بث تلفزيوني مباشر: مجموعة أشخاص تدخل القنصلية السعودية باسطنبول

عاجل

ترامب: نريد معرفة حقيقة ما حدث لخاشقجي ومحققون أمريكيون يعملون مع السعوديين والأتراك

11 - أكتوبر - 2018

5
حجم الخط

واشنطن : قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الخميس، إن محققين أمريكيين يساعدون تركيا في تحقيقها بشأن الصحافي السعودي المختفي جمال خاشقجي، وأضاف أن المحققين يعملون أيضا مع السعودية.

وقال ترامب في مقابلة مع شبكة فوكس نيوز النلفزيونية “إننا حازمون جدا. ولدينا محققون هناك ونعمل مع تركيا، وبصراحة نعمل مع السعودية. نريد أن نعرف حقيقة ما حدث”.

كما شدد ترامب على ضرورة معرفة ما حدث في قضية اختفاء خاشقجي.

وأضاف “أتابع قضية اختفاء خاشقجي عن كثب، وينبغي أن نعرف ما الذي حدث في القضية”.

وفي تصريحات للصحافيين اليوم الخميس قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه لا يرى داعيا لوقف الاستثمارات السعودية في الولايات المتحدة برغم المخاوف بشأن جمال خاشقجي، مشيرا إلى أن المملكة ستنقل عندئذ أموالها إلى روسيا والصين.

وأضاف ترامب للصحافيين في البيت الأبيض أن الولايات المتحدة تتوقع أن تتلقى قريبا تقريرا بخصوص خاشقجي، دون أن يذكر تفاصيل. (رويترز).

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  • aman

    مغامرات محمد بن سلمان غير الحكيمة أضعفت مكانة السعودية في العالم، المملكة العربية السعودية هي التي باتت معزولة وليس خصومها. فميزان القوة السياسية في المنطقة تحوّل لغير صالحها خلال العامين الأخيرين.


  • ماء مبلول

    و نحن ايضا نريد معرفة كل شيء يخص هذا الأمر


  • محمّد ألسرْحاني

    ليس هناك أدنى شك بأن ألإدارة ألأمريكية تعلم ما حصل لجمال خاشقجي في ألقنصلية ألسعودية.
    فريق ألإعدام أل 15 ألذي إرتكب ألجريمة يضم طبيب تشريح و تخدير و خبير مسرح ألجريمة (Forensic Science ) للتأكد من إخفاء أي دليل يمكن أن يشير إلى ألجريمة. لكن ما هدف عمل محققين أمريكيين مع ألسعودية و تركيا؟
    هدف ألعمل مع ألدولتين هو إنقاذ ألسعودية، و خصوصاً بن سلمان، من فضيحة مدمّرة. و إنقاذ تركيا من ألحرج و فقدانها مدخولات ألسياحة و ألتجارة مع ألسعودية . أمريكا لن تضحي بمصالحها من أجل “حقوق ألإنسان” و من ألمؤكد أنها لن تعرّض علاقاتها مع ألسعودية للخطر من أجل ألخاشقجي خاصة و أن ترامب يريد من ألسعودية أن تدفع مئآت ألمليارات من ألدولارات “لحمايتها.” إذن ألعمل مع تركيا “و بصراحة،” كم صرح ترامب هو لحماية ألسعودية من تبعات هذه ألجريمة. ترامب يريد أن تخرج ألسعودية من هذه ألورطة بأقل ألخسائر. لكنها ستدفع مزيداً من ألمال و تضخ مزيداً من ألنفط ثمناً لذلك.


  • Strange Fruit

    ادا ثبت تورط ابن سلمان في الجريمة الغير المنظمة هده فكوشنر وترامب شريكان له فيها كما هم شركاء في جرائم حرب اليمن البشعة. ادا كان ترامب يدعم السيسي او القاتل على لسانه فهده تحسب عليه وليس له .انها صفعة القرن لقطب الخير


  • شافعى

    لا اريد أن أقرأ هذه السذاجه المفرطه . فالاعتماد على أمريكا او من ينتظر خيرا من أمريكا فهو ساذج . فالعالاقه بين بن سلمان والادارة السعوديه الحاليه علاقه تزاوج مصلحى وثيق ولن تهتز هذه العلاقه من أجل معارض مزعج للطرفين تم قتله او تصفيته . فالامر سوى يتم طبخه داخل الجدرات المغلقه وسوف يتم ابتزاز السعوديه بهذه الفضيحه نظير تنازلها عن مصالح واستثمارات هنا او هناك وعدة ملايين هنا وهناك وفى الاخر سوف يذهب دم هذا الرجل هباءا ليصبح اخيرا رقما ضمن أرقام طويله عبر السنوات والاجيال


إشترك في قائمتنا البريدية