الفلسطينيون يشيّعون 14 شهيدا ارتقوا في مخيم نور شمس… وعمليات للمقاومة

 سعيد أبو معلا
حجم الخط
1

الضفة الغربية – «القدس العربي»: اتجه الوضع في الضفة الغربية المحتلة خلال الساعات الثماني والأربعين الأخيرة إلى مزيد من التدهور، نتيجة الهجمات القاتلة التي شّنها الاحتلال الإسرائيلي والتصعيد الخطير في مخيم نور شمس شرق طولكرم، الذي شهد تدميرا كاملا لبنيته التحتية، وأدى اقتحامه إلى استشهاد 14 فلسطينيا من بينهم طفل، شيعوا أمس الأحد في موكب كبير، فضلا عن إصابة أكثر من 40 بجراح.
وأضيف إلى هذه الحصيلة استشهاد 3 فلسطينيين، اثنان منهم زعم جيش الاحتلال أنه حدث خلال عملية نفذاها.
وعمّ الإضراب العام والشامل مدن الضفة الغربية أمس، تنديدًا بمجزرة الاحتلال الإسرائيلي في مخيم نور شمس.
وتزامن الإضراب الذي دعت إلى المشاركة فيه حركتا “فتح” و”حماس” والفصائل الفلسطينية، مع شنّ مجموعات المقاومة الفلسطينية عمليات إطلاق نار ضد قوات الجيش الإسرائيلي في كل من جنين ورام الله والخليل ومناطق أخرى.
وحذر محللون ومتابعون فلسطينيون في تصريحات لـ “القدس العربي” من سياسة الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية وتحديدا ضد المخيمات الفلسطينية، ورأوا فيها تعبيرا عن نهج حكومة بنيامين نتنياهو ووزرائه المتطرفين، وتعزيزا لسياسة الاستيطان التي لا يمكن أن تنجح من دون استهداف المخيمات التي تشكل معاقل للمقاومة الفلسطينية.
وكانت حركة “فتح” وصففت ما جرى بـ “المجزرة الدمويّة التي ارتكبها جيش الاحتلال خلال عدوانه على مخيّم نور شمس”، وقالت إنها “دليل على المآرب التصعيديّة لحكومة الاحتلال المتطرّفة (..) عبر ممارسة سياسات الإرهاب والقتل والبطش والتدمير الممنهج”.
ودعت حركة “حماس” بدروها إلى تحويل “الميادين ونقاط المواجهة إلى كتلة لهب في وجه الاحتلال، ولتصوب كل بنادق الأحرار نحو هذا الاحتلال، ومستوطنيه المجرمين”.
وقالت إن “الإجرام الصهيوني لن يجلب للاحتلال أمنا، وإن مقاومة شعبنا مستمرة جيلا خلف جيل حتى النصر والتحرير بإذن الله”.

كلمات مفتاحية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  1. يقول فصل الخطاب:

    يجب على أحرار الضفة الغربية يا عينيا أن يحرقوا المستوطنات الصهيونية على رؤوس النازيين الفاشيين قتلة الفلسطينيين منذ 1948 بدعم أمريكي بريطاني وغربي غادر حاقد جبان سارق لأرض فلسطين ✌️🇵🇸☹️☝️🚀🐒🚀🐒🚀🐒🚀🐒

اشترك في قائمتنا البريدية