تحديات الأمن القومي الفلسطيني

حجم الخط
0

تحديات الأمن القومي الفلسطيني

حسين آغا واحمد سامح الخالديتحديات الأمن القومي الفلسطيني منذ ما يقارب 40 عاماً التقت مجموعة من الفلسطينيين وحاولت الاجابة علي الاسئلة الحيوية التي كانت تحيط بقضيتهم آنذاك، وقد توافقت رؤيتهم حول البدء بالعمل العسكري والكفاح المسلح كالرد الانسب والسبيل الافضل وانطلقت حركة التحرر الوطني الفلسطيني علي هذا الاساس. وفي محاولة لايجاد الرد المناسب علي الاسئلة والتحديات اللاحقة، تم فيما بعد تقبل مبدأ الحل السياسي، ثم لاحقاً توافقت الرؤية حول مفهوم حل الدولتين وقيام الدولة المستقلة علي جزء من ارض فلسطين. وفي اوائل التسعينات تم الدخول في المفاوضات مع اسرائيل بناء علي الفصل بين مرحلة انتقالية ومرحلة نهائية.الآن، وبعد حوالي العقد والنصف من تجربة المفاوضات وما واكبها من قيام السلطة الوطنية ومن ثم انهيار عملية السلام وانطلاق الانتفاضة الثانية، هناك مجموعة من الاسئلة المركزية الجديدة والجديدة ـ القديمة التي لا بد من مجابهتها ومحاولة ايجاد الرد عليها. ان هذه الاسئلة وان كانت اولية وغير كاملة بالضرورة، تفسر التخبط الفلسطيني الذي من شأنه ان يستمر في غياب ايجاد الردود عليها، بالمقابل سيساهم الرد علي هذه الاسئلة وما شابهها في وضع الأسس اللازمة لتطوير اطار لمفهوم الامن القومي الفلسطيني يرشد العمل السياسي العام ويوضح الاولويات والبدائل التي ستواجه الشعب الفلسطيني وصناع قراره في المراحل القادمة:1 ـ التحرير/ بناء الدولةهل يأتي تحقيق احد هذين الهدفين علي حساب الآخر؟ ايتوجب علي الفلسطينيين التخلي عن احدهما الآن في سبيل تحقيق الآخر؟ اي منهما يجب ان يحظي بالأولوية؟ ما هي النتائج التي ستترب علي السعي نحو فقط احد هذين الهدفين، ما هي رغبة الاغلبية الفلسطينية في هذا المجال؟ هل تكون الدولة المحصلة النهائية للتحرير ام هل هي مرحلة او خطوة يمكن استخدامها لانجاز التحرير النهائي؟2 ـ الداخل/ الخارجكيف يمكن استشعار افضليات فلسطينيي الخارج؟ كيف يمكن اشراك فلسطينيي الخارج في عملية صنع القرار، وعلي الأخص في الأمور التي تتعلق بمستقبلهم؟ هل يصح ان ينوب احد الطرفين عن الآخر في اتخاذ القرارات؟ هل يجب ان يتمتع اي من الطرفين بحق نقض القرارات الصادرة عن الطرف الآخر؟ كيف تؤثر التجربة المختلفة لكلا الطرفين علي الوحدة الوطنية والحياة السياسية ومستقبل الشعب الفلسطيني؟3 ـ منظمة التحرير/ السلطة الوطنيةكيف تنظر السلطة الوطنية الي الخارج؟ كيف تنظر منظمة التحرير الي فلسطينيي الداخل؟ هل يحتاج احدهما الي الآخر؟ ماذا لو اصطدمت المؤسستان؟ هل يجب ان تضمحل المنظمة وتتلاشي، وفي أي ظروف؟ كيف يمكن للسلطة ان تدعي تمثيل الفلسطيني وهي لا تضم في صفوفها ايا من فلسطينيي الخارج؟ هل يمكن للفصائل الفلسطينية المسلحة المستقلة ان تتعايش مع منظمة التحرير، ولكن ليس مع السلطة الوطنية؟4 ـ الكفاح المسلح/ العمل السياسيهل تخلي الفلسطينيون عن الكفاح المسلح؟ هل يجب عليهم ذلك؟ هل من الممكن من ان تحقق المفاوضات غرضها دون التهديد باللجوء الي العنف؟ هل هنالك مزيج مثالي وقابل للتحقيق يجمع ما بين التفاوض والكفاح المسلح؟ أعلي منظمة التحرير والسلطة الوطنية بلورة موقف واضح من استخدام العنف؟ كيف يمكن التوفيق بين الكفاح المسلح من جهة، وبناء الدولة وسيادة القانون من جهة اخري؟5 ـ الأمن الفردي/الأمن الجماعيهل يجب التضحية بالأمن الجماعي من اجل الحفاظ علي الأمن الفردي؟ ام هل ان العكس هو الصحيح؟ هل من الممكن ان يتحقق الأمن الجماعي دون الأمن الفردي، والعكس بالعكس؟ هل بمقدور حركة التحرر الوطني ان تضمن ايا من الأمنين؟ هل من الممكن ان تستمر السلطة وان يكتب لها البقاء دون توفير اي من الأمنين؟6 ـ الحل المؤقت/ الحل الدائمفي غياب امكانية الحل الدائم بسبب موازين القوي، هل علي الفلسطينيين ان يرضوا بحل مؤقت؟ ما هي الخطوات التي يمكن اتخاذها للحؤول دون ان يتحول حل مؤقت الي حل دائم؟ هل بالامكان الوصول الي حل دائم مقبول الآن؟ واذا تم التوصل الي مثل هذا الحل، هل بالامكان تطبيقه؟ ما هو الخيار الافضل لحفظ الحقوق الفلسطينية الاساسية، حل مؤقت يؤجل البت في مثل هذه الحقوق، ام حل دائم يتنازل عنها؟ هل يعتبر التوصل الي اي من هذين الحلين، افضل من لا حل بالمرة؟7 ـ الخطوات الأحادية الجانب/ التفاوضهل هنالك امكانية لقيام سياسة احادية الجانب حقيقية؟ هل بوسع الخطوات من طرف واحد ان تنافس الدور الذي تقوم به المفاوضات في الاستراتيجية الفلسطينية؟ هل بامكان الفلسطينيين ابتكار خطوات احادية الجانب خاصة بهم؟ هل يجب عليهم ذلك؟ هل يعتبر سلوك الطريق الاحادي الجانب مضرا للفلسطينيين بالضرورة؟ اذا تعذرت العودة الي المفاوضات ايهما افضل، الخطوات الاحادية الجانب، ام اللاشيء؟ ما هي عواقب وآثار السياسات الاحادية الجانب؟8 ـ التاريخ/ الجغرافيةهل يمكن اعتبار الحقوق الفلسطينية التاريخية، حقوقا ابدية؟ هل ان التغيرات علي الارض غير قابلة للنقض؟ هل ينبغي التضحية بالتاريخ في سبيل الجغرافية؟ هل تتمتع الحلول القائمة علي المساومة علي الحقوق التاريخية بصفة الديمومة؟ ما هي الآليات التي تضمن ديمومة الاتفاقيات المبنية علي حلول الوسط فيما يخص الحقوق التاريخية؟ هل من مصلحة الفلسطينيين القبول بحلول وسط قد لا يكتب لها الدوام؟9 ـ حقوق الانسان/ الحقوق السياسيةهل يعتبر حق العودة واحدا من حقوق الانسان الاساسية؟ واذا كان ذلك، هل بوسع اي قيادة فلسطينية ان تتخلي عن هذا الحق؟ ما هو الموقف الفلسطيني الحقيقي ازاء هذه المسألة؟ هل يجوز استبدال حق اساسي من حقوق الانسان كحق العودة، بآخر سياسي، كحق اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، والعكس بالعكس؟ ما الذي يطمح اليه غالبية الفلسطينيين؟10 ـ الدولة المؤقتة/ الابارتايد او الفصل العنصريهل تضمن دولة ذات حدود مؤقتة المصالح الفلسطينية اكثر من نظام الابارتايد ؟ هل من الممكن ان يكون الابارتايد مرحلة ضرورية في سبيل الحصول علي كامل الحقوق الفلسطينية؟ هل من الممكن استخدام الدولة بحدود مؤقتة من اجل تحسين فرص الفلسطينيين في تحقيق اهدافهم الاخري؟ اي من الخيارين يشكل تهديدا اكبر للامن القومي الفلسطيني؟11 ـ الديموغرافيا/ الارضهل يعتبر العامل الديموغرافي في صالح الفلسطينيين فقط لانه في غير صالح الجانب الاسرائيلي؟ هل يعمل العامل الديموغرافي لصالح الفلسطينيين في كافة الظروف السياسية؟ هل تعتبر الديموغرافيا عاملا لصالح الفلسطينيين في غياب الحل السياسي، بينما يكون في غير صالحهم بوجوده؟ هل يعزز العامل الديموغرافي الفلسطينيين من احتمال لجوء اسرائيل الي الاجراءات الشديدة والمتطرفة، ام هل انه يساعد الفلسطينيين علي الحصول علي حل افضل؟12 ـ الديمقراطية/ التقاليدهل تتوافق الديمقراطية مع الانظمة السياسية والاجتماعية الفلسطينية التقليدية؟ هل السبل الديمقراطية هي افضل تمثيلا للواقع والتطلعات الفلسطينية من الاساليب السياسية التقليدية؟هل ستؤدي الديمقراطية الي اكساب عملية صنع القرار سلاسة اكثر وتمثيلا اوسع، ام هل ستؤدي الي تشويه العملية السياسية والي تهميش وتغييب قطاعات واسعة من المجتمع الفلسطيني؟ هل تشكل الديمقراطية بمفهومها المعاصر تهديدا للنمط الفلسطيني في الحياة؟ هل تتمتع نتائج الانتخابات الفلسطينية بنفس الشرعية التي تتمتع بها مرادفاتها في الغرب؟