رداً على قبول فرنسا 1200 طبيب جزائري.. زمّور يؤكد: سأضع حداً لمسابقة جلب الأطباء الأجانب- (فيديو)

آدم جابر
حجم الخط
18

باريس- “القدس العربي”: خلال برنامج على تلفزيون BFM الفرنسي، أكد إريك زمّور، المرشح اليميني المتطرف المثير للجدل إلى الانتخابات الرئاسية الفرنسية، رفضه الترحيب بالأطباء الأجانب في فرنسا، لاسيما الجزائريون.

ورد زمور على إعلان مقدمي البرنامج أنه تم قبول 1200 طبيب جزائري من إجمالي ألفي مكان متاح، بالقول: “سأضع حداً للمسابقة التي تهدف إلى جلب أطباء أجانب.. منذ ثلاثين عاما نذهب لاستقدام أطباء من الجزائر، بينما نمنع الشباب الفرنسي من التخصص بسبب ربع نقطة”.

وأضاف: “نحن في غنى عن هؤلاء الأطباء الجزائريين الـ1200، و سنتركهم في الجزائر التي هي بحاجة إليهم حقاً.. فالحالة المتداعية للمستشفيات الجزائرية تتطلب قطعا أن تحتفظ بهؤلاء الأطباء …”.

في المقابل أكد زمور أن الأطباء البلغاريين والأوروبيين مرحب بهم في فرنسا لأنهم يستطيعون التجول في جميع أنحاء أوروبا، عكس الآخرين (الأفارقة) فهم أجانب.

كلمات مفتاحية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  1. يقول صالح/ الجزائر:

    نحن أيضا كنا نتمنى لو أن هؤلاء 1200 طبيب استقروا في البلاد ، بل لو أن آلاف الأطباء ، في فرنسا ، عادوا إلى الجزائر .
    لكن هذا لا يمنع من التذكير بأنه ليس كل ما يقوله زمور (الزيتون) ، في الحملة الانتخابية ، سوف يطبقه إن وصل إلى قصر الإليزيه ، وهو لن يصل ، بفضل الفرنسيين “الأفارقة الأجانب” ، الأقدم منه ، ومن والديه ، في فرنسا الميتروبول ، الذين حرر أسلافهم فرنسا من الاحتلال النازي .
    مستأجر الإليزيه لن يستطيع أن يطبق ما يشاء في حق الأفارقة ويثير غضبهم ، لأنه ، كما شهد شاهد من أهلها : “لولا دول أفريقيا (المستعمرات الإفريقية السابقة) لكان الاقتصاد الفرنسي في المركز الخامس عشر بين اقتصادات العالم، لا بين أكبر ستة اقتصادات في العالم” .

  2. يقول عبده:

    أنا أعيش في فرنسا ولا أتفق مع أفكاره لكن يقول بعض الأشياء هي حقيقة فعلا ولا يمكن تجاهلها

  3. يقول عادل:

    الاطباء من أصل جزائري في فرنسا يمثلون نسبة 19% من مجموع الأطباء وهذه نسبة كبيرة وهذا دليل على أن الجامعات الجزائرية في الطب ذوات مستوى عال ،زمور لن يستطيع أن يفعل شي حتى لو وصل ولكنه لن يصل

    1. يقول هشام-المغرب:

      السؤال هو لماذا غادرو الجزاءر بلاد البترول والغاز وهي أحوج بهم من فرنسا؟

    2. يقول Ismiranda:

      هادا صحيح لن ينجح في الانتخابات، لايدري ان هناك نسبة عالية من الأفارقة لا يريدونه على الإطلاق لانه يحاول تهديم فرنسا لاصلاحها هو له مصلحة خاصة وهي الحقد على الأجانب وخاصة الجزائر يين لان هو وعائلته كانو مقيمين في الجزائر خلال الاستعمار.

