الرئيس الإسرائيلي: “لا يوجد مدنيون في غزة” ويبرر الجرائم المروعة بحقهم- (فيديو)

حجم الخط
5

لندن- “القدس العربي”:

اعتبر الرئيس الإسرائيلي، إسحق هرتسوغ، أن المدنيين الفلسطينيين في قطاع غزة، ضالعون في الحرب، مبررا الجرائم التي يرتكبها جيش الاحتلال بحقهم.

وقال هرتسوغ إن “هناك أمة كاملة تتحمل المسؤولية” في إشارة إلى المدنيين بقطاع غزة، مضيفا: “ليس صحيحا أن المدنيين غير ضالعين في الأمر” من خلال عدم الانتفاض ضد نظام حماس في غزة، وفق تعبيره.

وزعم هرتسوغ أن الجيش الإسرائيلي يعمل عسكريا ضد قطاع غزة “وفق قواعد القانون الدولي”، وقال: “نحن في حرب، وندافع عن بيوتنا.. وسنحارب حتى نكسر ظهرهم” بحسب مزاعمه.

تأتي هذه التصريحات التي تبرر جرائم جيش الاحتلال ضد المدنيين في غزة، في وقت ارتفع عدد الشهداء إلى أكثر من 2329 شهيدا، ونحو 9 آلاف جريح، معظمهم من النساء والأطفال، جراء القصف الهمجي الذي تشنّه الطائرات الحربية الإسرائيلية على قطاع غزة.

وأسفر القصف أيضا عن تدمير منطاق بكاملها وتسويتها بالأرض، وشطب عشرات العائلات من السجل المدني، نتيجة استشهاد جميع أفرادها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  1. يقول أسامة كلّيَّة سوريا/ألمانيا:

    يذكرني بكلام بن لادن حيث قال “لانفرق بين جنود باللباس العسكري وجنود باللباس المدني” الأمر الذي كان نتيجته جريمة نيويورك ٩/١١ وهذا تفعله إسرائيل في غزة؛ والحقيقةإسرائيل ارتكبت دومًا جرائم حرب والعالم كله لم يفعل شيئًا تمامًا مثلما سمت العالم عن جرائم حرب النظام السوري.

  2. يقول رضا تونس:

    كل كيانكم مصطنع وضد القانون الدولي والقانون الانساني
    لقد زرعتم هذا الكيان بالقتل والتدمير للقرى الفلسطينية وبارتكاب المجازر في حق المدنيين وتشريد من تبقى منهم عنوة بقوة السلاح الى المنافي
    جلبتم قطعان المستوطنين من اصقاع الارضوهم مواطنوا بلدان أخرى لتحلوهم مكان الفلسطينيين بعد ان سرقتم أراضيهم وبيوتهم فعن اي قانون يتحدث هذا المجرم

  3. يقول عيسى الجزائري:

    أين العرب وأين المسلمون؟.
    لأهلنا في غزة _العزة ،إصبروا وصابروا ورابطوا ،وانتظروا إحدى الحسنين، شهادة في سبيل الله أو نصر مبين من الله.
    ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.

  4. يقول رضا تونس:

    في هذه المعركة سيسقط الكثير من الشهداء غدرا بآلة الموت الصهيونية وسيكون هناك العديد من الضحايا والجرحى والمصابين
    لكن بعد كل هذه التضحيات لن يقبل فلسطيني واحد بأقل من تحرير فلسطين كاملة وبدون اي صهيوني يدنس أرضها
    النصر حتمي بإذن الله وأقرب مما يتصوره البعض

  5. يقول الامازغي المسلم:

    عليكم اللعنة أيها المجرمون الدمويون أنتم و عملائكم اللكع..

اشترك في قائمتنا البريدية