فلو كانت قيادة حماس صادقة لقامت مثلا بتامين ظهرها حين سنحت الفرصة بذالك… لقامت بالانتصار لثورات الربيع العربي ولقامت بالانتصار لحكومة محمد مرسي لاخر رمق وفي وقت كانت به قادرة على ذالك حيث كان الاخوان في ذالك الوقت يحكمون في السودان ويسيطرون على الاوضاع الثورية في كل من ليبيا وتونس وكانوا في ذات الوقت ايضا على علاقات جيدة جدا مع كل من تركيا وايران

  2. يقول واح من بلاد الواق واق:

    فصيل فلسطيني مسلح واحد عمل فيهم ما لم تعمله جيوش الدول العربية مجتمعة. والله انكم رجال.

  3. يقول الآن إكتشفت إسرائيل أن اﻷسلحلة المتطورة ﻻ تضمن الإنتصار:

    إسرائيل حصلت على أسلحة متطورة جدا و رغم ذلك إنهزمت ﻷن الحرب يمكن أن تبدأها و لكن نتيجتها غير مضمونة و هذا ما حدث لإسرائيل التي تعتبر نفسها قوة ضاربة

  4. يقول علي الجزائري:

    يا ناس والله وما تكون التضحيات جسام و الله ما تشوف الشعوب الحرية و العيش بأمن على أراضيها …

  5. يقول أحمد الشمري:

    نصيحة مجانية …للسكان الإسرائيليين خذوا جوازاتكم التي عندكم وأرجوا إلى البلدان التي اتيتم منها فانتم احتلال واهداف ولا تصدقون إعلام الإرهاب الأمريكي ولا تصدقون افيخاي الكاذب ادرعي ولا تصدقون ايلي كوهين..فلن ينفعكم سلاح ماما أمريكا وها انتم اهداف متحركة وجيشكم عاجز واستخباراتكم عاجز حكومتهم عاجزة وتكذب عليكم ….اللهم اني بلغت وبارك الله اهلنا بفلسطين العربية ارض الرجال

  6. يقول جمال الحق:

    الله أكبر الله أكبر الله أكبر و لله الحمد اللهم زد وبارك هذا الانتصار لاهلنا و اخواننا من المرابطين على أرض فلسطين ضد الكيان السرطاني الصهيوني ابان مدى ضعف العدو وابان قوة الارادة و العزيمة وحب الجهاد و الاستشهاد لدى المجاهدين الابطال من فصائل المقاومة الفلسطينية وهذا التخطيط و الهجوم الناجح الاسطوري ضد العدو الصهيوني سيدرس في المدارس العسكرية العالمية لسنين طوال .فطوبى لكم يااهل الثبور يا أهل غزة العزة.

  7. يقول عادل امام:

    هل حركة الجهاد واقفة تتفرج على ذبح حماس….

  8. يقول عمر:

    رجال يشترون الجنة .
    والله هؤلاء هم جند الله ورسوله.
    سبحان الله العظيم كيف كان رجال الإسلام في عهد الرسول صلى الله عليه وآله وسلم تسليما كثيرا والصحابه رضوان الله عليهم
    كانوا أشد.
    من يريد أن يعرف كيف قاتل الصحابه ومن معهم ليشاهدوا هؤلاء الأسود.
    فتح العرب والمسلمين الأرض من شرقها إلى غربها بأنفسهم.

  9. يقول عربي:

    نحن ننتظر من الذين يسمون انفسهم جماعة المقاومجية في جنوب لبنان او جماعة فيلق قدس سليماني ان يثبتوا لنا صدقهم عندما كانوا يتحدثون عن توحيد الجبهات
    اليوم هي فرصتكم اذا كنتم صادقين

  10. يقول كنعان المقدسي:

    ملحمة تاريخية يخوضها أبناء الشعب الفلسطيني الجبار، ملحمة تاريخية يقودها أبناء كنعان الاشاوس بسلاح فردي بسيط وايمان بالوطن ثابت الجذور.
    بتاريخ العرب، ولأول مرة في ملحمة الصراع العربي – الأسرائيلي والتي يقودها شعب الجبارين، يتمكن هؤلاء الابطال الاشاوس بسلاح فردي بسيط،
    من قتل ٣٠٠ مستوطن وجندي وضابط في يوم واحد، وهو اليوم الأول من هذه الملحمة. انه عمل مذهل، سجل ياتاريخ. ولأول مرة في التاريخ العربي يقتحم هذا الشعب الجبار أرض
    فلسطين التاريخية ويقود معاركه وجها لوجه بايمان لايتزعزع بالحق الوطني
    دون وجل او تردد، يصول ويجول في معسكرات العدو ومستوطناته التي ارقامها على أرض الوطن المغتصب.
    انها بداية النهاية للمشروع الصهيوني، سجل ياتاريخ.

1 7 8 9 10 11

اشترك في قائمتنا البريدية