“جهاز دعم الاستقرار” الليبي يتبرأ من فيديو لمسلحين يهددون بـ”اجتياح” مدن تونسية

حسن سلمان
حجم الخط
2

تونس- “القدس العربي”:

تبرّأ “جهاد دعم الاستقرار” الليبي، من فيديو مثير للجدل لعدد من عناصره يهددون فيه بـ”اجتياح” مدن تونسية، متوعدا بمحاسبتهم.

وخلال الساعات الماضية، تم تداول فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي لعناصر مسلحين في معبر رأس جدير مع سيارات تابعة لجهاز دعم الاستقرار، التابع للمجلس الرئاسي الليبي، يهددون فيه باجتياح عدد من المدن التونسية، وهو ما أثار موجة استنكار في تونس.

وأصدر الجهاز بلاغا على مواقع التواصل الاجتماعي، تبرأ فيه مما ورد على لسان أحد العناصر الذين “يدعون تبعيتهم لجهاز دعم الاستقرار، وهو يتفوه بعبارات مستهجنة تحاول المساس بالعلاقات التاريخية التي تربط البلدين الجارين والشعبين الشقيقين في ليبيا وتونس”.

واعتبر أن “مثل تلك الممارسات الشائنة والتي تتنافى مع قيم ديننا الحنيف ومنظومة أخلاقنا الحميدة لا تمثل إلا مرتكبيها”.

كما أكد جهاز دعم الاستقرار “تأصيل المبادئ الراسخة على صون علاقات الجوار الأخوية القوية والمتجذرة الضاربة في عمق التاريخ بين البلدين”، مؤكدا أنه “سيتخذ كافة الإجراءات اللازمة تجاه المعنيين وفق التشريعات الوطنية وما تنص عليه أحكام القوانين النافذة”.

وخلال السنوات السابقة شهدت العلاقات التونسية الليبية تجاذبات عدة، وخاصة بعد حديث مسؤولين تونسيين عن “تورط” عناصر “تلقت تدريبا” في ليبيا في عمليات اغتيال بتونس، واتهام مسؤولين ليبيين “متطرفين تونسيين” بارتكاب عمليات إرهابية في بلادهم.

وعام 2021، أثار رئيس الحكومة الليبية المؤقتة، عبد الحميد الدبيبة، أزمة دبلوماسية مع تونس بعدما اتهم الأخيرة بـ”تصدير الإرهاب إلى بلاده”، قبل أن يضطر لتعديل تصريحاته، مؤكدا أن “ليبيا وتونس شعب واحد”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  1. يقول مخمد أشيشي:

    هذا ما عملت لأجله دويلة الإمارات
    لاحول ولا قوة الا بالله

  2. يقول عبدالحق عبدالجبار:

    عمركم سمعتوا مجرم ينبري من مجرم ….. إلا في ليبيا ومن ليبيا ياتي الجديد

اشترك في قائمتنا البريدية