بالمر يسجل رباعية في فوز تشيلسي الساحق 6-صفر على إيفرتون

حجم الخط
0

لندن:  سجل كول بالمر لاعب وسط تشيلسي أربعة أهداف من بينها ثلاثية في أول 30 دقيقة ليقود فريقه للفوز 6-صفر على إيفرتون اليوم الاثنين ليستمر في سعيه نحو مركز أوروبي تاركا الفريق الضيف في منطقة الهبوط.

وأكد بالمر (21 عاما) أوراق اعتماده مع منتخب إنجلترا بتسجيل ثلاثية متكاملة بقدمه اليسرى واليمنى وضربة رأس، ثم أضاف ركلة جزاء في الشوط الثاني بينما كان تشيلسي في حالة هيمنة.

وأحرز نيكولاس جاكسون والبديل ألفي جيلكريست هدفا أيضا ليظل تشيلسي في المركز التاسع برصيد 47 نقطة لكن مع وجود مباريات مؤجلة له مقارنة بكل الفرق التي تسبقه.

وكانت تلك أمسية حزينة بالنسبة لفريق المدرب شون دايك، حيث ظل إيفرتون في المركز 16 برصيد 27 نقطة، بفارق مركزين ونقطتين عن منطقة الهبوط.

وأحرز بالمر الهدف الأول بعد 13 دقيقة عندما راوغ جاريد برانثويت بتمرير الكرة بين قدميه وتبادلها مع نيكولاس جاكسون ثم أطلق تسديدة مباشرة من حافة منطقة الجزاء في مرمى الحارس جوردان بيكفورد.

وبعدها بخمس دقائق، سجل الهدف الثاني حيث تصدى بيكفورد لتسديدة جاكسون لتتحول نحو بالمر الذي وضعها في الشباك الخالية بضربة رأس.

كما أهدى بيكفورد الهدف الثالث لتشيلسي في الدقيقة 29 حين اعترض بالمر تمريرة حارس إيفرتون ليسدد ببراعة بقدمه اليمنى، وهي القدم الضعيفة، من فوق حارس مرمى إنجلترا.

وجعل جاكسون النتيجة 4-صفر قبل نهاية الشوط الأول عندما حول تمريرة عرضية من مارك كوكوريلا وأطلق تسديدة منخفضة.

وجاء الهدف الرابع لبالمر من ركلة جزاء ولكن فقط بعد أن اضطر القائد كونور جالاجر للتدخل لإبعاد جاكسون ونوني مادويكي بعد سقوط الأخير داخل منطقة الجزاء حيث تصارعا على الكرة.

وفي النهاية أعطى جالاجر الكرة إلى المختص بالمر الذي سددها بعد 64 دقيقة.

وتساوى بالمر مع إرلينج هالاند مهاجم مانشستر سيتي في صدارة قائمة هدافي الدوري الإنجليزي الممتاز برصيد 20 هدفا، في حين أن رصيده البالغ 23 هدفا في جميع المسابقات يجعله أول لاعب من تشيلسي يصل إلى الرقم 20 منذ إيدن هازارد في موسم 2018-2019.

وسجل البديل الشاب جيلكريست الهدف السادس في الدقيقة الأخيرة، وهو الأول له مع النادي، بعد لحظات من نزوله حيث تابع كرة مرتدة من بيكفورد بعد التصدي لتسديدة بن تشيلويل.

وتسبب الأداء الجيد لتشيلسي، وإن كان لا يتحلى بالاستمرارية، إلى رفع آماله في خوض مسابقة أوروبية، لا تليق بتطلعات بطل دوري أبطال أوروبا 2021، بعد أن كان في منتصف الجدول قبل شهرين. بينما كانت الجماهير سعيدة بالأداء الذي قدمه اليوم.

ولا يزال إيفرتون يواجه خطر الهبوط لأول مرة منذ عام 1951 وسيخوض مواجهة صعبة أمام نوتنجهام فورست المتعثر يوم الأحد المقبل بعد أن تساويا في فارق الأهداف الذي يسهم في تحديد مراكز فرق الدوري.

ويحتل إيفرتون المركز 16 متقدما بفارق نقطة واحدة ومركز واحد عن فورست الذي خاض مباراة أكثر.

(رويترز)

كلمات مفتاحية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اشترك في قائمتنا البريدية