تونس: “اتحاد الشغل” يطالب الرئيس بإجراء حوار جدي ومسؤول مع كافة الأطراف

حجم الخط
0

تونس: طالب الاتحاد العام التونسي للشغل، الثلاثاء، رئيس البلاد قيس سعيد، بـ”إجراء حوار جدي ومسؤول” مع جميع الأطراف في البلاد.
جاء ذلك في كلمة لأمين عام الاتحاد (أكبر منظمة نقابية في تونس) نورالدين الطبوبي خلال تجمع لعمال قطاع الفلاحة في العاصمة تونس.
وقال الطبوبي: “أتوجه إلى رئاسة الجمهورية لإجراء حوار جدي ومسؤول لأنه من غيره سيدفعون بنا إلى التطاحن والعنف المرفوض في تونس ومن حقنا أن نعبّر عن مواقفنا”.
وشدد على أن “الحل في ظل هذه الأوضاع هو الجلوس إلى طاولة واحدة”.
وتابع: “يجب على الحكومة مصارحة الشعب بحقيقة الأوضاع. نحن أمام حرب مجاعة وعلى الحكومة أن تكون قادرة على مواجهة التحديات”.
وشدد على أن الاتحاد سيكون “درعا منيعا لكل من تخول له نفسه تفكيك الوطن”.
واعتبر أمين عام الاتحاد أن “الأزمة الاقتصادية في البلاد لن تحل دون حل الأزمة السياسية وأن المشكلة اليوم هو كيفية إدارة الأزمة”.
ويواجه الاقتصاد التونسي أزمة هي الأسوأ منذ استقلال البلاد في خمسينيات القرن الماضي، بسبب عدم الاستقرار السياسي منذ ثورة 2011 التي أطاحت بالرئيس الأسبق زين العابدين بن علي، وتداعيات جائحة كورونا، وسط مطالبات للسلطات بالقيام بإصلاحات اقتصادية.
وأواخر مايو/ آيار الماضي، استثنى الرئيس التونسي قيس سعيّد الأحزاب الأسياسية من المشاركة في لجنة إعداد مشروع الدستور الجديد عبر “حوار وطني”، فيما رفض الاتحاد حينها المشاركة فيه معتبرا أنه حوار شكلي يقصي القوى المدنية.

(الأناضول)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اشترك في قائمتنا البريدية