اليمن: الانتقالي الجنوبي يعلن من أبوظبي حكما ذاتيا للجنوب برعاية إماراتية ويضع الرياض في ورطة سياسية

خالد الحمادي
حجم الخط
12

تعزـ “القدس العربي”:

أعلنت قيادة المجلس الانتقالي الجنوبي في اليمن، من العاصمة الاماراتية أبوظبي، حكما ذاتيا للمحافظات الجنوبية، وذلك بدعم وتمويل من دولة الإمارات العربية المتحدة، وبهذا الاعلان نسف الانتقالي الجنوبي اتفاق الرياض الذي رعته السعودية بين الجانبين الحكومي والانتقالي الجنوبي نهاية العام الماضي، وكشف نهاية اللعبة التي خططت لها أبوظبي لتقسيم اليمن ووضع الرياض في ورطة سياسية بحكم أنها قائدة التحالف العربي لاعادة الشرعية في اليمن.

وقال بيان المجلس الانتقالي الجنوبي الذي أعلنه في وقت متأخر من مساء أمس السبت رئيس المجلس عيدروس الزبيدي “يعلن المجلس الانتقالي الجنوبي الإدارة الذاتية للجنوب اعتباراً من منتصف ليل السبت 25 نيسان/ابريل 2020، وتباشر لجنة الإدارة الذاتية أداء عملها وفقا للمهام المحددة لها من قبل رئاسة المجلس”.

وواكب إعلان المجلس الانتقالي للحكم الذاتي في الجنوب أيضا إعلان حالة الطوارئ في الجنوب اليمني، رغم أنه لا يسيطر على كل المحافظات اليمنية الجنوبية وقال البيان “تعلن حالة الطوارئ العامة في العاصمة عدن وعموم محافظات الجنوب، وتكليف القوات العسكرية والأمنية الجنوبية بالتنفيذ اعتبارا من يوم السبت (25/4/ 2020)الموافق 2 رمضان 1441”.

وجاء إعلان الحكم الذاتي من قبل المجلس الانتقالي الجنوبي بعد أن رفض السماح، بحكم سيطرته عسكريا على محافظة عدن، بعودة رئيس الحكومة الشرعية معين عبدالملك قبل ثلاثة أيام الى محافظة عدن من العاصمة السعودية الرياض للاطلاع على أحوال المدينة المنكوبة جراء السيول الجارفة التي اجتاحت مدينة عدن وحولتها الى مدينة منكوبة، وخرج إثرها السكان الى الشوارع بمظاهرات ضد المجلس الانتقالي المسيطر على عدن وعلى الحكومة أيضا لغيابهم على المشهد الكارثي الذي تعرضت له مدينة عدن وطالبوا برحيلهم من عدن.

وقال بيان المجلس الانتقالي، الذي اعتبرته الحكومة انقلابا على الشرعية مكتمل الأركان “أقر المجلس الانتقالي تنفيذ الاجراءات الآتية، أولاً إعلان حالة الطوارئ العامة في العاصمة عدن وعموم محافظات الجنوب، وتكليف القوات العسكرية والأمنية الجنوبية بالتنفيذ اعتباراً من يومنا هذا السبت 25/4/2020 ثانياً يعلن المجلس الانتقالي الجنوبي الإدارة الذاتية للجنوب اعتباراً من منتصف ليل السبت 25 ابريل 2020 وتباشر لجنة الإدارة الذاتية أداء عملها وفقاً للمهام المحددة لها من قبل رئاسة المجلس”.

وأعلن عن تشكيل لجان رقابة على أداء المؤسسات والمرافق العامة ومكافحة الفساد بالهيئات المركزية والمحلية بالتنسيق بين رئيس الجمعية الوطنية ورؤساء القيادات المحلية للمجلس بالمحافظات في نطاق الاختصاص الجغرافي. وبما يحقق إدارة ذاتية رشيدة، ودعا الجنوبيين الى الالتفاف حول قيادة المجلس الانتقالي ودعمها ومساندتها لتنفيذ “إجراءات الإدارة الذاتية للجنوب”.

