بعد “روح الروح” وهند.. صاروخ قذف الطفلة سيدرا من النافذة وظلت يد أمها معلقة بجسدها

حجم الخط
9

لندن ـ “القدس العربي”: اسمها سيدرا حسونة، لم تتجاوز السبعة أعوام، كانت واحدة من ضحايا المجزرة التي ارتكبتها إسرائيل يوم الأحد الماضي في رفح جنوب قطاع غزة.

تداول اسمها الكثيرون، وقد تكون صورتها من أبشع الصور التي ستلتصق بحرب الإبادة الجماعية التي تشنها إسرائيل على مدى عقود، إلى جانب صورة ريم “روح الروح”، وهند التي لايزال صوتها يرن في الأذن.

بدت سيدرا في صورة يهتز لها الفؤاد وقد علقت يد أمها الشهيدة أيضا بجسدها المتدلي من النافذة، حيث ومن شدة القصف قُذفت سيدرا إلى الخارج.

علق السفير الفلسطيني في المملكة المتحدة حسام زملط على الصورة، اليوم الأربعاء، كاشفا أن سيدرا قريبة زوجته.

وأوضح في تدوينة “هذه سيدرا تبلغ من العمر 7 سنوات، وهي ابنة عم زوجتي. كان تأثير الصاروخ الإسرائيلي قوياً جداً لدرجة أنه قذفها إلى الخارج وترك جسدها المشوه يتدلى من أنقاض المبنى المدمر في رفح قبل 48 ساعة. قُتلت عمة زوجتي سوزان، وزوجها فوزي حسونة، واثنان من أبنائهما، محمد وكرم، وزوجة كرم أمونة وأطفالها الثلاثة (التوأم سيدرا وسوزان البالغتان من العمر 7 سنوات، ومالك البالغ من العمر 15 شهراً). وكانت الأسرة قد نزحت من شمال غزة ولجأت إلى رفح”.

وأضاف زملط “لن نتهاون حتى يتم تقديم المسؤولين إلى العدالة”.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Husam Zomlot (@hzomlot)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  1. يقول مراقب محايد:

    متى تتوقف أمريكا و ألمانيا و فرنسا و بريطانيا و إسرائيل عن اعمال الابادة الجماعية في غزة . يجب على شرفاء العالم ان يتحدوا ضد هذه الدول الارهابية

  2. يقول الكروي داود النرويج:

    الأشد إجراماً من العدو الصهيوني ,
    هو هذا العالم المتفرج بلا شعور ولا إحساس !!
    ولا حول ولا قوة الا بالله

  3. يقول Neo:

    الأطفال الأبرياء الشهداء سيخبرون الله بما فعل بهم غدر الحكام ووحشية الكيان الجبان .
    إنا لله وإنا إليه راجعون ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم وحسبنا الله ونعم الوكيل في من مات فيهم الضمير والإنسانية والرحمة .
    ما الجدوى من قمم لا وزن ولا هبة ولا قيمة لها .

  4. يقول Sana:

    لعنة الله على الظالمين

  5. يقول صبرا اهل غزة:

    الى جنة الخلد ارتحتم من الدنيا ووجعها
    ما بقى شيء يفرح
    كيف يناموا الحكام والعرب والمسلمين وكيف تحلو الحياة للبعض والاطفال الابرياء يعدمهم النتن ياهو وبني غفير ببرودة. الا يوجد رجال عرب الا توجد شهامة عربية اسلامية وين الشعارات وجيوشك يامصر ان لم تستعمل في هكذا موقف فما هو جدواها ؟
    النتن ياهو يتحداكم ومنتصر عليكم وقال للعالمكله ان يوقفني احدا وستقتل وادمر امام اعينكم وهذا ما يفعل
    يا رب ارفع عنا غضبك وانصرنا بحمد من عندك فما عندنا غيرك
    وتبا المتخاذلين حملة الشعارات الفارغة .

  6. يقول الصياد:

    قتل الاطفال هو الهواية المفضلة لدى الجنود الإسرائيليين و الأمريكيين .

  7. يقول fran Barz:

    رحمة الله عليهم … عائلة ابن العمة فوزي حسونة

  8. يقول صحفي استقصائي:

    حكومة المانيا تدافع بكل وقاحة عن قتل اسرائيل للأطفال في غزة و تبرر ذلك بانه دفاع عن النفس .

  9. يقول سناء ابو شرار:

    لسنا أمة واحدة.

اشترك في قائمتنا البريدية