الحريري يعلن موقفه من السعودية بعد اختفاء خاشقجي

15 - أكتوبر - 2018

16
حجم الخط

بيروت – “القدس العربي”: ذكر رئيس الحكومة اللبنانية المكلف سعد الحريري، أن “الحملات التي تنال من السعودية تُشكِّل خرقًا للاستقرار ودعوة مرفوضة لجر المنطقة نحو المزيد من التطورات السلبية”.
وقال الحريري، في تصريح صحافي مساء أمس الأحد، نقلته صحيفة “المستقبل” اللبنانية: إن “المكانة التي تحتلها السعودية في المجتمعين العربي والدولي، تضعها في مصاف الدول المركزية المؤتمنة على استقرار المنطقة ونصرة القضايا العربية”.
ويأتي هذا في الوقت الذي تتوجه فيه الاتهامات إلى السعودية بقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي في مقر سفارتها في إسطنبول بعد أن دخل إليها من أجل الحصول على أوراق زواج، ولم يخرج بعدها.
يشار إلى أن السعودية كانت احتجزت رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري العام الماضي، مع مجموعة من الأمراء والوزراء السعوديين، ووضعتهم تحت الإقامة الجبرية، واستقال هناك الحريري من منصبه قبل أن يعود بعد ثلاثة أسابيع إلى بيروت، ويتراجع عن استقالته، معلنا أن أعضاء الحكومة وافقوا على النأي بالنفس عن الصراعات في الدول العربية.
وكان الموقوفين قد استدعوا الى الرياض على وجه السرعة لعقد ”لقاءات عمل” مع الملك وولي العهد محمد بن سلمان، ليتم توقيفهم رهن تحقيقات تتعلق بتهم الفساد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  • زعموش

    ومن تكون هذه الدويلات التي تقف مع النظام السعودي…لبنان..اليمن..الامارات..البحرين..الاردن..مصر…دويلات تقتات من الرز السعودي…في انتظار النيجر ومالي وبوركينافاسو…


  • سمير الإسكندرانى / الأراضى المصرية المحتلة ! ... لابد لليل ان ينجلى

    حتى انت ياحريرى ؟؟؟!!!
    حتى بعد ان اعتقلوك وعذبوك واهانوك ؟؟؟!!حتى وانت رئيس وزراء ؟؟؟!!!


  • شفاء النعيمي

    حسبنا الله و نعم الوكيل !


  • د. اثير الشيخلي - العراق المنكوب

    السيد علي حسين طالب من السويد
    الرجاء الدقة عند الاستشهاد بآية قرآنية
    يرجى التصحيح.


  • د. اثير الشيخلي - العراق المنكوب

    و اللّه بعد مآساة جمال خاشقجي و انكشافها
    قلت إن هذا الرجل ،اي الحريري لو عنده نقطة دم و نقطة كرامة ،لأسقط جنسيته السعودية فوراً و كشف ما جرى معه هناك !


  • احمد الفلسطينى

    طول عمرك (تابع) للسعودية انت وابوك رحمة الله عليه


إشترك في قائمتنا البريدية