الحكومة الفلسطينية تقدم استقالتها للرئيس محمود عباس 

حجم الخط
6

لندن- “القدس العربي”:

أعلن رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، اليوم الإثنين، أنه قدّم استقالة حكومته إلى الرئيس محمود عباس.

وقال اشتية في مستهل جلسة الحكومة المنعقدة اليوم الإثنين، بمدينة رام الله: “وضعت استقالة الحكومة تحت تصرف السيد الرئيس محمود عباس، وذلك يوم الثلاثاء الماضي 20/2/2024، واليوم أتقدم بها خطيا”.

وأوضح أن “هذا القرار يأتي في ضوء المستجدات السياسية، والأمنية، والاقتصادية المتعلقة بالعدوان على أهلنا في قطاع غزة، والتصعيد غير المسبوق في الضفة الغربية، بما فيها مدينة القدس”.

وأضاف: “ويأتي في ظل ما يواجهه شعبنا، وقضيتنا الفلسطينية، ونظامنا السياسي من هجمة شرسة، وغير مسبوقة، ومن إبادة جماعية، ومحاولات التهجير القسري، والتجويع في غزة، وتكثيف الاستعمار، وإرهاب المستعمرين، واجتياحات متكررة في القدس، والضفة، للمخيمات، والقرى، والمدن، وإعادة احتلالها، والخنق المالي غير المسبوق أيضا، ومحاولات تصفية وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين، والتنصل من كل الاتفاقيات الموقعة، والضم المتدرج للأراضي الفلسطينية، والسعي لجعل السلطة الوطنية الفلسطينية، سلطة إدارية أمنية، وبلا محتوى سياسي”.

واستدرك قائلا: “سنبقى في مواجهة مع الاحتلال، وستبقى السلطة الوطنية تناضل من أجل تجسيد الدولة على أراضي فلسطين، رغما عنهم”.

وقال: “وعليه، فإنني أرى أن المرحلة القادمة وتحدياتها تحتاج إلى ترتيبات حكومية وسياسية جديدة، تأخذ بالاعتبار الواقع المستجد في قطاع غزة، ومحادثات الوحدة الوطنية والحاجة الملحة إلى توافق فلسطيني- فلسطيني، مستند إلى أساس وطني، ومشاركة واسعة، ووحدة الصف، وإلى بسط سلطة السلطة على كامل أرض فلسطين”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  1. يقول عبدالحق عبدالجبار:

    يا خبر اليوم بفلوس غدوة ببلاش … وقولوا قالها عبدالحق عبدالجبار

  2. يقول عبد الله شيبان:

    ومتى سيستقيل عباس؟

  3. يقول إبن آكسيل:

    فلسطين في حاجة إلى حكومة سياسيين بامتياز لا تكنوقراط …. و يجب اعتماد الديمقراطية القاعدية التشاركية كما في تونس أخيرا …هذا هو الحل في عالمنا اليوم ….

  4. يقول ماجدة:

    ابطال عادو ا للتو من الجهاد الوطني في غزة..
    يحتاجون لاستراحة محارب.

  5. يقول محمد:

    الاستقالة جاءت استجابة لمطلب الكيان الصهيوني

  6. يقول Wajiha Said:

    هكذا الحقيقة تتكلم عن نفسها بنفسها
    وأوضح أن هـذا القرار يأتي خطيا الآن في ضوء المستجدات السياسية والأمنية والاقتصادية المتعلقة بالعدوان على أهل غزة بعد كل هذا الدمار الجحيمي والقتل البهيمي بعشرات الآلاف من الأرواح من كافة الأعمار وخاصة النساء والأطفال…

اشترك في قائمتنا البريدية