الشرطة الأمريكية: إطلاق نار داخل كنيسة كبيرة في تكساس ومقتل المهاجمة

حجم الخط
1

واشنطن:  أطلقت امرأة النار باستخدام بندقية طويلة داخل كنيسة كبرى شهيرة في هيوستن بولاية تكساس الأمريكية بعد ظهر يوم الأحد.

وقال تروي فينر قائد شرطة هيوستن في مؤتمر صحافي إن امرأة يعتقد أنها في الثلاثينيات من عمرها ترتدي معطفا وتحمل حقيبة ظهر دخلت الكنيسة حوالي الساعة الثانية بعد الظهر (2000 بتوقيت جرينتش) مسلحة ببندقية طويلة. وأضاف أن مطلقة النار كان معها طفل صغير.

وتابع قائد الشرطة أن ضابطين خارج أوقات العمل أطلقا النار على المهاجمة وتوفيت في مكان الحادث، مضيفا أن الطفل – الذي يعتقد أن عمره حوالي 5 سنوات – أصيب أيضا وكان في “حالة حرجة”. وأضاف فينر أن رجلا يبلغ من العمر 57 عاما أصيب أيضا بالرصاص في ساقه وهو في المستشفى.

يشار إلى أن الكنيسة التي استهدفت هي كنيسة ليكوود للواعظ البروتستانتي الشهير جويل أوستين. ووفقا لتقارير وسائل الإعلام، يحضر 45 ألف شخص القداس الأسبوعي في كنيسة ليكوود.

وبحسب الموقع الإلكتروني للكنيسة، لم يكن هناك قداسا وقت وقوع الجريمة. وشرعت الشرطة بالتحقيق في الحادث.

(د ب أ)

كلمات مفتاحية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  1. يقول مايكل:

    الشرطة الأمريكية غير صادقة في رواية ما حصل

اشترك في قائمتنا البريدية