الدمية المحجبة فلة تتفوق علي الشقراء الغربية باربي في مصر

حجم الخط
0

الدمية المحجبة فلة تتفوق علي الشقراء الغربية باربي في مصر

الدمية المحجبة فلة تتفوق علي الشقراء الغربية باربي في مصر القاهرة ـ اف ب: مع تزايد عدد المحجبات في مصر تحقق الدمية المحجبة فلة السمراء ذات العينين العسليتين التي ترتدي ملابس محتشمة في السوق المصرية تفوقا علي نظيرتها الشقراء باربي ذات العينين الزرقاوين التي لا تضع الكثير مما يغطي جسدها.ويقول طارق محمد رئيس المبيعات في متجز كبير لبيع لعب الاطفال في حي المهندسين الراقي فلة تباع اكثر لانها قريبة من قيمنا الشرقية: فهي لا تكشف ابدا عن ساقيها او ذراعيها .ويقل سعر فلة الذي يتراوح بين 60 و120 جنيها (من عشرة الي 20 دولارا) علي سعر باربي رغم انها مثلها صناعة صينية .وقد بيع حوالي مليوني نسخة من الدمية المحتشمة في العالم العربي منذ ان ابتكرتها شركة نيو بوي المسجلة في الامارات العربية المتحدة عام 2003 ولا سيما مع منع الدمية اليهودية باربي.. رمز القيم الغربية المنحرفة في المملكة العربية السعودية.ومع بداية طرح فلة في اسواق دول الخليج كانت ترتدي العباءة التقليدية السوداء الطويلة التي تغطيها من قمــــة الرأس حتي اخمص القــــدمين باستثناء الوجه لكن عند طرحها في السوق المصرية جري ادخال تعديلات علي لباسها ليتلاءم مع الذوق العام او بالاحري تحديثـــها كما يقـــول احمـــد البائع في متجر دمي في سيتي ستارز اكبر مركز تجاري في القاهرة.فخلف العباءة يمكن ايضا رؤية فلة الممشوقة القوام مثل باربي ترتدي الجينز وتي شيرت ملتصقة بالجسم اسوة بما ترتديه حاليا الفتاة المصرية التي غالبا ما يكون حجابها متعدد الالوان.وقد اصبح لفلة حاليا صديقتان هما ياسمين و ندي مع لون شعر افتح لارضاء الصغيرات اللاتي يشعرن بالحنين للشقراء باربي.غير انه لا يوجد حتي الآن رديف لـ كين اذا ان وجود صديق لفلة لا يتفق مع الاخلاق الحميدة في مجتمع يزداد تمسكا بالمظاهر الاسلامية ويشهد اقبالا لكثير من الفنانات علي التحجب والتحول الي العمل المربح في وسائل الاعلام الاسلامية.ومن هؤلاء نجمة التلفزيون السابقة عبير صبري التي يمكن ان تكون نموذجا لفلة والتي اعترفت اخيرا برغبتها في العودة الي العمل السينمائي لكن من دون التخلي عن الحجاب.وتقول عبير التي تقدم حاليا برنامجا حواريا اسلاميا علي قناة اقرأ السعودية الفضائية ان التحجب كان مرحلة اساسية في حياتي ولن اخلعه مهما كانت الاسباب .وتقر النجمة السابقة انها تشعر بنوع من خيبة الامل لعدم تلقيها اي عروض للاشتراك في عمل سينمائي مؤكدة انا علي ثقة بان ذلك ليس له علاقة بحجابي لأن 70% من المصريات محجبات .0

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اشترك في قائمتنا البريدية