جيش الاحتلال يقرّ بمسؤوليته عن المجزرة بحق غزيين أثناء انتظارهم شاحنات المساعدات الإنسانية

حجم الخط
6

القدس: أقر مصدر عسكري إسرائيلي، الخميس، بإطلاق جيش الاحتلال النار تجاه حشد من الفلسطينيين كانوا ينتظرون وصول مساعدات إنسانية في شارع الرشيد جنوبي مدينة غزة، ما أدى إلى استشهاد وإصابة عدد كبير.
وأعلنت وزارة الصحة في غزة، استشهاد 104 فلسطينيين وإصابة ما يزيد عن 760 آخرين جراء استهدافهم من قبل قوات الاحتلال أثناء انتظارهم وصول شاحنات تحمل مساعدات.
وذكر المصدر الإسرائيلي طالبا عدم ذكر اسمه، أن “الحادث وقع بالقرب من الطريق الإنساني الذي تقوم قواتنا بتأمينه”.
وأضاف أنه “نتيجة التجمع العنيف، اقترب جزء من الحشود نحو قوة عسكرية كانت تهتم بالسماح ونقل الشاحنات في إطار حملة إنسانية لنقل المساعدات بطريقة شكلت خطرا على القوات التي ردّت بإطلاق نار”، وذكر أن “الحادث قيد التحقيق”.
من جانبه، زعم الجيش الإسرائيلي في بيان، أنه “أثناء إدخال شاحنات محمّلة بالمساعدات الإنسانية الليلة الماضية إلى شمال قطاع غزة، احتشد في المكان تجمّع حول الشاحنات واندلعت أعمال عنف حولها”.
وادّعى أن الفلسطينيين “عمدوا إلى نهب المعدّات التي وصلت، وخلال احتشادهم أصيب العشرات من الغزيين نتيجة الازدحام الشديد والدهس”.

(الأناضول)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  1. يقول سعدان:

    رحم الله الجندي الامريكي الذي أحرق نفسه رفضا لما يقع من مأساة إنسانية لم يشهد مثلها في التاريخ الا في الحربين العالميتين الاولي والثانية.

  2. يقول فصل الخطاب:

    احتلال حاقد غادر جبان لا يستأسد إلا على الأطفال والنساء في غزة العزة و الصمود هذي شهور وشهور وهم وعصابة البيت الأسود الصهيوني الأمريكي يا انريكي يحاولون إبادة 2.4 مليون غزاوي يا عزاوي 🇵🇸🤕☝️🚀🔥

  3. يقول محمد شهاب:

    لعنكم الله صهاينة مجرمين قاتلين و كاذبين كذباً أشرّ
    و الخزي و العار لمن أعطاهم و لا زال ذرائع واهية للقتل
    حسبنا الله

  4. يقول الكروي داود النرويج:

    ” و خلال احتشادهم أصيب العشرات من الغزيين نتيجة الازدحام الشديد و الدهس”. ” إهـ
    الأطباء الفلسطينيين قالوا للجزيرة , بأن جميع الشهداء ماتوا بسبب الرصاص وقذائف الدبابات !
    و أما معظم المصابين , فقد تم تحويلهم لمستشفيات أخرى بعيدة لإجراء عمليات جراحية لهم !!

  5. يقول Abdo:

    إنهم متعطشون للقتل، تربوا على الغدر وامتصاص الدماء ، كان الله في عون الشعب الفلسطيني

  6. يقول Dr arabi:

    حياة الإنسان العربي وخاصة الفلسطيني عند الصهاينة لا تساوي بصلة ، اصبحنا أضحوكة العالم.

اشترك في قائمتنا البريدية