13 ـ الزمن/ الواقع علي الارضهل يعمل الزمن في صالح الفلسطينيين؟ هل بمقدورهم الانتظار لفترة اطول من خصومهم؟ هل تلغي عملية خلق الحقائق الاسرائيلية الاثر الايجابي لعامل الزمن؟ هل سيتراجع حماس الفلسطينيين لقضيتهم مع مرور الزمن؟ في غياب الحل السياسي المقبول، كيف يمكن للفلسطينيين استغلال عامل الزمن بالطريقة المثلي؟14 ـ الدولة/ الدويلةعلي العكس من غالبية الدول والشعوب الاخري، هل يصح للفلسطينيين ان يوافقوا علي تقييد سيادتهم والحد منها ولماذا؟ ايصح ان تتخلي الدولة الفلسطينية عن حقها في استخدام القوة في الدفاع عن نفسها كشرط مسبق من شروط قيامها، ولماذا؟ ايصح ان يقبل الفلسطينيون بفرض شروط اقسي علي دولتهم من تلك التي تحكم كافة الدول الاخري في المنطقة؟15 ـ الرؤية/ الاستراتيجياهل تمثل فكرة الحل القائم علي دولتين رؤية استراتيجية ثابتة؟ هل ينبغي علي الفلسطينيين ان يبلوروا استراتيجية سياسية وطنية واضحة؟ واذا كان الامر كذلك، هل ينبغي عليهم ان يخرجوها الي العلن؟ الن تكون استراتيجية معلنة اكثر تقييدا؟ هل ينبغي عليهم بلورة رؤية بديلة؟ ما هو الاسلوب الامثل للوصول الي رؤية مشتركة في ظروف التشرد والاحتلال والتشرذم؟16 ـ التوافق/الاغلبيةفي غياب وجود الدولة، هل ينبغي ان يتم التوصل الي القرارات الوطنية التاريخية عن طريق التوافق؟ هل يؤدي غياب التوافق الي الشلل السياسي؟ هل يؤدي حكم الاغلبية الي التفرقة؟ ايهما اكثر ديمقراطية بالنسبة لحركة تحرر وطني، التوافق ام الاغلبية ؟ هل يكتسب رأي الاقلية شرعية اكبر في حال القرارات التي تتخذها الاغلبية تحت ضغوط موازين القوي؟17 ـ القائد/ الرئيسهل ينبغي ان يكون لحركة تحرر وطني تفتقر الي دولة، رئيس ام قائد؟ ما الفرق بين الاثنين؟ علما بان بعض متطلبات القيادة قد تتجاوز الاعراف الديمقراطية، هل يمكن للرئيس المنتخب ان يقوم بمثل هذا الدور؟ ما هي الضوابط المؤثرة علي القائد؟ هل يمكن للرئيس الاضطلاع بدور القائد، ام انه مقيد بالضوابط التي يفرضها التصرف كدولة؟18 ـ الرخاء الاقتصادي/ الانجاز السياسيهل يأتي الرخاء الاقتصادي علي حساب النضال السياسي؟ هل يقيد الرخاء الحركة الوطنية، ام هل يرفدها بموارد اكبر؟ هل من شأن الدفاع عن المكتسبات الاقتصادية ان يقلص من مساحة الخيارات السياسية؟ ما هي اهمية البعد الاقتصادي بالنسبة للنضال الوطني؟ هل يمكن شراء الحركة الوطنية؟19 ـ التنمية الوطنية/ التنمية القطاعيةهل ينبغي تشجيع التنمية الاقتصادية لقطاع معين فقط من الشعب الفلسطيني؟ هل تؤدي التنمية القطاعية الي بث الفرقة بين صفوف الشعب الواحد، ام هل توفر المزيد من الموارد؟ هل تفقر التنمية غير المتوازنة الحركة الوطنية؟ هل يسهم اختلاف التجارب السياسية والاقتصادية للقطاعات المختلفة من الشعب الفلسطيني في اضمحلال حركة وطنية موحدة؟20 ـ القرار المستقل/ التدويلهل يحد دور دولي اكثر نشاطا من استقلالية القرار الفلسطيني؟ هل ينبغي النظر الي التدخل الدولي كنقطة ايجابية عندما يستخدم كأداة للضغط علي الطرف الاخر، بينما يعتبر كنقطة سلبية عندما يحين وقت تطبيق الاتفاقيات؟ هل من شأن الوجود الدولي علي الارض زيادة الضغط باتجاه الحل ام باتجاه الاستقرار والتهدئة؟ ما الفرق بين الادوار التي تلعبها كل من الدول العربية والدول الاوروبية والولايات المتحدة والامم المتحدة فيما يخص استقلالية القرار الفلسطيني؟ہ كاتبان فلسطينيان وقد صدر للمؤلفين مؤخرا كتاب بعنوان اطار لمفهوم امن قومي فلسطيني عن المعهد الملكي للعلاقات الدولية (تشاتهام هاوس) لندن 2006 وسيصدر الكتاب بالعربية في ربيع 20068

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اشترك في قائمتنا البريدية