الضغط يتزايد على بايدن والديمقراطيين لرفض أموال “أيباك”

حجم الخط
0

نيويورك: يطالب ائتلاف لجماعات تقدمية، الرئيسَ الأمريكي جو بايدن ومسؤولين آخرين في الحزب الديمقراطي، بعدم قبول تأييد أو مساهمات مالية من مجموعة مؤيدة لإسرائيل ولجان العمل السياسي التابعة لها.

وائتلاف “رفض أيباك”، الذي يضم مجموعة ديمقراطيي العدالة في الكونغرس ومجموعة الاشتراكيين الديمقراطيين في أمريكا، موجهة ضد لجنة الشؤون العامة الأمريكية الإسرائيلية (أيباك) والمجموعات التابعة لها. وأنفقت أيباك والمجموعات بالفعل ملايين الدولارات في دورة الانتخابات الأمريكية لعام 2024.

وتتزامن حملة الجماعات مع حركة منظمة بشكل متزايد داخل الحزب الديمقراطي احتجاجا على دعم بايدن لإسرائيل. وتسببت الهجمات الإسرائيلية على غزة في مقتل أكثر من 31 ألف شخص بحسب مسؤولي الصحة في القطاع وتسببت في كارثة إنسانية.

وأضرت معارضة دعم الولايات المتحدة لإسرائيل بالتصويت لبايدن في الانتخابات التمهيدية الديمقراطية الأخيرة في ولايتي مينيسوتا وميشيغان.

وقال أشيك صديق، الرئيس المشارك للاشتراكيين الديمقراطيين في أمريكا، “التحالف يعمل منذ عدة أشهر لجمع المنظمات التي أدركت التأثير المدمر للجنة أيباك”.

وقال تحالف رفض أيباك أمس الاثنين، إنه يدعو الحزب الديمقراطي بأكمله إلى عدم قبول دعم أيباك، مضيفا أن المجموعة تأخذ ملايين الدولارات من المانحين الذين يدعمون أيضا مصالح الجمهوريين.

وردا على طلب للتعليق قالت لجنة أيباك في بيان، إن معاييرها الوحيدة لتقييم المرشحين من كلا الحزبين هي موقفهم من تعزيز العلاقة بين الولايات المتحدة وإسرائيل.

(رويترز)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اشترك في قائمتنا البريدية