“حماس” تحذّر حكومة نتنياهو من استمرار “اللعب بالنار”

حجم الخط
0

غزة– “القدس العربي”: حذرت حركة “حماس” سلطات الاحتلال من استمرار “اللعب بالنار”، من خلال تصعيد الهجمات ضد مدينة القدس والمسجد الأقصى.

وقال الناطق باسم حركة “حماس” حازم قاسم، معقباً على ما يجري من اعتداءات على مدينة القدس، واقتحامات وهجمات ضد المسجد الأقصى: “ما يحدث في القدس والمسجد الأقصى لعب بالنار”.

وأكد أن الاحتلال يصعد من هجماته على المقدسات الإسلامية في القدس، لافتاً إلى أن الفلسطينيين يقفون أمام “هجمة غير مسبوقة على المسجد الأقصى”.

وأشار إلى أن الاقتحام الأخير لمنطقة باب العامود يعد “خطوة خطيرة”، داعياً إلى استمرار الحشد والرباط بالمسجد الأقصى لإفشال مخططات الاحتلال.

وقال إن الحكومة الإسرائيلية الجديدة “تصعد من اعتداءاتها على القدس والأقصى”، مؤكداً على أهمية وجود تحرك عربي ودولي لمواجهة انتهاكات الاحتلال.

وشدد على أن سلوك حكومة الاحتلال في القدس والأقصى يؤكد استهتارها بكل المواقف الصادرة من دول المنطقة والعالم التي ترفض سياستها العنصرية.

وأضاف: “إن استمرار الحرب على المسجد الأقصى يعني أن الاحتلال يتصرف بمنطق البلطجة، ولا يلتفت للقانون والقرارات الدولية”.

جدير ذكره أن قوات الاحتلال اعتدت، ليل الخميس، على الفلسطينيين قرب باب العامود، بالتزامن مع تجمع المستوطنين الذين أدوا هناك “طقوساً تلمودية” ورددوا شعارات استفزازية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اشترك في قائمتنا البريدية