المسلحون حاولوا اختطاف والدي الناشطة الامريكية راشيل كوري

حجم الخط
0

المسلحون حاولوا اختطاف والدي الناشطة الامريكية راشيل كوري

السلطة تفقد السيطرة علي رفح والمسلحون يفجرون جزءا من المعبر ويستولون علي مقار حكومية واهلية المسلحون حاولوا اختطاف والدي الناشطة الامريكية راشيل كوري رام الله ـ القدس العربي ـ وكالات ـ من وليد عوض:اكدت مصادر امنية فلسطينية امس لـ القدس العربي ان السلطة فقدت السيطرة علي محافظة رفح في قطاع غزة وان الاجهزة الامنية تقف عاجزة عن حماية المقرات الرسمية والاهلية. واشارت المصادر الي ان المسلحين الذين ينتمون لكتائب شهداء الاقصي التابعة لحركة فتح هم الحاكمون في المحافظة التي تشهد حالة شديدة من الفلتان الامني. وذكر شهود عيان ان مسلحين غاضبين من اعتقال السلطة الفلسطينية لزميل لهم هدموا جزءا من الجدار الواقع علي الحدود الفلسطينية المصرية وذلك بواسطة جرافتين اخذوهما من مبني بلدية رفح القريب.واضاف الشهود ان اكثر من 50 مسلحا شاركوا في عملية الهدم وان قوات كبيرة من الشرطة والامن الوطني الفلسطيني وحرس الحدود وصلوا الي المكان في محاولة لمنعهم من الدخول الي الجانب المصري، في حين بدأت قوات الامن المصرية باطلاق النار في الهواء لمنع المسلحين من اجتياز الحاجز الحدودي.وكان عشرات المسلحين من كتائب الاقصي قدد هددوا بتفجير معبر رفح بعد ان وضعوا متفجرات عنده، اضافة الي منعهم المسافرين من الوصول للمعبر، احتجاجا علي اعتقال السلطة زميلهم اياد الهمص المتهم بالمسؤولية عن خطف بيرتون ووالدها هيو ووالدتها هيلين قبل نحو أسبوع في منطقة رفح قبل ان يفرج عنهم بعد ثلاثة أيام من خطفهم.وقال شهود عيان ان اكثر من مئة مسلح منعوا المواطنين من السفر عبر معبر رفح الحدودي مع مصر بعد ان اغلقوا البوابة الخارجية للمعبر، وقاموا بطرد المسافرين من امامه.وذكر الشهود العيان ان المسلحين قاموا بانزال الحقائب من علي السيارات، واطلقوا النار في الهواء لتفريق المسافرين واجبارهم علي العودة لمنازلهم، وآشاروا الي إن إياد الهمص، وهو عضو بكتائب شهداء الاقصي قد اعتقل علي أيدي أحد الاجهزة الامنية، مضيفين أن رفاق الهمص ـ فور علمهم بنبأ اعتقاله ـ هرعوا إلي الشوارع مطلقين النار في الهواء احتجاجا علي اعتقاله ومهددين بشن هجمات علي المقرات الامنية إذا لم يفرج عنه في الحال.وأكد توفيق أبو خوصة الناطق بلسان وزارة الداخلية نبأ اعتقال الهمص فيما قام المسلحون بمهاجمة مقرات السلطة الفلسطينية المدنية والامنية في المدينة واغلقوا معظمها.وذكرت اللجنة المركزية للانتخابات الفلسطينية أن مسلحين اقتحموا دائرة رفح للانتخابات التشريعية، واخرجوا الموظفين العاملين فيه بالقوة مشهرين أسلحه رشاشة وقاذفات صواريخ. وكانت مجموعة غير معروفة تسمي نفسها سرايا وكتائب المجاهدين ـ بيت المقدس قد أعلنت مسؤوليتها عن عملية خطف كيت بيرتون ـ 24 عاما ـ ووالديها مطالبة بريطانيا بتحمل مسؤولية النكبة الفلسطينية وأفرج عن البريطانيين الثلاثة مساء الجمعة الماضي بعد احتجازهم مدة ثلاثة أيام. هذا واقتحم المسلحون الغاضبون في وقت متأخر من الليلة قبل الماضية مقر وزارة الداخلية والمجلس التشريعي في مدينة رفح جنوب قطاع غزة وقاموا بإغلاق الطرق وإشعال إطارات السيارات احتجاجا علي اعتقال زميلهم.وفي اطار مواصلة المسلحين احتجاجهم علي اعتقال الهمص حاولوا فجر امس اختطاف مواطنين امريكيين كانوا في رفح الا ان الاهالي منعوا المسلحين من مسعاهم.وقال الطبيب سمير نصر الله من رفح ان من بين الامريكيين والدي ناشطة السلام الامريكية راشيل كوري التي استشهدت في غزة.وكانت جرافة تابعة للجيش الاسرائيلي سحقت في 16 آذار (مارس) 2003 راشيل كوري ـ 23 عاما ـ بينما كانت تحتج مع عدد من اعضاء الحركة الدولية للتضامن وفلسطينيين علي تدمير منزل فلسطيني في رفح جنوب قطاع غزة.وقال الطبيب ان والدي الناشطة راشيل كوري كانا في منزلي فجر اليوم الاربعاء (امس) في زيارة خاصة عندما حاول مسلحون من كتائب شهداء الاقصي اختطافهم، وتدخلت انا و الجيران لمنع المسلحين من اختطافهم .واوضح ان عددا من المسلحين طرقوا الباب اكثر من عشرين مرة وبقوة وقمت بفتح باب المنزل فدخلوا منزلي الذي كان فيه خمسة ناشطين امريكيين بينهم والدا الناشطة راشيل كوري .وتابع ان المسلحين طلبوا منهما تغيير ملابسهما ومرافقتهم. في هذه اللحظة تدخل احد الجيران ويعمل في الاجهزة الامنية ومنعهم من القيام بذلك. وبعد مفاوضات غادر المسلحون المنزل . واوضح الطبيب الفلسطيني بانه قام صباح امس بتأمين مغادرة والدي كوري مدينة رفح بالتعاون مع الشرطة الفلسطينية باتجاة معبر ايريز شمال قطاع غزة لمغادرة القطاع باتجاه اسرائيل، مشيرا الي ان عائلة كوري وصلت امس الاول الي رفح في زيارة تضامنية مع ابناء الشعب الفلسطيني في مواجهة العدوان الاسرائيلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اشترك في قائمتنا البريدية