الفاو: ستة ملايين يواجهون خطر المجاعة بشرق افريقيا

حجم الخط
0

الفاو: ستة ملايين يواجهون خطر المجاعة بشرق افريقيا

الفاو: ستة ملايين يواجهون خطر المجاعة بشرق افريقياروما ـ من سيلفيا الويسي: قالت منظمة الامم المتحدة للاغذية والزراعة )فاو) الجمعة ان ستة ملايين نسمة يوشكون علي الهلاك جوعا في منطقة القرن الافريقي بسبب الجفاف الشديد وانخفاض المحاصيل وتناقص قطعان الماشية. وقالت المنظمة ان نحو مليوني شخص يحتاجون الي مساعدات انسانية عاجلة في الصومال وان الموقف خطير جدا في جنوب شرق اثيوبيا، حيث يوجد نحو 1.5 مليون متضرر، وفي جيبوتي. كما استشهدت الفاو في بيان بتقديرات الحكومة الكينية بأن يواجه 2.5 مليون نسمة علي الاقل خطر المجاعة في البلاد وبأن نقص الامطار يتوقع ان يزيد الامر سوءا. ويعتقد مسؤولون طبيون كينيون ان اجمالي الوفيات بسبب الجوع اعلي كثيرا من العدد الذي ذكرته تقارير اعلامية محلية وهو 30 حالة وفاة علي الاقل، قائلين ان الكثير من الوفيات لا يتم الابلاغ عنها في شمال البلاد القاحل. وقال شكري احمد وهو اقتصادي في منظمة الفاو متخصص في شؤون افريقيا لرويترز تقول هيئة الارصاد الجوية الكينية ان احتمالات هطول الامطار في مارس وابريل في موعدها وبكميات كافية ضئيلة جدا. وهذا قد يؤدي الي موقف خطير جدا .وطالبت الحكومة الكينية بمبلغ 150 مليون دولار لاطعام الجوعي الذين يمثلون نحو 10 في المئة من السكان علي مدار الشهور الستة المقبلة. وقالت الفاو ان الامر يتطلب مساعدات اضافية لتوفير الماء سواء بالنسبة للسكان أو للحيوان واعادة تكوين قطعان الماشية واعطاء بذور للمزارعين استعدادا لموسم الحصاد المقبل. وفي الصومال كان موسم الامطار الذي يستمر من تشرين الاول (اكتوبر) حتي كانون الاول (ديسمبر) مخيبا للآمال في معظم المناطق الزراعية الثماني في الجنوب مما تسبب في تراجع كبير للمحاصيل. وقالت المنظمة ان المحصول المقبل وهو علي وشك الحصاد يمكن ان يكون الاقل علي مدي عقد. واضافت ان برنامج الاغذية العالمي يقول ان هناك حاجة لحوالي 64 الف طن من المساعدات الغذائية هناك حتي حزيران (يونيو) 2006 لا يتوافر منها حتي الان سوي 16.7 الف طن فقط. وقالت منظمة الفاو الاستجابة بشكل فوري لنداء برنامج الاغذية العالمي مطلوبة لتجنب احتمال حدوث وفيات متصلة بالجوع في جنوب الصومال .وفي اثيوبيا تتواتر تقارير عن نقص حاد في الغذاء بمناطق الرعي الشرقية والجنوبية رغم التوقعات الطيبة بالنسبة لموسم الحصاد الرئيسي. وقالت المنظمة انه يتوقع ان تزيد بداية موسم الجفاف الممتد بين كانون الثاني (يناير) وآذار (مارس( الموقف سوءا.4

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اشترك في قائمتنا البريدية