جدل بعد حضور سيلينا غوميز حفل زفاف إسرائيليا بعد دعمها لفلسطين

حجم الخط
1

باريس – «القدس العربي»: أثار حضور النجمة الأمريكية سيلينا غوميز حفل زفاف صديقها السابق صامويل كروست في قصر في كونديكورت، في باريس، جدلا على وسائط التواصل الاجتماعي، بعد أن انتشر فيديو من حفل الزفاف الذي يظهر فيه العريس وضيوفه وهم يرقصون تحت علم إسرائيل.
وحسب صحيفة «ديلي ميل» ظهرت النجمة مرتديه ثوبا أسود، مع زوج من الأحذية السوداء ذات الكعب العالي ومعطف أسود من الفرو.
ورغم إعلان غوميز دعمها الكامل للقضية الفلسطينية والتبرع لها، استهجن الكثيرون وجودها في حفل يرفع العلم الإسرائيلي في هذه الظروف الصعبة التي يقتل فيها الفلسطينيون.
وبينما لم تظهر غوميز في الفيديو افترض الكثيرون أنها كانت حاضرة خلال رقصة الزفاف الصهيونية، إلا أن البعض من محبي المغنية العالمية، دافعوا عنها وأشاروا إلى مغادرتها في بداية الحفل، وقبل ظهور العلم.
وكان عدد كبير من المشاهير حول العالم، أبدوا، تضامنهم مع أهالي غزة منذ إعلان إسرائيل الحرب عليهم، ومعظم الإعلاميين يساندون القضية الفلسطينية علنا أم ضمنيا، خشية من سطوة اللوبي الإسرائيلي في الولايات المتحدة ومعظم الدول العربية.
وكانت شركة «رير بيوتي»، وهي شركة مستحضرات تجميل تملكها المغنية الشهيرة، كشفت من خلال منشورها على موقع «إنستغرام» تبرعها للأطفال الفلسطينيين في غزة المتضررين من الحرب، وفقاً لما ذكره موقع «فوكس نيوز».
وأصدرت الشركة بيانا نشرته على صفحتها على «إنستغرام»، والذي قالت فيه «لقد صدمتنا الصور والتقارير الواردة من الشرق الأوسط، فقد قُتل آلاف المدنيين الفلسطينيين الأبرياء في الغارات الجوية الإسرائيلية، وشُرد ملايين المدنيين وتركوا دون إمكانية الحصول على الغذاء أو الماء أو الدواء أو الضروريات الأساسية للبقاء على قيد الحياة»، وبدأ البيان قائلا: «إن عددا كبيرا من هؤلاء الضحايا هم من الأطفال، ويجب حماية المدنيين الفلسطينيين».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  1. يقول Adel:

    انتم يا معشر الناس تتبعون نجوم العار و تتمنون قولهم نحن مع فلسطين.ما ثقل هاته المرأة في المعادلة أدعوا لأهلنا في غزة بالنصر أحسن من تعليقاتكم التي تحيي و لا تميت الضمائر.لا حياة لمن تنادي.

اشترك في قائمتنا البريدية