بايدن ورئيس الإمارات يناقشان حرب غزة والهدنة.. وهاريس الى دبي لحضور “كوب 28”

حجم الخط
0

واشنطن: ذكر البيت الأبيض في بيان أن الرئيس الأمريكي جو بايدن أجرى اتصالا هاتفيا اليوم الأربعاء مع رئيس الإمارات الشيخ محمد بن زايد وناقشا الحرب في الشرق الأوسط وقمة المناخ المقبلة.

وقال البيت الأبيض إن الزعيمين رحبا باتفاق تبادل الأسرى الأخير والهدنة الإنسانية في حرب غزة.

وأعلن البيت الأبيض الأربعاء أن نائبة الرئيس الأميركي كامالا هاريس ستشارك في مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ (كوب28) الذي تستضيفه دبي هذا الأسبوع، بعدما واجه الرئيس جو بايدن انتقادات لعدم حضوره.

وقالت الرئاسة إن هاريس ستنضم إلى المبعوث الأميركي للمناخ جون كيري ووفد يضم نحو 24 مسؤولا أميركيا آخرين في المؤتمر الذي يعقد في الدولة الخليجية الجمعة والسبت.

وأضافت في بيان “طلب الرئيس من نائبة الرئيس هاريس حضور قمة القادة في مؤتمر كوب 28 نيابة عنه لإظهار القيادة العالمية الأميركية بشأن المناخ في الداخل والخارج”.

وتابعت، بعد أن اتصل بايدن برئيس الإمارات العربية المتحدة الشيخ محمد بن زايد، أنها “ستساعد أيضا في تحفيز الطموح العالمي المتزايد في هذا الحدث المهم”.

وحتى الاثنين، شدد البيت الأبيض على أن تمثيله في القمة “قوي” رغم عدم مشاركة بايدن.

كما لم يكن من المقرر أن تشارك هاريس، وفق جدول الأعمال الأسبوعي الذي أعلنه البيت الأبيض الأحد.

من جهتها، قالت المتحدثة باسم نائبة الرئيس كيرستن ألين في بيان منفصل، إن هاريس “ستبرز نجاح إدارة بايدن-هاريس في تنفيذ أجندة المناخ الأكثر طموحا في التاريخ، سواء في الداخل أو الخارج”.

ولم يذكر البيت الأبيض سبب تغيب بايدن، الذي له اهتمام كبير بمكافحة ظاهرة الاحترار المناخي، عن مثل هذا الاجتماع الحاسم بشأن المناخ.

من جهتهم، شدد مسؤولون أميركيون على أنه يشارك عن كثب في الجهود المبذولة للحفاظ على الهدنة بين إسرائيل وحماس في غزة وتمديدها.

حتى عهد بايدن، لم يكن من المعتاد أن يحضر الرئيس الأميركي مؤتمرات الأطراف بشأن المناخ.

سافر بايدن عام 2021 إلى غلاسكو حيث يتعهد بأن الولايات المتحدة ستضطلع مجددا بدور قيادي عالمي في مجال المناخ بعد انسحاب سلفه المتشكك في المناخ دونالد ترامب من اتفاق باريس.

وقام بايدن مرة أخرى برحلة قصيرة العام الماضي لحضور مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ (كوب27) في شرم الشيخ بمصر.

أعطى بايدن الذي يواجه منافسة محتملة مع ترامب في الانتخابات الرئاسية الأميركية عام 2024، أولوية قصوى للمناخ محليا وزار مصنعا لتوربينات الرياح في كولورادو الأربعاء.

(وكالات)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اشترك في قائمتنا البريدية