بعد نفي نصرالله..ألفرد رياشي: النكران لن يعود بشيء والأيام ستبيّن الحقائق الصادمة لمحور الممانعة

سعد الياس
حجم الخط
1

بيروت-” القدس العربي”: لفت في إطلالة الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله الأخيرة نفيه أي ربط بين ترسيم الحدود البحرية والتطبيع مع إسرائيل،وتأكيده أن مفاوضات الترسيم تقنية فقط، كذلك أصرّ نصرالله على نفي ما تردّد عن مفاوضات تحت الطاولة بين إيران وإسرائيل في هذا الملف،أو بين إسرائيل وحزب الله، واصفاً هذا الكلام بأنه ” اتهامات ناجمة عن غرفة عمليات سوداء واحدة ويهدف إلى رمي قنابل دخانية تهدف إلى التغطية على المطبّعين، وكل ما قيل مجرد أكاذيب ومخيّلات ولا تستحق من حزب الله التعليق أو إصدار بيان رداً على هذه الأكاذيب”.

وكان الأمين العام لـ “المؤتمر الدائم للفيدرالية” ألفرد رياشي القريب من الولايات المتحدة الأمريكية والذي أعلن عن مثل هذه المفاوضات في إحدى إطلالاته الإعلامية ردّ على حديث نصرالله عن الغرف السوداء بقوله” نقول له إن منبع معطياتي أتى من النور المشرق، والغرف السوداء التي تنسبونها للشرفاء وهي ليست إلا جزءاً من مدرستكم التي اتقنتم حياكتها في الاقبية الظلامية”.وأضاف “أما عن نكرانك مسألة وجود اتصالات مع الإسرائيليين، فإننا نعود ونكرر أن ما ذكرناه أتى نقلاً عن لسان مرجعية رسمية عليا عبّرت عن تساؤلها عن احتمال وجود إسرائيليين في اللقاءات التي عقدناها مع طرفكم والتي لوحظ عدم نفيك لحدوث هذه اللقاءات. كما نعود ونؤكد حصول لقاءات بين الإيرانيين والإسرائيليين ونقول لك: مصيبة إن كنت تعلم ومصيبة أكبر إذا كنت لا تعلم”.

واستغرب الرياشي كلام نصر الله عن عدم وجوب الرد، وقال “إنه لأمر عجيب، فإن كانت هذه المسألة لا تستحق الرد، فلماذا تقوم بالتعليق والرد عليها”.وختم “إن النكران لن يعود عليك وعلى الإيرانيين بشيء والأيام المقبلة كافية لتبيان الحقائق الصادمة لما يسمى بمحور الممانعة”.

وكان رياشي تحدث عبر ” صوت بيروت انترناشيونال” التابع للشيخ بهاء الحريري عن “شوط كبير” تمّ قطعه على خطّ “تطبيع العلاقات مع إسرائيل، وأن الطرف الشيعي ينتظر اكتمال الغطاء السنّي من أجل السلام مع إسرائيل “. 

ودعا إلى “عدم استغراب” إقامة سفارة إسرائيلية في منطقة الجناح في غضون 4 أو 5 سنوات، على حدّ تعبيره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

  1. يقول Mohamad Alwadi:

    بحياتهم لم يكونوا اعداء والخلاف بين ايران (طبعا الميليشيات التابعه لها)وإسرائيل فقط على مناطق النفوذ

إشترك في قائمتنا البريدية