تركيا تستعد لاطلاق مشروع لاحياء منطقة ايريز الصناعية في قطاع غزة

حجم الخط
0

تركيا تستعد لاطلاق مشروع لاحياء منطقة ايريز الصناعية في قطاع غزة

تركيا تستعد لاطلاق مشروع لاحياء منطقة ايريز الصناعية في قطاع غزةانقرة ـ من سيبيل اوتكو بيلا: اعلن مسؤولون اتراك امس الثلاثاء ان وزير الخارجية التركي عبد الله غول سيزور اسرائيل والاراضي الفلسطينية للتوقيع علي اتفاقيات تهدف الي احياء منطقة صناعية في قطاع غزة تحت اشراف قطاع الاعمال التركي. وسيوقع غول الاتفاقيات مع مسؤولين فلسطينيين الاربعاء ومع مسؤولين اسرائيليين الخميس. وقال الوزير التركي ان الهدف من المشروع هو تخفيف معاناة الفلسطينيين الاقتصادية في قطاع غزة الفقير المكتظ بالسكان. وصرح غول في مقابلة مع شبكة سي.ان.ان تورك الاخبارية هؤلاء الناس يحاجة الي العمل، واعتقد ان (احياء المنطقة) سيخلق وظائف لنحو عشرة آلاف فلسطيني مضيفا ان تنفيذ هذا المشروع هو امر مهم جدا بالفعل . وسيشتمل المشروع الذي يتولي ادارته اتحاد غرف التجارة والتبادل التجاري (تركي) علي احياء وتطوير وتوسيع منطقة ايريز الصناعية الواقعة بالقرب من معبر ايريز بين غزة واسرائيل وذلك رغم العنف الذي تشهده تلك المنطقة. واشاد دبلوماسي تركي بالمشروع ووصفه بانه نتيجة ملموسة للجهود التركية للتقريب بين الاسرائيليين والفلسطينيين. وقال لا توجد اية مبادرة دولية في الوقت الحاضر يتفق عليها الجانبان الاسرائيي والفلسطيني (…) ومن المهم بالنسبة لنا ان نلعب دورا رئيسيا في تحقيق ذلك .وتعتبر، تركيا الدولة المسلمة لكن العلمانية، الحليف الرئيسي الاقليمي لاسرائيل منذ ابرام اتفاق تعاون عسكري بين البلدين عام 1996.وكانت منطقة ايريز الصناعية تعتبر في وقت من الاوقات نموذجا للتعاون الاقتصادي بين الفلسطينيين والاسرائيليين حيث كان رجال الاعمال الاسرائيليين يوظفون آلاف العمال الفلسطينيين. وكانت هذه المنطقة الواقعة علي مدخل قطاع غزة اغلقت قبل سنة تحديدا وموجودة ضمن المنطقة العازلة التي اعلنتها اسرائيل في شمال قطاع غزة لمنع استخدامها نقطة اطلاق لصواريخ قسام الفلسطينية علي اراضيها.وصرح مصطفي بايبورتلو، المدير التنفيذي في الاتحاد التركي لغرف التجارة والتبادل التجاري، لوكالة فرانس برس انه بموجب هذا المشروع فان الاتحاد سيدير هذه المنطقة وسيتم تشجيع مجموعة من الشركات التركية علي الاستثمار فيها.واضاف انه سيتم ايضا تصدير البضائع التي تنتج او تصنع في ايريز بدون رسوم جمركية لا سيما الي الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي او دول الخليج.واوضح ان المنطقة الصناعية ستكون مفتوحة للمستثمرين من كافة الدول بمن فيها اسرائيل بالطبع (…) ونهدف الي خلق خمسة الاف وظيفة علي الاقل .وقد ايد الجانب الاسرائيلي المشروع، وسيتم تصدير البضائع التي يتم انتاجها في تلك المنطقة عبر ميناء اشدود الاسرائيلي، طبقا لبايبورتلو. واضاف انه تجري محادثات حاليا مع شركة امن تركية خاصة لتوقيع عقد لتوفير الامن في تلك المنطقة.وتقدر كلفة المشروع بنحو 50 مليون دولار بما في ذلك اعمال البنية التحتية وبناء منشآت ادارية واجتماعية، طبقا لما صرح غوفين ساك رئيس مؤسسة فكرية تدعم المبادرة لوكالة الاناضول للانباء. ومن المقرر ان تبدأ اعمال البناء في اواخر آذار (مارس). كما يتوقع ان يبدأ اول مشروع تركي في المنطقة في العمل في تموز (يوليو) طبقا لساك الذي اضاف ان المشروع سيعمل بشكل تام في نهاية العام. ويعتبر المشروع جزءا من مبادرة اتحاد غرف التجارة والتبادل التجارة التي تحمل عنوان الصناعة من اجل السلام والتي عقد بموجبها رجال الاعمال الاتراك سلسلة من الاجتماعات مع نظرائهم الفلسطينيين والاسرائيليين لتعزيز التعاون. 4

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اشترك في قائمتنا البريدية