افغانستان تأمل في خفض انتاجها من الافيون بنسبة 40% في العام الجاري

حجم الخط
0

افغانستان تأمل في خفض انتاجها من الافيون بنسبة 40% في العام الجاري

افغانستان تأمل في خفض انتاجها من الافيون بنسبة 40% في العام الجاري كابول ـ اف ب: صرح نائب الوزير الافغاني لمكافحة المخدرات الجنرال محمد داوود امس الاثنين ان افغانستان الدولة الاولي المنتجة للافيون في العالم تأمل في خفض انتاجها لهذه النبتة بنسبة اربعين بالمئة خلال 2006.وقال داوود في مؤتمر صحافي ان مساحة الاراضي المخصصة لزراعة الافيون تراجعت بنسبة اربعين بالمئة خلال العام الماضي.وقال في مؤتمر صحافي في كابول هدفنا في 2006 هو خفض هذا الانتاج بنسبة اربعين بالمئة علي الاقل، وثمانين بالمئة علي الاكثر .ويلاحظ تباين بين ارقام وتوقعات الحكومة الافغانية وتلك التي قدمتها وكالة الامم المتحدة لمكافحة المخدرات والجريمة التي تعتبر مرجعا في هذا الموضوع. وكانت الوكالة قالت في آب/اغسطس الماضي ان المساحات المزروعة بالافيون تراجعت بنسبة 12% فيما انخفض حجم الانتاج بنسبة 2.4% فقط.وفي اواخر تشرين الثاني/نوفمبر، اشار تقرير اعدته الحكومة الاميركية التي تعتبر المؤيد الاول لحكومة الرئيس الافغاني حميد كرزاي ان المساحات المزروعة بالافيون سجلت تراجعا بنسبة 48% في حين انخفض حجم الانتاج بنسبة 10%.وفي اوائل كانون الاول/ديسمبر، اكدت ممثلة وكالة الامم المتحدة لمكافحة المخدرات والجريمة دوريس بودنبرغ ان المعلومات الاولية التي حصلت عليها الوكالة تشير الي ان العديد من الولايات الافغانية ستشهد ازديادا في انتاج الافيون في 2006 . ووصفت وزارة مكافحة المخدرات الافغانية هذه التصريحات بانها غير مسؤولة ، مضيفة ان حملة القضاء علي الافيون المنظمة بمساعدة الاسرة الدولية ستكون اقوي من السابق عام 2006.وامس الاثنين، ذكر الجنرال داوود بـ اختلاف وجهات النظر بين الحكومة الافغانية والامم المتحدة حول هذا الموضوع، مشيرا الي ان سياسة مكافحة المخدرات ستتمحور في 2006 حول حملة توعية حول اضرار الافيون ستطلق بمساعدة زعماء القبائل ورجال الدين.كذلك سيتم نشر 1300 شرطي في كل الولايات الافغانية للقضاء علي زراعة الافيون والاتجار به.واضاف ان الولايات التي لن تتوصل الي القضاء علي الافيون ستجبر علي القيام بذلك ، موضحا ان الوزارة قضت عام 2005 علي اكثر من 120 طنا من المخدرات واقفلت عشرات المختبرات السرية. واشار الي ان محكمة انشئت حديثا للبت في قضايا المخدرات اعتقلت وحاكمت 715 شخصا يشتبه (بانهم تجار مخدرات) .واضاف لن يكون هناك استثناء بالنسبة الي المسؤولين الحكوميين ، علما ان تورط البعض في تجارة المخدرات يشكل عائقا اساسيا امام القضاء علي الافيون في البلاد.كذلك اوضح ان المتمردين من نظام طالبان السابق الذي اطاح به تحالف عسكري بقيادة اميركية اواخر 2001 يشجعون الفلاحين علي انتاج الافيون عبر التصريحات والمنشورات .وعام 2006، ستركز سياسة القضاء علي الافيون علي ولايات هلمند (جنوب) التي تأتي في المرتبة الاولي من ناحية انتاج الافيون، وبدخشان (شمال شرق) وفرح (غرب).وانتجت افغانستان 4100 طن افيون عام 2005، اي ما يمثل 87% من الانتاج العالمي لهذه النبتة التي تشكل المادة الاولي للهرويين.ويشكل انتاج الافيون الافغاني المصدر الاساسي للهرويين المستهلكة في اوروبا.وازداد انتاج الافيون في افغانستان بشكل كبير منذ سقوط طالبان اواخر عام 2001، علي الرغم من برامج المساعدة الدولية لمكافحة المخدرات ومساعدة الفلاحين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اشترك في قائمتنا البريدية