باكستان: تقاسم السلطة هو الحل لمنع حرب أهلية جديدة بأفغانستان

حجم الخط
0

إسلام أباد- واشنطن:  قال وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي، إن “تقاسم السلطة” هو الحل الوحيد لمنع وقوع حرب أهلية مجددا في أفغانستان.
ونقلت وسائل إعلام محلية، الجمعة، أن قريشي أكد في كلمة أمام مجلس الشيوخ بالعاصمة إسلام أباد، ضرورة عدم سماح سقوط كابل في فخ الحرب الأهلية مرة أخرى.
وأوضح أن حل أزمة أفغانستان يكمن في تقاسم السلطة بشكل يسمح لجميع الفاعلين في المشهد السياسي بالمشاركة في تقرير مستقبل البلاد.
وجدد الوزير دعم باكستان لطموحات الأفغان المشروعة، مشيراً إلى تأثير إيران الكبير على مجريات العملية السياسية في البلد المضطرب.
وتعاني أفغانستان حربا منذ عام 2001، حين أطاح تحالف عسكري دولي، تقوده واشنطن، بحكم حركة “طالبان”، لارتباطها آنذاك بتنظيم القاعدة، الذي تبنى هجمات 11 سبتمبر/ أيلول من العام نفسه في الولايات المتحدة.

مباحثات أمريكية باكستانية حول الوضع في أفغانستان

إلى ذلك، بحث وزير الخارجية الأمريكي انطوني بلينكن، الجمعة، مع نظيره الباكستاني شاه محمود قريشي، مستجدات الوضع في أفغانستان.
جاء ذلك في اتصال هاتفي بين الوزيرين، الجمعة، بحسب بيان صادر عن وزارة الخارجية الأمريكية.
وشدد بلينكين خلال الاتصال على الرغبة المشتركة من أجل علاقات ثنائية مستقرة ومستدامة مع باكستان.
ولفت البيان إلى أن الوزيرين تناولا التعاون الأمريكي- الباكستاني المتواصل بخصوص عملية السلام في أفغانستان.
وأضاف أنه “كما تناقش الوزيران الجهود المشتركة من أجل مكافحة وباء فيروس كورونا”.

(الأناضول)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اشترك في قائمتنا البريدية