تكريم لمخرج إيراني.. والسعفة الذهبية لفيلم أمريكي في مهرجان كان

حجم الخط
0

كان: حظي المخرج الإيراني محمد رسولوف بتكريم خاص من لجنة تحكيم مهرجان كان السينمائي الدولي، بعد أسبوعين فقط من إعلانه اختيار العيش في المنفى، فيما فاز فيلم “أنورا” للمخرج الأمريكي شون بيكر بأعلى جائزة في كان، وهي السعفة الذهبية.

وشهدت أيضاً مراسم إعلان جوائز الدورة السابعة والسبعين لمهرجان كان السينمائي الدولي، التي استمرت من 14 وحتى 25 من مايو أيار، تكريماً للمخرج جورج لوكاس عن مجمل أعماله الفنية.

ويحكي فيلم “أنورا” عن راقصة شابة تتعرّف على ابن أحد الأثرياء الروس الذي يقع في حبها، وتبدأ مغامرتهما معاً.

وتفوّقَ الفيلم، وهو للمخرج الأمريكي شون بيكر، على 21 فيلماً آخر في قائمة المسابقة، منها أفلام لمخرجين معروفين، مثل فرانسيس فورد كوبولا وديفيد كروننبرج.

وشكر بيكر، وهو يتسلّم الجائرة بطلة الفيلم ميكي ماديسون، وقال لرويترز بعد المراسم: “كان هذا هدف حياتي، وبالتالي بعد الوصول لتلك المكانة… عليّ أن أفكر الليلة عمّا سيكون هدفي التالي”.

وقالت جريتا جروينج، رئيسة لجنة التحكيم، عن الفيلم: “إنه إنساني للغاية، ويأسر الفؤاد”.

أما الجائزة الكبرى، وهي ثاني أعلى جائزة بعد السعفة الذهبية، فقد كانت من نصيب فيلم (أوول وي إماجين آز لايت) أو “كل ما نتخيله ضوءاً”، وهو أول فيلم هندي يشارك في منافسات كان منذ 30 عاماً، ومخرجته بايال كاباديا هي بذلك أول هندية تفوز بالجائزة. ويحكي الفيلم عن قصة الصداقة بين ثلاث نساء.

أما المخرج الإيراني محمد رسولوف، فقد حَصَلَ على جائزة خاصة من لجنة التحكيم عن فيلم “بذرة التين المقدس”، والذي يتناول قصة مسؤول في محكمة إيرانية زادت سيطرته وارتيابه مع بدء احتجاجات في التصاعد في إيران في 2022.

وتلك الاحتجاجات التي يتناولها الفيلم خرجت بعد وفاة الشابة الكردية مهسا أميني، خلال احتجاز شرطة الأخلاق لها بتهمة مخالفة قواعد الملبس.

ووصف رسولوف، أمس السبت، في مؤتمر صحفي خلال المهرجان، كيف اضطر أن يختار خلال ساعتين فقط بين الذهاب للعيش في منفى أو قضاء عقوبة بالسجن. وجاء العرض الأول للفيلم بعد أسبوعين تقريباً من إعلانه الفرار من إيران.

وخلال المهرجان، فاز الفيلم المصري “رفعت عيني للسماء”، يوم الجمعة، بجائزة العين الذهبية لأفضل فيلم تسجيلي، ليصبح بذلك أول فيلم مصري يحصد هذه الجائزة. وحصل الفيلم على الجائزة مناصفة مع فيلم “إرنست كول، لوست اند فوند”.

الفيلم من إخراج ندى رياض وأيمن الأمير وبطولة ماجدة مسعود وهايدي سامح ومونيكا يوسف ومارينا سمير ومريم نصار وليديا هارون، ويستعرض قصة فرقة “بانوراما برشا” للفتيات في صعيد مصر التي تقدم عروضاً مسرحية بالشوارع مستوحاة من الفلكلور.

وشارك “رفعت عيني للسماء” في مهرجان كان السينمائي ضمن قسم أسبوع النقاد الذي ضم أفلاماً من فرنسا والولايات المتحدة وتايوان والأرجنتين والبرازيل.

(رويترز)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اشترك في قائمتنا البريدية