العثور علي الرهينة الفرنسي برنار بلانش خلال اجراءات تفتيش

حجم الخط
0

العثور علي الرهينة الفرنسي برنار بلانش خلال اجراءات تفتيش

العثور علي الرهينة الفرنسي برنار بلانش خلال اجراءات تفتيشباريس ـ اف ب: صرح وزير الخارجية الفرنسي فيليب دوست بلازي امس الاحد انه عثر علي الرهينة الفرنسي برنار بلانش خلال اجراءات تفتيش قامت بها قوات الائتلاف السبت في بغداد.وقال خلال مؤتمر صحافي عقده في الوزارة انه تم الافراج عن برنار بلانش امس في بغداد موضحا انه عثر عليه خلال اجراءات تفتيش قامت بها قوات الائتلاف .وقال انه تم اطلاع السلطات الفرنسية علي الفور وتمكن رئيس الجمهورية (جاك شيراك) من ابلاغ هذه النهاية السعيدة الي عائلة بلانش .واضاف الان سيستقبل جهاز سفارتنا بلانـــش فور ان يتم تســـلمه وسنبلغـــــكم علي الفور ، موضحا انه من المتوقع بعدها ان يعود الي فرنسا .وكان مصدر امني عراقي افاد انه تم الافراج عن برنار بلانش (25 عاما) الذي خطف في الخامس من كانون الاول (ديسمبر) 2005 في بغداد علي مقربة من مركز تفتيش مشترك امريكي عراقي غرب بغداد.وقال المصدر ان الخاطفين لاذوا بالفرار عند رؤية الجنود فيما كانوا يحاولون علي ما يبدو نقله خارج منطقة ابو غريب علي مسافة 30 كلم غرب بغداد.وشكر دوست بلازي بصدق كل الذين ساعدوا سواء في بغداد او هنا في فرنسا، في اطلاق سراح برنار بلانش .وكان شيراك شكر قوات التحالف التي سمحت بحصول عملية الافراج ، فيما شكر رئيس الوزراء دومينيك دو فيلبان السلطات الامريكية التي ساهمت في العملية.وخص دوست بلازي بالذكر في هذا امس الذي نستعيد فيه برنار بلانش الفرنسيين الذين ما زالوا رهائن او مفقودين بدون ان يذكرهم بالاسم.وابرز هؤلاء الفرنسيين انغريد بيتانكور المحتجزة رهينة لدي المتمردين الكولومبيين منذ اكثر من اربع سنوات.واضاف دوست بلازي ردا علي اسئلة كثيرة حول ظروف اطلاق سراح بلانش وعما اذا كانت السلطات الفرنسية علي اتصال مع الخاطفين، انه ليس لديه ما يضيفه الي ما قاله العسكريون العراقيون او الامريكيون .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اشترك في قائمتنا البريدية