وكلف البيان لجان المجلس الانتقالي الاقتصادية والقانونية والعسكرية والأمنية، بتوجيه عمل الهيئات والمؤسسات والمرافق العامة لتنفيذ الإدارة الذاتية للجنوب كلاً في مجال اختصاصه وفق القوانين النافذة و”بما لا يتعارض مع مصالح شعب الجنوب”، كما دعا محافظي محافظات الجنوب ومسؤولي المؤسسات والمرافق العامة من أبناء الجنوب الى الاستمرار في أعمالهم وبما لا يتعارض مع مصالح الجنوبيين، كما دعا قيادة التحالف العربي والمجتمع الدولي، إلى دعم ومساندة إجراءات الإدارة الذاتية للمجلس الانتقالي الجنوبي في المحافظات الجنوبية اليمنية.

وفي أول رد حكومي قال وزير الخارجية في الحكومة الشرعية محمد الحضرمي ان هذا الاعلان من قبل المجلس الانتقالي يعد ضمن حالة التمرد المسلح التي قام بها المجلس الانتقالي الجنوبي في آب (أغسطس) الماضي عند سيطرته بقوة السلاح وبدعم من القوات الاماراتية على محافظة عدن.

وأوضح الحضرمي في تغريدات له بحساب وزارة الخارجية في موقع التدوين المصغر (تويتر) “ان إعلان المجلس الانتقالي عزمه إدارة الجنوب تمرد مسلح وانسحاب تام من اتفاق الرياض”.

وأضاف “يأبى ما سمي بالمجلس الانتقالي تحكيم العقل وتنفيذ ما عليه وفقا لاتفاق الرياض ومراعاة الحالة الكارثية التي تمر بها العاصمة المؤقتة عدن، ويصر على الهروب وتغطية فشله بإعلان استمرار تمرده المسلح على الدولة”.

وفي الوقت الذي حمل فيه المسئول الحكومي اليمني المجلس الانتقالي التبعات الخطيرة والكارثية لإعلان الحكم الذاتي في الجنوب طالب السعودية كقائدة لتحالف لدعم الشرعية في اليمن الى اتخاذ موقف واضح وحازم والقيام بإجراءات صارمة تجاه استمرار تمرد المجلس الانتقالي الجنوبي وتنصله من اتفاق الرياض بين الجانب الحكومي والانتقالي الجنوبي والذي رعته السعودية بين الجانبين نهاية العام الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  1. يقول ABDELILAH:

    محور الشر يعتو فسادا في الوطن العربي

  2. يقول العربي الحر:

    وهكذا ظهرت مؤامرة الإمارات واضحة ودقت خازوقاً عميقاً في ظهر بن سلمان وعساكره والآن يبدأ الصراع الخفي بين عيال زايد وعيال ال سعود وكله لعب عيال في عيال

  3. يقول Sahrawi:

    ليس أمام الجنوبيين سوى إعلان دولتهم المستقلة فهذا من حقهم خاصة وان الشماليين لم يكونو واضحين في مواجهة المد الحوثي وسيطرته على مفاصل الدولة اليمنية في الشمال وماظهر من نفاق في التعامل مع المشكل سواء من احزاب أو شخصيات ثم أن انتصارات المناطق الجنوبية قادها أبناء الجنوب بكل جدية وحصلو على دعم اخوانهم الإماراتيين فماالنصر إلا من عند الله فأنتم السابقين ونحن اللاحقين إنشاء الله .

    1. يقول أسامة حميد- المغرب:

      إن شاء الله وليس ( إنشاء الله). العقلاء يدعون إلى الوحدة والتكتل والبعض مهووس بالانفصال.

