جيش الاحتلال ينفذ غارات دامية على قطاع غزة في اليوم 199 من الحرب

حجم الخط
0

غزة – “القدس العربي”:

شنت قوات الاحتلال سلسلة هجمات دامية على عدة مناطق في قطاع غزة، واستهدفت إحداها أحد مشافي وسط القطاع، مخلفة عشرات الضحايا، في اليوم الـ 199 للحرب.

وشنت طائرات الاحتلال غارة جوية على منزل لعائلة قاسم، يقع في حي الدرج بمدينة غزة، ما أدى إلى تدميره، في وقت أصيب مواطنان قي قصف إسرائيلي استهدف منزلاً قرب مقبرة الزوايدة وسط قطاع غزة.

كما استهدفت بالقصف المدفعي المناطق الشرقية لحي الزيتون جنوب شرقي المدينة.

إلى ذلك فقد واصلت قوات الاحتلال عمليات القصف الجوي للعديد من الأماكن والمنازل في مخيم النصيرات وسط قطاع غزة، رغم انسحابها من أطرافه الشمالية قبل عدة أيام.

واصلت قوات الاحتلال عمليات القصف الجوي للعديد من الأماكن والمنازل في مخيم النصيرات وسط قطاع غزة

واستشهد 3 مواطنين، وأُصيب آخرون، بجراح متفاوتة بسبب قصف إسرائيلي استهدف مخيمي البريج والنصيرات وسط قطاع غزة.

كما قامت تلك القوات بتنفيذ عمليات قصف جوي لمناطق تقع شمال مخيم النصيرات.

وأصيب عدد من المواطنين جراء قصف إسرائيلي استهدف محيط مقبرة السوارحة في مخيم النصيرات، وإثر استهداف منزل في منطقة البروك بدير البلح وسط قطاع غزة.

وأصيب عدد من السكان جراء قصف مدفعي إسرائيلي، استهدف الطابق العلوي لبرج سكني يقع مقابل مسجد القسام.

وأكدت مصادر طبية بأن مواطنا استشهد، وأصيب آخرون جراء قصف الاحتلال مبنى سكنيا في مخيم البريج وسط قطاع غزة.

إلى ذلك ففد استهدفت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجرا، أحد مباني الإدارة بمستشفى العودة بمخيم النصيرات وسط قطاع غزة، حيث جرى استهداف الطابق العلوي الذي تتواجد فيه إدارة المشفى.

وأعلنت إدارة مستشفى العودة بالنصيرات، عن تعطل منظومة الطاقة الشمسية المزودة له بالكهرباء، بعد استهدافه من الاحتلال، مؤكدة أن استهداف الاحتلال أدى إلى تلف كبير في خزانات المياه والوقود والمصعد الكهربائي.

قامت سلطات الاحتلال بالإفراج عن 43 ممن اعتقلتهم خلال هجماتها البرية ضد قطاع غزة

وفي السياق، فقد قامت سلطات الاحتلال بالإفراج عن 43 ممن اعتقلتهم خلال هجماتها البرية ضد قطاع غزة.

وكان استشهد عدد من المواطنين وأصيب آخرون، معظمهم من الأطفال إثر غارة للاحتلال استهدفت منزلا غرب مخيم النصيرات وسط قطاع غزة.

وأفادت مصادر محلية، بأن طائرات الاحتلال الحربية قصفت منزلا لعائلة النويري في مخيم النصيرات، ما أدى لاستشهاد 7 مواطنين.

وفي جنوب قطاع غزة، استمرت الهجمات الدامية، التي تشنها قوات الاحتلال ضد مدينة رفح، التي يتهددها خطر تنفيذ عملية عسكرية برية مفاجئة.

وجاء ذلك فيما تواصلت عمليات البحث عن رفات الشهداء الذين سقطوا في مشفيي الشفاء بمدينة غزة، و “ناصر” في مدينة خان يونس.

ومنذ السابع من أكتوبر/ تشرين أول 2023 يواصل الاحتلال عدوانه على قطاع غزة مخلفا عشرات آلاف الشهداء و الجرحى والمفقودين، وكارثة إنسانية ودمارا واسعا في البنية التحتية.

كذلك قام الطيران الحربي الإسرائيلي باستهداف عمارة اللؤلؤة شمالي النصيرات، كما استهدف بصاروخين منزلا يقع في مخيم مغاري وسط القطاع، فيما تعرضت المناطق الحدودية الشرقية لوسط القطاع، إلى عمليات قصف مدفعي عنيفة.

إلى ذلك فقد أغار جيش الاحتلال على سيارة قرب مسجد أبو سليم بمدينة دير البلح وسط دير البلح، ما أدى إلى وقوع عدد من الإصابات.

كذلك طال القصف المدفعي بلدتي المغراقة والزهراء وسط قطاع غزة، واللتين شهدتا الأسبوع الماضي توغلا بريا عنيفا، نفذه جيش الاحتلال.

وقي سياق قريب، استهدفت قوات الاحتلال منزلًا في منطقة حسن البنا بحي الزيتون جنوب شرقي مدينة غزة.

وفي مدينة خان يونس، التي انتهت فيها العملية البرية لجيش الاحتلال، تتواصل عمليات البحث عن رُفات الشهداء.

كما ذكرت مصادر أن عمليات إطلاق نار وقصف مدفعي سمعت صباح اليوم خلال توغل مفاجئ لقوات الاحتلال الإسرائيلي على أطراف بلدة عبسان الجديدة شرقي محافظة خان يونس جنوبي قطاع غزة.

وأعلنت فرق الدفاع المدني، أنها تمكنت من انتشال 210 شهداء من مجمع ناصر الطبي بخان يونس، لافتة إلى إمكانية ارتفاع الأعداد بشكل كبير.

وجاء ذلك في الوقت الذي ارتفع فيه عدد الضحايا في مدينة رفح، حيث خلفت الغارات 26 شهيدا وعددا كبيرا من الجرحى خلال 24 ساعة.

وذكرت وزارة الصحة، في غزة، أن جيش الاحتلال ارتكب 6 مجازر ضد العائلات في قطاع غزة، وصل منها للمستشفيات 54 شهيدًا و104 إصابات خلال الـ24 ساعة الماضية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اشترك في قائمتنا البريدية