الأمن المغربي يعلن “تفكيك خلية متهمة بالتخطيط لتنفيذ مشاريع إرهابية”

حجم الخط
2

الرباط – “القدس العربي”:

كشف المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني (المخابرات المغربية)، صباح الثلاثاء، عن تمكنه من تفكيك “خلية إرهابية” موالية لتنظيم ما يسمى بالدولة الإسلامية المعروف اختصارا بـ“داعش”.

وأوردت وكالة الأنباء المغربية الثلاثاء أن توقيف أعضاء الخلية المفككة، الذين كانوا ينشطون بمدينتي تيزنيت (جنوب) وسيدي سليمان (وسط)، يأتي في إطار الجهود المتواصلة لمواجهة مخاطر التطرف العنيف وتحييد التهديدات الإرهابية التي تحدق بأمن المغرب وسلامة المواطنين.

بيان المكتب المركزي للأبحاث القضائية أكد أن هذه العملية الأمنية النوعية التي باشرتها عناصر القوة الخاصة لفرقة التدخل السريع مكنت من توقيف أربعة متطرفين، تتراوح أعمارهم ما بين 22 و44 سنة.

ومكنت عمليات التفتيش المنجزة بمنازل المشتبه فيهم من حجز معدات شبه عسكرية من بينها سترة تكتيكية وخوذة ومنظار تسديد وقناع، بالإضافة إلى مخطوطات ذات طابع متطرف، ومجموعة من الدعامات الإلكترونية سيتم إخضاعها للخبرات الرقمية اللازمة.

وأكد البيان أن المعلومات الأولية للبحث، تشير إلى أن عناصر هذه الخلية الإرهابية انخرطوا في عمليات مشبوهة من أجل توفير الموارد المالية والدعم اللوجيستيكي اللازمين استعدادا لتنفيذ مشاريع إرهابية بالمملكة بغرض المساس بالنظام العام.

وختم الأمن المغربي بيانه، بالإشارة إلى أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم الموقوفين في إطار هذه الخلية الإرهابية تحت تدبير الاعتقال الاحتياطي رهن إشارة البحث التمهيدي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المكلفة بقضايا الإرهاب، وذلك للكشف عن جميع مخططاتهم ومشاريعهم الإرهابية، وكذا تحديد كافة الارتباطات والامتدادات المحتملة لهذه الخلية الإرهابية التي تؤشر مرة أخرى عن تنامي المخاطر الإرهابية.

كلمات مفتاحية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  1. يقول Ali:

    الحمد لله الخلية ليس لها علاقة من بعيد او من قريب من الصحراويين

  2. يقول عزيوز:

    لا إرهاب و لا شيئ فقط لتخويف الشعب المغربي و جعله دائما يعيش تحت الخوف

اشترك في قائمتنا البريدية