  4. يقول alaa:

    هذا المتطرف سيجد نفسه امام ملايين المسلمين والمعتدلين وسيسقط

  5. يقول ادريس:

    الى المغاربة الذين يعلقون على هذا الامر.
    انا درست الطب الجزاءر في التسعينات وكان معي اكثر من 100طالب مغربي في الطب …
    الجزاءر فيها 10 كليات بدراسة الطب وبالتالي لديها فاءض .
    ملاحظة . انا استفدت من القانون الفرنسي ومعي أطباء من تونس والمغرب والدول الأفريقية .
    كثرة الاطباء الجزاءريين ..من كثرة جامعات الطب في الحزاءر ..

  6. يقول Ibnou ABAD:

    من المؤسف أن نري أطباء اكفاء يغادرون بلدانهم التي هي في أمس الحاجة إليهم،فقد كلفوا بلادهم أموالاً طائلة لتكوينهم،والمستشفيات في بلداننا في حالة مزدرية وفي أمس الحاجة إلى هؤلاء، ثم نهديهم إلي بلدان لم يكلفوها شياءا، وليسوا حتي بالقادرين علي الشكر والاعتراف بالجميل.

  7. يقول عماد:

    الجزائر تعاني من قلة الأطباء الأكفاء و فرنسا تستحوذ عليهم و نحن نقول الطب في الجزائر مازال ضعيف.. يجب النظر في هذا المشكل.

  8. يقول هادية:

    ما يجهله الكثير من سكان شمال إفريقيا أن فرنسا اليسار المتساهلة مع هجرتهم قصة قديمة و اليوم اليمين بما فيه ماكرون علي نفس الخط فيما يخص رفضهم لهجرة أهل شمال إفريقيا و الدليل خفض فرنسا لعدد التأشيرات الممنوحة لسكان شمال إفريقيا عوض شيطنة زمور أو لوبان أفضل لمواطني المغرب الكبير أن يعيدوا النظر في علاقتهم بفرنسا و الغرب بصفة عامة

    1. يقول SOUAD FRANCE:

      اوافقك تماما ..تقليص تأشيرات للمواطنين من تونس والمغرب والجزائر يجب الرد عليه بالمتل اي تقليص منح التأشيرات للمواطنين الفرنسين لكن الفرنسين يدخلون تونس والمغرب دون تأشيرة ومن تما ليس لهم ورقة ضغط وغير قادرين علي فرض التشيرة علي الفرنسين في الجزائر ممكن لان كل مواطني الدول الاوروبية لا يستطعون دخول الجزائر بدون فيزا تفرضها الحكومة الجزائريةفي المقابل يدخل المالين والنيجيرين للجزائر دون تأشيرة

  9. يقول NADJIB FRANCE:

    ابكمه الصحفي عندما دكره انا الجزائر دات 45مليون نسمة تكون جامعاتها اكتر عدد للاطباء من فرنسا ..التي يتجاوز عدد سكانها 67 مليون نسمة ..فقال ..اكتر من دالك رواتبهم اقل من الاطباء الفرنسين …وزير الصحة الجزائري قال لدينا تخرج 7 الاف طبيب سنويا ومغادرة 1 الف طبيب اقل من 20 بالمئة للخارج امر طبيعي ودالك للمزايا التي يتحصل عليها الطبيب الجزائري في بريطانيا وفرنسا وهيا ضاهرة عالمية واضاف لا يوجد في الجزائر مناصب للمتخرجين الجدد فهناك تشبع في سوق العمل الجزائري وسببه رفض كتير من الاطباء الخروج لي التقاعد بعد 65 سنة كما انا الطبيب الجزائري مطلوب بي كترة ..في العاصمة لندن فقط 3 الاف طبيب جزائري 5 الاف في باريس وحدها

  10. يقول سليم البقال:

    هذا المرشح مجرد أرنب سمين في الانتخابات القادمة مكلف بالمزايدة لصالح اليمين المتطرف لتعبيد الطريق لماكرون لعهدة ثانية دون أن يدري وسوف يأتيه نبأ ذلك بعد حين !

1 2

اشترك في قائمتنا البريدية