الثوم يخفض مخاطر الاصابة بالسرطان

حجم الخط
0

الثوم يخفض مخاطر الاصابة بالسرطان

مريضات سرطان الثدي يعانين من الارهاقالثوم يخفض مخاطر الاصابة بالسرطان برلين ـ قنا: كشفت نتائج دراسة أجراها معهد أبحاث الغذاء بمدينة (بوستدام) بالقرب من برلين علي نساء من مختلف أنحاء أوروبا أن النساء اللاتي يأكلن كميات كبيرة من الثوم والبصل من المرجح أن ينخفض احتمال اصابتهن بسرطان قناة فالوب.وأوضحت الدراسة أن الثوم والبصل لا يحتويان فقط علي مواد متنوعة مثل مكونات الكبريت العضوي والتي يعتقد أن لها تأثيرا مكافحا للسرطان بل أن الكرات والثوم المعمر تحتوي علي هذه المواد أيضا. غير أن هاينر بوينغ الاستاذ بالمعهد يقول أنه ليس ثمة تأكد بعد حول وجود هذه الصلة ويحتاج الامر الي مزيد من الدراسات المتعمقة. لكنه أوضح في الوقت نفسه أن استهلاك الفواكه بكميات كبيرة يساعد علي الحد من مخاطر أنواع أخري من السرطان وأمراض القلب. وتهدف الدراسة الي البحث في ما اذا كانت هناك صلة بين الاصابة بالسرطان والسلوك الغذائي. واستندت الدراسة الي بيانات تتعلق بـ 325 الف سيدة من عشر دول. وفي واشنطن ذكرت دراسة نشرت امس الاثنين ان ثلث مريضات سرطان الثدي يعانين من الارهاق لمدة تصل الي عشر سنوات بعد تشخيص اصابتهن بالمرض لأول مرة. وقالت جولي بوار وهي باحثة في مركز جونسون للسرطان في جامعة كاليفورنيا في لوس انجليس ورئيسة فريق البحث الارهاق هو واحد من اكثر الاثار الجانبية شيوعا وازعاجا للسرطان وعلاجه. ويمكن ان يكون له تأثير كبير علي نوعية حياة المرأة . وجاء في الدراسة التي نشرتها (كانسر) وهي دورية الجمعية الامريكية للسرطان ان حوالي 34 في المئة من 763 مريضة بالسرطان خضعن للدراسة اوضحن انهن شعرن بالارهاق لمدة تتراوح من خمس الي عشر سنوات منذ اكتشاف اصابتهن بالمرض. وقالت بوار ولكن هناك املا. فقد اكتشفت الدراسة ايضا انه يمكن ان يحدث تحسن في الشعور بالارهاق حتي بعد مرور عشر اعوام علي تشخيص الاصابة بالسرطان . واكتشفت الدراسة ان النساء اللاتي يعانين من الاكتئاب او مشاكل في القلب والاوعية الدموية اكثر عرضة لأن يعانين من الارهاق وكذلك النساء ممن يعالجن بمزيج من العلاج الاشعاعي والكيماوي. 0

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اشترك في قائمتنا البريدية