“النهضة” تقاضي صفحة إلكترونية انتحلت صفتها لـ”تكفير” برلمانية عن نداء تونس

حجم الخط
0

تونس- “القدس العربي”- من حسن سلمان:

 قررت حركة النهضة التونسية مقاضاة صفحة على موقع فيسبوك انتحلت صفتها لـ”تكفير” برلمانية في نداء تونس، بتهمة الإساءة للحركة “وتسميم الوضع السياسي”.

وأصدرت الحركة بلاغا اتهمت فيه جهات، لم تسمها، بمحاولة “النّيل من حركة النّهضة وتشويه صورتهَا أمام الرأي العام الوطني والدولي، عبر مسلسل اختلاق المواقع الافتراضية الوهمية ونشر دعوات التكفير والتّهجم على منظمات وشخصيات، (في محاولة) لتسميم المناخ السياسي في البلاد”.

وعبّرت “النهضة” عن ” إدانتها الشديدة لما تلجأ إليه بعض الجهات المشبوهة وأصحاب الحسابات الفيسبوكية الوهمية من ترويج لمواقف ودعوات منسوبة لحركة النهضة باطلا وزورا”، مذكّرة  بأن مواقف الحركة “تُعبر عنها مواقعها وصفحاتها الرسمية المعلومة لدى الجميع وليست مسؤولة عما يُختلق من مواقع وهمية ومدسوسة منسوبة إليها”.

وكانت فاطمة المسدّي البرلمانية عن حزب نداء تونس، أكدت أنها تعرضت لـ”التكفير” من قبل صفحة تسمّي نفسها “شباب حركة النهضة”، ونشرت نشطاء تدوينة نشرت الصفحة تنعت المسدي بـ”الكافرة” وتدعو لـ”التحرّك ضدها”.

وقال عماد الخميري الناطق باسم “النهضة” إن الحركة ستقاضي جميع الصفحات الصفحات والمواقع المشبوهة التي تنتحل صفة “النهضة” بهدف “الإساءة للحركة ولتسميم الوضع السياسي”.

من جانب آخر، أدانت حركة النهضة التهديدات الخطيرة التي استهدفت النائبين عامر العريض والحبيب خضر “على خلفية نشاطهما كنائبين عن الشعب”، ودعت “رئيس مجلس نواب الشعب والسلطات الأمنية والقضائية لكشف المتورطين ومحاسبتهم طبق القانون”.

وكان العريض أكد في مداخلة في البرلمان، أنه تلقى هجوما كبيرا عبر مواقع التواصل الإجتماعي يهدد سلامته وعائلته عقب مداخلة سابقة له أشار فيها إلى تأثير مستشاري رئيس الجمهورية على القضاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اشترك في قائمتنا البريدية