    2. يقول علي سالم:

      ليس أمام الجنوبيين سوى إعلان دولتهم المستقلة فهذا من حقهم خاصة وان الشماليين لم يكونو واضحين في مواجهة المد الحوثي وسيطرته على مفاصل الدولة اليمنية في الشمال

    3. يقول محمد عالي:

      أنت لست شماليّا، فأنت تتحدث عنهم بضمير الغائب. ولست جنوبيا؛ لأنك تقول لهم: أنتم السابقون، ونحن الباحثون… فمن أنت إذن؟

  4. يقول اليماني:

    الإعلام السعودي ساكت تماما عما يحدث وهذا دليل واضح على مؤامرة ورضا سعودي على دعم الانفصاليين في الجنوب والاغرب جدا خنوع رئيس اليمن وضعفة الشديد ساعد في تدهور الأوضاع أكثر من مليشيات الحوثي ذاتها طبعا هناك محافظات جنوبية ضد الانفصال وبعض المحافظات تريد الانفصال عن الجنوب نفسة. الكل يعرف أن مليشيات الانتقالي لا تقل عن الحوثي في شيء وهي تدار عن طريق أبو ظبي وهي مليشيات متخلفة جدا وعنصرية بغيضة جدا وترى الأمور من باب ضيق جدا ولن يكون هناك استقرار لجنوب اليمن لسنوات قادمة بس تامر السعودية لم تشهد البشرية مثلة وهي تكذب بادعاءها أنها جاءت لتحرير اليمن من الحوثي بل جاءت لتدمير اليمن وتقسيمة

  5. يقول khalid:

    اليمن الجنوبي كان منارة تحطمت على يد وحدة . الوحده من اجل الوحدة انتحار غبي لمن يملك طموح دخول المستقبل.

  6. يقول universal:

    لا حول ولا قوة إلا بالله، العجب كيف استطاع عشرين حوثي أن يقضي على “دول” تدعي القو ة في الخليج. للأسف الشديد كنا نرى في بلد الحرمين الأسلام و العروبة في زمن الرجال، و لكن اليوم وبعد ما سلمت للعيال يعبثون فيها هذه هي النتيجة. المال لا يسير الأحوال و يجر الى الزوال!.

  7. يقول عبد العزيز شعلان:

    وأين هي جامعة الدول العربية أمام كل ما يجري وعبث هؤلاء الفاسدين العملاء الخونة في العالم العربي محمد إبن زايد وإبن سلمان وخدمتهم لأعداء الأمة العربية؟ من المؤسف أن الحكام العرب أفشلوا الجامة العربية على كل الأصعدة وجعلوا منها مسخرة وكالجيفة الميتة، فهي لم تستطع لا توحيد المناهج التعليمية ولا الإقتصادية ولا تحطيم الحدود بين العرب ولا تمديد خط حديدي يربط العالم العربي وكل ما نجحت به هو التنسيق الأمني بين وزراء الداخلية والأمن للتجسس على الشعب العربي وملاحقة مناضليه للإصلاح والديموقراطية بإدعاء محاربة الإرهاب، وهذه الأنظمة هي أم وأب الإرهاب والإجرام.

  8. يقول أم الحسن:

    اللهم أضرب الضالمين بالضالمين وأخرج شعب اليمن من بينهم سالمين. اللهم أكف شر عيال زايد وابن المنشار عن شعب اليمن المستضعف

  9. يقول أبوعلي-إبن علي:

    الحمدلله الذي اقرا اعيننا بروية دولتنا بل استعادتها وفك الارتباط الهمجي مع شمال اليمن . دعونا وشأننا ايها العرب والا تعالوا انتم و اتحدوا مع ما يعرف بالجمهورية العربية اليمنية…. نعم تعالوا و خذوا الجهل وا لتخلف و الفساد و الثار و الغش و الخداع و القبلية الغاشمة الهمجية إلخ ( لست مبالغاً ولكن اقول من واقع معايش لهم في دخل وخارج اليمن السعيد ) .. أخوتي العربان لا تلوموا ابناء الجنوب على انفصالهم حتى تستيقنوا و تعرفوا اسباب مطلبهم بفك الارتباط, بل ونسف الوحدة “المنبوذة” عند أغلبية أبناء الجنوب بل وحتى بعض من أبناء شمال اليمن. ومن يريد الوحدة ويتشدق بها فليتوحد مع جاره أولاً ثم يوصي أخوته العرب بالوحدة مع بعضهم البعض ( وحدة كـ وحدة المهاجرين و الانصار – رضوان الله عليهم – و على صانعها افضل الصلاة و اتم التسليم – أنعم بها و الا دونها في مهب الريح )

اشترك في قائمتنا البريدية