العروض المميزة تنهال على ساحر الجزائر الجديد

حجم الخط
1

لندن- “القدس العربي”:

كشفت مصادر صحافية، عن انضمام عملاق كرة القدم الفرنسية إلى قائمة الطامعين في الحصول على توقيع الساحر المستقبلي للمنتخب الجزائري في سوق الانتقالات الصيفية الحالية، ما يُمهد لتحول الصراع على نجل أسطورة محاربي الصحراء في ثمانينات القرن الماضي إلى مزاد علني في الأسابيع القليلة القادمة.

وقالت صحيفة “ريكورد” البرتغالية، إن الشاب الجزائري محمد بشير بلومي، يتصدر قائمة المطلوبين لتعزيز القوة الضاربة لنادي مارسيليا الفرنسي في الموسم الجديد، وذلك بعد انبهار المسؤولين في قلعة “فيلودروم”، بالنسخة الفاخرة التي كان عليها صاحب الـ22 عاما الموسم الماضي مع ناديه فارينسي، وكانت سببا في اقتران اسمه بعدد لا بأس به من كبار الدوري المحلي والدوريات الأوروبية الأخرى.

وجاء في نفس التقرير، أن مهمة أمراء الجنوب الفرنسي في ضم بلومي جونيور، لن تكون مفروشة بالورود، في ظل تهافت العروض المميزة والجادة على وكيل أعماله في الآونة الأخيرة، استنادا إلى مصادر تضع اسمه في جمل مفيدة مع عملاقي الدوري البرتغالي بنفيكا وسبورتنغ لشبونة، إلى جانب ما يُثار في إيطاليا عن اهتمام نادي بارما، وأيضا في بلجيكا متمثلة في نادي كلوب بروج، صاحب المفاجآت المدوية في دوري أبطال أوروبا نسخة 2022-2023، ومسابقة المؤتمر الأوروبي في النسخة الأخيرة، التي ودعها من الدور نصف النهائي على يد فيورنتينا الإيطالي.

وبصم بلومي على موسم مميز مع ناديه البرتغالي، كواحد من المساهمين في نجاة الفريق من عاصفة الهبوط إلى دوري القسم الثاني، بعد مشاركته في تسجيل ما مجموعه 12 هدفا مع الفريق، بواقع 7 أهداف من توقيعه بالإضافة إلى 5 تمريرات حاسمة من مشاركته في 35 مباراة على مدار الموسم، الذي ختمه فارينسي في المرتبة العاشرة في جدول ترتيب أندية الدوري، ما جعله هدفا بالنسبة للأندية الأوروبية التي تُجيد التقاط الجواهر الخام قبل تصديرها إلى الأثرياء وأندية الصفوة بمبالغ فلكية.

وكان بشير بلومي الملقب برابح ماجر الجديد، قد انضم إلى صفوف ناديه الحالي في شتاء 2022 في صفقة انتقال حر، بعد انتهاء عقده مع نادي غالي معسكر، وقبلها بعام، وتحديدا في موسم 2020-2021، دافع عن ألوان مولودية وهران في 31 مباراة في مختلف المسابقات، ليبدأ مغامرة جديدة مع الفريق الثاني لناديه الحالي، ومنه جاءته فرصة العمر مع الفريق الأول هذا الموسم، التي كانت سببا في انضمامه إلى معسكر منتخب الجزائر الأول أكثر من مرة في توقفات الموسم الماضي، منها استدعاء من قبل المدرب الحالي فلاديمير بيتكوفيتش في عطلة مارس/ آذار الماضي، قبل أن يجد نفسه خارج القائمة في مباراتي غينيا وأوغندا الأخيرتين في تصفيات كأس العالم.

كلمات مفتاحية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  1. يقول محمد فاضل:

    بلومي “مجد جديد”

اشترك في قائمتنا البريدية