تراجع بورصات الخليج بفعل نتائج مالية ضعيفة للشركات وترقب بيانات التضخم وأسعار الفائدة الأمريكية

حجم الخط
0

دبي – رويترز: تراجعت أسواق الأسهم في منطقة الخليج أمس الثلاثاء بقيادة المؤشر السعودي بفعل نتائج ضعيفة للشركات، بينما يترقب المتعاملون صدور بيانات التضخم الأمريكية لتحديد مسار سياسة الاحتياطي الاتحادي (المركزي الأمريكي) بشأن أسعار الفائدة خلال الفترة المتبقية من العام الجاري.
وانخفض المؤشر السعودي 1.1 في المئة إلى 12121 نقطة، وهو أدنى مستوى له في أكثر من ثلاثة أشهر، مع خسائر في جميع الأسهم المُدرَجة بقيادة مؤشرات الرعاية الصحية وتكنولوجيا المعلومات والعقارات.
وانخفض سهم «البنك الأهلي السعودي» 1.4 في المئة وسهم رابغ للتكرير والبتروكيماويات «بترورابغ» 4.2 في المئة.
وأعلنت «بترورابغ» اتساع خسائرها الفصلية إلى 1.37 مليار ريال من 964 مليون ريال في العام السابق.
ومن بين الخاسرين سهم «إعمار المدينة الاقتصادية» الذي انخفض 5.2 في المئة بعد اتساع خسائر الشركة في الربع الأول.
وانخفض مؤشر دبي 0.9 في المئة مع تراجع في معظم القطاعات.
وخسر سهم «إعمار» العقارية 2.2 في المئة وسهم «العربية للطيران» للطيران الاقتصادي 5.2 في المئة.
وأعلنت «العربية للطيران» أمس الأول تراجع أرباحها الفصلية بنسبة 22 في المئة.
وخسر المؤشر الرئيسي في أبوظبي 0.4 في المئة مع تراجع سهم «مجموعة ألفا ظبي» 1.2 في المئة وسهم «بنك أبوظبي الأول» 1.3 في المئة.
وتراجع سهم «فرتيغلوب» 1.5 في المئة بعد أن أعلنت أكبر شركة لتصنيع الأسمدة النيتروجينية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا انخفاض صافي أرباح الربع الأول بنحو 14 في المئة.
وفقد المؤشر القطري 0.2 في المئة من قيمته بعد مكاسب لأربع جلسات متتالية، بعدما تأثر بهبوط سهم «مصرف قطر الإسلامي» 1.3 في المئة وسهم «صناعات قطر» 1.2 في المئة.
ويترقب المستثمرون بيانات أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة المقرر صدورها اليوم الأربعاء بحثا عن مؤشرات حول موعد خفض أسعار الفائدة الأمريكية.
وعادة ما تسترشد دول مجلس التعاون الخليجي في سياستها النقدية بتحركات مجلس الاحتياطي الاتحادي نظرا لأن معظم عملات هذه الدول مربوطة بالدولار.
وخارج منطقة الخليج، انخفض المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.2 في المئة، مع تراجع معظم القطاعات. وانخفض سهم الشركة الشرقية للدخان «إيسترن كومباني» 2.2 في المئة وسهم «إي.فاينانس» 2.3 في المئة.
وصعد سهم شركة «فوري» أربعة في المئة بعد أن أعلنت شركة المدفوعات الرقمية نمو أرباحها الفصلية بواقع 134.8 في المئة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اشترك في قائمتنا البريدية