الرافضون للانتخابات العراقية يشكلون لجنة للعمل مع اللجنة الدولية لبحث الطعون بالانتخابات

حجم الخط
0

الرافضون للانتخابات العراقية يشكلون لجنة للعمل مع اللجنة الدولية لبحث الطعون بالانتخابات

الرافضون للانتخابات العراقية يشكلون لجنة للعمل مع اللجنة الدولية لبحث الطعون بالانتخاباتبغداد ـ رويترز: قالت مجموعة القوي الرافضة للانتخابات العراقية امس انها ستشكل لجنة من اعضائها للعمل بشكل متواز مع فريق اللجنة الدولية التي اكتمل وصولها الي العراق امس لدراسة الطعون والانتهاكات التي رافقت انتخابات منتصف الشهر الماضي البرلمانية. وقال علي التميمي الناطق الرسمي لمجموعة القوي الرافضة للانتخابات البرلمانية العراقية امس في مؤتمر صحافي في بغداد ان الكيانات السياسية التي رفضت الانتخابات قررت تشكيل لجنة مكونة من مجموعة من القضاة والسياسيين من اعضائها لتواكب عمل اللجنة الدولية التي من المؤمل وصولها العراق اليوم (الثلاثاء) للتحقيق في قضايا النتائج المزورة للانتخابات . واضاف التميمي ان هذه اللجنة ستكون مهمتها التنسيق مع اللجنة الدولية لاظهار حقيقة التزوير وتقديم الادلة والوثائق التي تثبت وقوع عمليات التزوير وبالمدي التي تستطيع به هذه اللجنة .وكانت مجموعة من القوي العراقية التي طعنت بنتائج الانتخابات والتي تطلق علي نفسها (مرام) طالبت في وقت سابق بتشكيل لجنة تحت اشراف دولي لدراسة الطعون والخروقات التي تقدمت بها هذه القوي ضد مفوضية الانتخابات العراقية وضد القوي التي فازت في الانتخابات البرلمانية التي جرت منتصف الشهر الماضي. واعلن في بغداد امس عن وصول فريق التحقيق الدولي المؤلف من اربعة اشخاص وان الفريق باشر عمله في التدقيق في الطعونات التي تقدمت بها القوي التي شككت بنتائج الانتخابات. وقال صالح المطلك رئيس قائمة جبهة الحوار الوطني المشتركة في مجموعة (مرام) ان القوي الرافضة للانتخابات اكدت علي اهمية اجراء التحقيق والانتهاء منه قبل الانخراط في اي عمل سياسي وحتي وان كان تشكيل حكومة وطنية .واضاف المطلك انه رفض الاستجابة لدعوة تلقاها في وقت سابق للمشاركة في الاجتماعات الدائرة بين القوي الفائزة في الانتخابات بتشكيل وحدة وطنية وقال رغم توجيه الدعوة لنا لكننا نعتقد ان اي حوار في الوقت الحاضر حول تشكيل حكومة وحدة وطنية سيضعف المشروع الذي نتحدث عنه والهادف الي ازالة الغبن الذي حصل بسبب التزوير . واعلن في المؤتمر الصحافي ان عدد القوي المشاركة في تكتل (مرام) بلغ خمسين تكتلا سياسيا منها عدد من القوائم الشيعية مثل تيار من حزب الدعوة الاسلامية والتيار الصدري وحركة 15 شعبان وقائمة الانتفاضة الشعبانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اشترك في قائمتنا البريدية