بايدن: الرد العسكري الإسرائيلي في غزة تجاوز الحد- (فيديو)

رائد صالحة
حجم الخط
18

واشنطن- “القدس العربي”: قال الرئيس الأمريكي جو بايدن إنّ السلوك العسكري في قطاع غزة قد تجاوز الحد.

وأكد بايدن أنه يضغط الآن بقوة من أجل التوصل إلى هدنة مستدامة في غزة.

وانتقد  بايدن المستشار الخاص روبرت هور لأنه ذكر في تقريره أن الرئيس الأمريكي لم يتذكر متى توفي ابنه بو، في إشارة إلى فقدان بايدن الواضح للذاكرة، ولكن بايدن ارتكب هفوة جديدة في هذا الخطاب حيث وصف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بأنه رئيس المكسيك.

وقال بايدن في خطاب مفاجئ في البيت الأبيض مساء الخميس إنّ ” رئيس المكسيك السيسي لم يكن يرغب بفتح “البوابة”  للسماح بدخول المواد الإنسانية ولكنني تحدثت معه وأقنعته بفتح البوابة”.

وأضاف “تحدثت مع بيبي (بنيامين نتنياهو)  لفتح البوابة على الجانب الإسرائيلي. لقد كنت أضغط بشدة، وبقوة، من أجل إيصال المساعدات الإنسانية إلى غزة. هناك الكثير من الأبرياء الذين يتضورون جوعا. هناك الكثير من الأبرياء الذين يواجهون المشاكل ويموتون. ويجب أن يتوقف جوع الناس في غزة”.

وقال التقرير إن المحققين وجدوا أن “ذاكرة بايدن كانت محدودة إلى حد كبير” خلال مقابلات مع مكتب هور العام الماضي. وبحسب التقرير، فإن بايدن – خلال مقابلة عام 2023 – لم يتذكر متى توفي ابنه بو ولا السنوات التي قضاها نائبا للرئيس.

وقال الرئيس الثمانيني أمام الصحافيين في البيت الأبيض “حسناً، أنا رجل مسنّ وأعرف ما أفعله. لا أعاني مشاكل في الذاكرة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  1. يقول ابو خليل:

    صح النوم !!! بعد قتل و تشريد الالاف و تدمير غزه بالكامل و بالاسلحه و الجنود و الغطاء الدبلوماسي و الاعلامي و المالي الاميريكي للاباده الجماعيه بحق اطفال و نساء أبرياء تحت الاحتلال و الحصار فقط الان لاقتراب موعد الانتخابات و تطاول الكيان الصهيوني و قطعان يمينه المتطرفين علي شخصه صحي العجوز من سباته. شكرا” لله ثم للمقاومه الفلسطينيه الباسله و شعبها العظيم الحاضنة لها و شكرا لمحور المقاومه في لبنان و اليمن و العراق و إيران علي المساهمه في استنزاف الكيان الصهيوني الارهابي و خلق واقع ردع جديد لم يتعود الاحتلال و ذيوله عليه. الخزي و العار لطواغيت العرب الجبناء الخونه و خاصه المطبعين

  2. يقول اعبد لله احمد:

    شكراعبد الفتاح السيسي توقعنا كل ما قاله الرئيس الامريكي عن المعبر ومبروك عليك هدية اسرائيل .

  3. يقول ابن آكسيل:

    مسرحية مدروسة و مفردات منتقية لمد طوق النجاة لجزار غزة و وزرائه الارهابيين الآن و قد فضحوا امام الإنسانية جمعاء ……! لكن هيهات هيهات الدمار حصل و الإبادة حصلت و الإنسانية سجلت و لا مفر من محاسبة جميع من تسبب و ساهم في هاته الكارثة في غزة و على رأسهم الولايات الغير متحدة و أوروبا ……! اما انتم و إلا نحن ……! التعايش السلمي لم يعد ممكنا بعد غزة ……! انتهت اللعبة و نحن في زمن كسر العظام و الدهر يوم إليك و يوم عليك ……!

  4. يقول عابر سبيل:

    هذا الكذاب الأشر يقصد فقط أن الرد العسكري تجاوز الحد الأدنى المطلوب .. فما زال هناك الكثير من الاطفال في غزة !!!

  5. يقول بنت العرب:

    كل من يحاول قول الحق ومساعدة الفلسطينيين ولو باشارة او كلمة سيجارته الصهاينة ويعتبرونه خرف او منتهى الصلاحية .
    للاسف مصر لم تكن في المستوى المطلوب او فعلت مثل اليمن ولبنان والعراق لانقذت اهل غزة من المجاعة لا نطلب حربا منها لكن على الاقل فتح المعابر وادخال المساعدات .

  6. يقول رضا تونس:

    مجرد ذر للرماد على العيون ليكسب تعاطف الناخبين وهو في الحقيقة يتجاوز الكنغرس و كل القوانين ليمكن الكيان الصهيوني من مزيد من المساعدات العسكرية والمالية ليمضي في حرب الابادة النازية و الفاشية.
    لو أراد أنهاء هذه المأسات فعليا لكان أوقف ألجسر الجوي الذي يغذي به ٱلة الموت الصهيونية و لكنه ينافق الرأي العام ليبدو في ثوب البريئ

  7. يقول [email protected]:

    إممممممم (والسّذج والأغباء والببّاغاوات تصدّق وترددّ/.. من وفّر السّلاح والإستخبار وطائرات الرّصد والتجسّس والذخيرة وبارود القتل ) ..

  8. يقول السعيد:

    خطوه للامام بايدن مازال قادر على الكلام
    يعنى السيسى أصبح رئيس لدولتين مصر والمكسيك
    بس طبعا بايدن تسبب له فى احراج عندما أوضح ان السيسى أغلق البوابه الكبيره لمنع دخول المساعدات الى قطاع غزه؟!

    1. يقول صعيدي:

      تسبب له في احراج لو كان بيختشي وعنده مروءة وكرامة، لكن مثل هذا التمساح لا يخجل ولا يحس بالحرج ولا يحزنون

  9. يقول Zahi El Mahboub:

    الرئيس ” المكسيكي” المدعو السيسي لا يريد فتح المعبر ولكن بايدن أقنعه بضرورة فتحه، إذا صحت رواية بايدن فهذا معناه أن السيسي يصر على إغلاق المعبر مساهمة ” لوجه الله” أو بالأحرى لوجه الشيطان في الجهد الحربي لنتنياهو حيث يلتقي نتنياهو وحليفه السيسي عند الرغبة في التخلص من الكابوس ” الغزاوي” عبر محاصرة أهل القطاع وقتلهم وتجويعهم.
    ‏كل ما في الأمر أن السيسي يحتاج الى قدر كبير من التضليل والتهريج الخطابي والفهلوة للتغطية على تحالفه مع نتنياهو وتجنب مصادمة الرأي العام المصري لا غير.

  10. يقول أبو حكيم:

    لقد كنت شريكاً في الجرائم والمذابح وما زلت تمد الكيان بجميع أنواع الصواريخ والقنابل والذخائر لأنها فرصة لتجريب أسلحتهم على أجسادنا كفاكم نفاقا ولن نصدقكم لأنكم المجرم الأول في حق الشعوب على مر التاريخ.

1 2

اشترك في قائمتنا البريدية