جندي أمريكي يقر بالذنب بتهمة مساعدة تنظيم “الدولة الإسلامية”

رائد صالحة
حجم الخط
0

واشنطن- “القدس العربي”: أقر أحد جنود الجيش الأمريكي بأنه مذنب لمحاولته تقديم دعم مادي لتنظيم “الدولة الإسلامية” للمساعدة في قتل القوات الأمريكية.

وقد انضم كول بريدجز، وهو رجل يبلغ من العمر 22 عاماً من ولاية أوهايو، إلى الجيش في سبتمبر 2019،  وتم تعيينه لاحقًا في كشافة سلاح الفرسان في فورت ستيوارت بولاية جورجيا.

وفي نفس العام، وفقًا للمدعي العام، بدأ في استخدام الدعاية عبر الإنترنت “للترويج للجهاديين” والأيديولوجيا العنيفة، ونشر دعمه لتنظيم “الدولة الإسلامية” على منصات التواصل الاجتماعي.

وقال ممثلو الادعاء في أكتوبر/ تشرين الأول 2020 إن بريدجز بدأ في التواصل مع عميل سري لمكتب التحقيقات الفيدرالي عبر الإنترنت كان يتظاهر بأنه داعم لداعش وله صلات بمقاتلين في الشرق الأوسط.

وزود بريدجز الوكيل السري بالإرشادات والمواد التدريبية حول الأهداف المحتملة في نيويورك، على حد زعم وزارة العدل.

وواصل الجندي تقديم المعلومات والإرشادات حتى يناير 2021 للوكيل السري.

وقال ممثلو الادعاء إنه في ديسمبر/ كانون الأول 2020 أصدر تعليمات محددة لمقاتلي “الدولة” بقتل القوات الأمريكية.

وزعم ممثلو الادعاء أن  بريدجز “رسم مخططًا لمناورات عسكرية محددة تهدف إلى مساعدة مقاتلي داعش على زيادة فتك الهجمات على القوات الأمريكية”.

ويواجه بريدجز حكماً بالسجن لمدة 40 عاماً كحد أقصى وسيتم الحكم عليه في 2 نوفمبر.

كما اعترف أمام المحكمة، الأربعاء، بانه حاول تدبير كمين قاتل على زملائه الجنود في خدمة داعش والأيديولوجيا العنيفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اشترك في قائمتنا البريدية