ميقاتي في فرنسا الخميس في أول زيارة خارجية بعد نيل حكومته الثقة

حجم الخط
0

بيروت: يزور رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي، فرنسا، الخميس، في أول زيارة رسمية له خارج البلاد بعد نيل حكومته الثقة، على أن يلتقي الجمعة الرئيس إيمانويل ماكرون.

جاء ذلك في بيان إعلامي صادر عن المكتب الإعلامي لميقاتي غداة نيل حكومته ثقة البرلمان اللبناني بموافقة 85 نائبا من إجمالي 100 حضروا جلسة التصويت.

وجاء في البيان أن ميقاتي يقوم الخميس “بزيارة عمل إلى فرنسا”، ومن المقرر أن يستقبله ماكرون الجمعة، دون مزيد من التفاصيل.

وفي العاشر من سبتمبر/أيلول الجاري تشكلت حكومة ميقاتي عقب 13 شهرا من التعثر بسبب خلافات سياسية، على إثر استقالة حكومة حسان دياب، في 10 أغسطس/ آب 2020، بعد 6 أيام من انفجار ضخم هز مرفأ بيروت وأدى الى مصرع 217 شخصاً وجرح نحو 7 آلاف آخرين، وأضرار مادية هائلة بالعاصمة.

وتعهدت الحكومة الجديدة وفق بيانها الوزاري (برنامج العمل)، الإثنين، بالالتزام بكافة بنود “المبادرة الفرنسية”، وذلك من ضمن عدة تعهدات “إنقاذية” وثوابت وطنية ومقاربات لنحو 20 ملفاً في البلاد.

وهذه المبادرة أطلقها ماكرون، من بيروت، بعد أيام من انفجار مرفأ العاصمة، ومن أبرز بنودها تشكيل حكومة جديدة، على أن تتبع ذلك إصلاحات إدارية ومصرفية، لكن أطرافا سياسية لبنانية عدة رفضت المبادرة واعتبرتها “تدخلا مرفوضا” في شؤون بلادهم.

والإثنين، أعلن ميقاتي خلال عرض برنامج حكومته أنه يسعى إلى وقف الانهيار الاقتصادي المستمر في بلاده منذ نحو عامين، وإنهاء المعاناة المعيشية للبنانيين، واستكمال تحقيقات تفجير مرفأ بيروت، وتعزيز العلاقات مع الدول العربية والأوروبية.

ويأمل اللبنانيون أن تضع الحكومة الجديدة حدا للأزمة الاقتصادية الحادة التي تضرب البلاد منذ أواخر 2019، وأدت إلى انهيار مالي وارتفاع قياسي بمعدلات الفقر، فضلا عن شح في الوقود والأدوية وسلع أساسية أخرى.

(الأناضول)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اشترك في قائمتنا البريدية