النقابات المصرية تطالب الحكومات العربية بإعادة النظر في اتفاقيات السلام مع الاحتلال

تامر هنداوي
حجم الخط
4

القاهرة- “القدس العربي”:

طالبت النقابات المهنية المصرية الحكومات العربية باتخاذ إجراءات عملية عاجلة لوقف المجازر وعمليات الإبادة الجماعية التي ترتكبها سلطات الاحتلال الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني، وإعادة النظر في اتفاقيات السلام والتطبيع، التي وقّعتها بعض الدول، كرد فعل عاجل على انتهاكاته المتكررة للقوانين والمعاهدات والمواثيق الدولية والإنسانية واستهدافه المدنيين والأطفال والنساء والشيوخ والصحافيين والأطقم الطبية وأطقم الدفاع المدني والمستشفيات ودور العبادة من مساجد وكنائس، وكذلك أماكن التراث الحضاري والإنساني.

وأصدرت النقابات المهنية بيانا مشتركا، عقب اجتماع عقد في نقابة الصحافيين مساء السبت، أعلن فيه تشكيل لجنة تنسيق دائمة للمتابعة تضم في عضويتها ممثلين عن كل النقابات المهنية، والتنسيق مع النقابات المهنية في الدول العربية؛ لدعم الشعب الفلسطيني، وتشكيل لجنة مشتركة من نقابتي الإعلاميين، والصحافيين لرصد الانتهاكات الإعلامية في منصات الإعلام الدولية، والغربية تحديدا، والرد عليها ومخاطبة المنظمات الصحافية الدولية لوقف الجرائم بحق الصحافيين والإعلاميين ومحاكمة مرتكبيها.

واتفقت النقابات على تنظيم وقفات احتجاجية للتعبير عن تضامن الشعب المصري أمام مقار النقابات خلال الأيام المقبلة، وتشكيل لجنة قانونية من نقابة المحامين لتحريك دعاوى قضائية أمام المحاكم، والمحافل الدولية ضد جرائم العدو الصهيوني في حق الشعب الفلسطيني.

وحيت النقابات الدور البطولي للمقاومة الفلسطينية الباسلة في الرد على جرائم الاحتلال المتكررة بكل الوسائل المشروعة، التي كفلتها المواثيق، والمعاهدات الدولية”.

وأكدت النقابات على رفضها الكامل لكل مشروعات التهجير القسري والتوطين، التي تروج لها بهدف تصفية القضية الفلسطينية، وعلى حق الشعب الفلسطيني في المهجر في العودة إلى أرضه المحتلة، ورفض إقحام سيناء في مخططات تصفية القضية الفلسطينية، وأنها ستظل أرضًا مصرية لا يجوز التفريط فيها، كما تؤكد النقابات المهنية قراراتها السابقة بحظر كل أشكال التطبيع مع العدو الصهيوني.

وأدانت النقابات سياسات التجويع والعقاب الجماعي، التي ترتكبها سلطات الاحتلال بمنع وصول المساعدات الإنسانية إلى كامل سكان القطاع، الذين يتعرضون لحصار مُطبق يشمل قطع المياه والكهرباء وإمدادات الوقود ومنع وصول السلع الغذائية والمستلزمات الطبية إلى المشافي”.

وقررت النقابات إعدادا قافلة إغاثة إنسانية (غذائية وطبية) تُرسل إلى معبر رفح، يرافقها وفد من النقابات المهنية، والتوجه إلى رفح وقطاع غزة لتسليمها، واستمرار نقابة الأطباء في تسجيل الأطباء المتطوعين؛ لعلاج الجرحى الفلسطينيين لتغطية العجز في مستشفيات غزة، أو في المستشفيات المصرية، والإعلان عن أرقام الحسابات البنكية؛ للتبرع لصالح الشعب الفلسطيني بكل النقابات المهنية”.

وطالبت النقابات وزيرة الثقافة نيفين الكبلاني والهيئة العامة المصرية للكتاب بالانسحاب الفوري من معرض فرانك فورت للكتاب، بسبب مشاركة العضو الصهيوني، وثمنت انسحاب اتحاد الناشرين العرب، ومعرض الشارقة للكتاب من المعرض.

ومصر أول دولة عربية وقعت اتفاق سلام مع الاحتلال الإسرائيلي عام 1979، وهي الاتفاقية التي عرفت إعلاميا باتفاقية كامب ديفيد، وهي الاتفاقية التي رفضها المصريون وأعلنت النقابات منذ هذا التوقيت قرارات برفض التطبيع وألزمت به أعضائها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  1. يقول فصل الخطاب:

    صحيح جدا جدا، تحية كبيرة للشعب المصري الحر 🇵🇸🤕✌️🚀🐖🐒🐖🚀🐒🚀

  2. يقول عبد المجيد:

    ومصر أول دولة عربية وقعت اتفاق سلام مع الاحتلال الإسرائيلي عام 1979، وهي الاتفاقية التي عرفت إعلاميا باتفاقية كامب ديفيد
    مصر ملزمة اليوم بئلغاء اتفقية كامب ديفيد، لتكون لها مصدقية بين الشعوب العربية !

  3. يقول qoraish:

    الحرب مستمرة منذ أيام، والعرب لم يتخذوا أي قرار حازم وقوي … كلمات فقط , والمزيد من الكلمات كل يوم
    عملاء للصهاينة ؟؟ الوضع غريب جدا !!

  4. يقول alaa:

    ان لم تفعلوا شئ فسيفعل بكم

اشترك في قائمتنا البريدية