حزب الله وإسرائيل: “توازن الردع” بالتراضي؟

1 - أغسطس - 2020

0
حجم الخط

التوتر القصير بين حزب الله وجيش الاحتلال الإسرائيلي أثبت مجدداً أن الطرفين حريصان على الالتزام بقواعد الاشتباك القائمة بينهما منذ 2006، خاصة وأن الحزب ليس اليوم مستعداً لحرب جديدة بالنظر إلى ظروف لبنان الاقتصادية والسياسية الراهنة، وميل غالبية من اللبنانيين إلى تحميل الحزب مسؤولية الضائقة المعيشية الخانقة التي يعيشها البلد. يضاف إلى هذا أن رعاة الحزب في طهران ليسوا بدورهم في وارد أي مواجهة، ضمن السياقات السياسية والاقتصادية الراهنة التي تحكم القرار الإيراني. وهكذا فإن “توازن الردع” الشهير يبدو صامداً، بالاتفاق والتراضي أيضاً.

(حدث الأسبوع 8 ــ 15)

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إشترك في قائمتنا البريدية