حكومة الوحدة الليبية: تضرر 95 بالمئة من المؤسسات التعليمية بالشرق

حجم الخط
1

طرابلس: أعلنت حكومة الوحدة الوطنية الليبية، الإثنين، أن 95 بالمئة من المؤسسات التعليمية شرقي البلاد تضررت بفعل السيول والفيضانات.
جاء ذلك في تصريحات لوزير التربية والتعليم بحكومة الوحدة الوطنية موسى المقريف في مؤتمر صحافي بطرابلس، عقده الفريق الحكومي للطوارئ والاستجابة السريعة، وفق بيان لمنصة “حكومتنا” الرسمية على فيسبوك.
وقال المقريف إن “95 بالمئة من المؤسسات التعليمية تضررت بفعل السيول والفيضانات في المناطق المنكوبة”.
ومشيرا إلى “استئناف العام الدراسي الأحد المقبل”، ذكر المقريف أن “17 مؤسسة تعليمية في بنغازي استقبلت الطلاب النازحين من مناطق السيول والفيضانات”.
وخلال المؤتمر، قال مدير مصلحة المرافق التعليمية على القويرح إن “المدارس المتضررة في المناطق المنكوبة بلغت 114 موزعة على 15 بلدية”.
ولفت إلى أن “الفرق الفنية تعكف على إعداد المقايسات الفنية للمؤسسات التعليمية المتضررة ورصد التقديرات المالية اللازمة لأعمال الصيانة”.
من جانبه، قال يخلف السيفاو وزير التعليم التقني والفني: “سيتم استثمار فضاءات التعليم الجامعي التقني في العملية التعليمية بمرحلة التعليم العام كبدائل مؤقتة إلى حين الانتهاء من صيانة المدارس (في المناطق المتضررة من الفيضانات)”، وفق ذات المصدر.
وفي وقت سابق الاثنين، أعلنت حكومة الوحدة الوطنية الليبية، تضرر نحو 70 بالمئة من البنية التحتية في المناطق المنكوبة شرقي البلاد جراء الفيضانات.
وفي 10 سبتمبر/ أيلول الجاري، اجتاح إعصار دانيال عدة مناطق شرقي ليبيا مخلفا دمارا كبيرا، سارعت على إثره العديد من الدول لإرسال فرق متخصصة للمساعدة في عمليات الإنقاذ والإغاثة وانتشال الجثث التي انتشرت بالآلاف خاصة في درنة.
وخلف الإعصار والفيضانات الناجمة عنه أيضا 11 ألفا و470 قتيلا و10 آلاف و100 مفقود، و40 ألف نازح شمال شرقي البلاد، وفقا لأرقام نشرها مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا)، مساء 16 سبتمبر الحالي.

(الأناضول)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  1. يقول فصل الخطاب:

    صار الشرق الليبي خرابا ودمارا فأين سيذهب حفتر المختفي هذه الأيام والناس نيام 🤔😔

اشترك في قائمتنا البريدية