تنظيم القاعدة يضع لائحة اهداف لمنشآت نفطية في الغرب والشرق الأوسط

حجم الخط
0

تنظيم القاعدة يضع لائحة اهداف لمنشآت نفطية في الغرب والشرق الأوسط

تنظيم القاعدة يضع لائحة اهداف لمنشآت نفطية في الغرب والشرق الأوسط لندن ـ يو بي أي: ذكرت صحيفة (الصن) الصادرة امس الاربعاء ان تنظيم القاعدة بزعامة اسامة بن لادن وزّع لائحة مكونة من 12 صفحة تستهدف منشآت للنفط والغاز في الغرب ومنطقة الشرق الاوسط.وقالت الصحيفة ان لائحة القاعدة تسمي اهدافا محددة في الولايات المتحدة والعراق وافغانستان وتركمانستان وتدّعي بأن التنظيم بامكانه ان يشل الاقتصاد الامريكي عن طريق مهاجمة اعتماده علي النفط المستورد .واضافت ان الوثيقة هي واحدة من وثائق اخري ظهرت في الايام الاخيرة وتقدم تفاصيل عن اوامر جديدة اصدرتها قيادة القاعدة وجاءت بعد صدور شريط الفيديو الشهر الماضي والذي ظهر فيه الرجل الثاني في التنظيم ايمن الظواهري وهو يدعو انصار القاعدة لمهاجمة اهداف لها علاقة بالنفط .وأشارت الصحيفة الي ان التنظيم الارهابي ذكر في وثيقة استراتيجية جديدة يقوم بتوزيعها حاليا ان القاعدة هي الآن في موقع يشابه موقع البريطانيين في ازمة الفوكلاند حتي ان التنظيم يمضي ابعد من ذلك ويقارن بينه وبين القادة العسكريين البريطانيين في حرب الفوكلاند .وأوضحت ان تنظيم القاعدة استخدم الحملة العسكرية البريطانية لاستعادة السيادة علي جزر الفوكلاند كمثال لطبيعة الحرب التي يشنها ، مشيرة الي ان التنظيم ذكر في تحليل مطول عن استراتيجياته المستقبلية ان هدفه طرد القوات الامريكية والبريطانية من العراق ومنطقة الشرق الاوسط يشابه الحملة البريطانية لاخراج القوات البريطانية من جزر الفوكلاند، وادعي ان الحملة العسكرية المستمرة بامكانها تحقيق النتائج الناجحة نفسها .وقالت الصحيفة ان الخبراء الامنيين يعتقدون ان الارهابيين يريدون التسبب بإحداث نقص في امدادات النفط في العراق كي يدفعوا الرأي العام أبعد في الاعتراض علي وجود قوات التحالف ، مشيرة الي ان المواقع الجهادية علي شبكة الانترنت تبادلت رسائل ابتهاج بعد التفجيرات التي طالت مستودعات النفط في بانسفيلد القريبة من لندن اواخر العام الماضي .واضافت ان شخصا اسمي نفسه (اسامة 1) كتب في رسالة الكترونية ان الله جعل البنزين والغاز المسروق من الدول الاسلامية يحترق بوجوههم ، في حين كتب آخر ان تفجيرات بانسفيلد لم تقع صدفة لان الظواهري كان هدد المملكة المتحدة ودعا الي مهاجمة منشآت النفط فيها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اشترك في قائمتنا البريدية