فاجعة سقوط طفل في بئر بعمق 32 مترا تهز الشارع المغربي وسباق ضد الساعة لإنقاذ حياته – (فيديو وتغريدات)

هاجر حرب
حجم الخط
38

“القدس العربي”: هزت فاجعة سقوط الطفل ريان أورام (5 أعوام)، في بئر يصل عمقه إلى 32 متراً بقرية إغران بإقليم شفشاون، المجتمع المغربي، الذي طالب بسرعة إنقاذه قبل فوات الأوان.

وكان ريان قد سقط في البئر المذكور، بعد ظهر الثلاثاء، فيما لازالت فرق الإنقاذ تواصل أعمالها من أجل إنقاذ حياته.

وبحسب مصادر خاصة بـ”القدس العربي”، فإن جهود إنقاذ ريان مستمرة، فيما تقول فرق الإنقاذ إنها قد تنتهي من أعمالها خلال الساعات القادمة، مؤكدة أن جميع المؤشرات تؤكد بقاء الطفل على قيد الحياة حتى اللحظة، فيما يرقد في حالة إعياء شديد، وأنه استفاق قليلاً لتناول بعض الطعام والماء.

وأضافت المصادر أن محاولات إيصال إمدادات الطعام و الأكسجين لريان متواصلة بما يضمن بقاءه على قيد الحياة، خلال الساعات القادمة، حتى الانتهاء من عمليات الإنقاذ.

وأثارت حادثة سقوط ريان في البئر والتي دخلت يومها الثالث حالة من التضامن الكبير داخل وخارج المغرب، فيما أطلق نشطاء وسم “#انقذوا_ريان” للمطالبة بسرعة إخراجه.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية في المغرب عن والدة ريان، قولها إنه بعد ظهر الثلاثاء، فُقدت آثار الصغير فيما بدأت عمليات البحث عنه، حتى تنامى إلى مسامع الباحثين صوت أنين قادم من إحدى الحفر العميقة، التي تستخدم عادة للبحث عن مصادر المياه في المنطقة التي تصنف على أنها قروية.

وأضافت: “ربطنا هاتفاً محمولاً في حبل، وأنزلناه في قاع البئر، لنتيقن أنه موجود فيما لاحظنا أنه يتنفس لنعرف أنه بحمد لله مازال على قيد الحياة”.

وعبرت الأم عن آمالها في أن تنتهي عمليات الإنقاذ سريعاً، وأن يحفظ الله طفلها ويبقيه على قيد الحياة، مبينة أن جميع أفراد العائلة والمتضامنين معهم رفضوا مغادرة المكان، وبقوا طوال الوقت يؤنسون وحدته بالنداء عليه كي يطمئن أنه ليس وحيداً.

وتناقلت وسائل إعلام مغربية معلومات عن قيام فرق الوقاية المدنية بإنزال كاميرات تستعمل عادة في مهام الإغاثة في المناطق المنكوبة، وذلك للتأكد من الوضع الصحي للطفل، كما تم إنزال أنبوبي ماء وأوكسجين، للمساعدة على إطالة عمره واستخراجه حياً.

وأوضحت المعلومات الواردة من شفشاون أن السبب في صعوبة استخراج الطفل طوال تلك الساعات، هو ضيق فوهة البئر، والعمق الكبير للحفرة والذي يوازي طوله بناءاً يعادل 10 طوابق، فيما تجري المحاولات لمنع حدوث أي انهيارات محتملة قد تفاقم من الأزمة وتحول دون استخراج الطفل.

وقال المتحدث باسم الحكومة المغربية، مصطفى بايتاس، خلال مؤتمر صحافي اليوم الخميس، إن “لجان الإنقاذ المحلية وضعت 3 سيناريوهات تحت إشراف رئيس الحكومة عزيز أخنوش، ووزيري الداخلية عبد الوافي لفتيت، والصحة خالد أيت الطالب، من أجل إنقاذ الطفل”.

وأوضح أن “السيناريو الأول يتمثل في توسيع البئر، مع الأخذ في الاعتبار احتمال سقوط الأحجار والأتربة، والثاني إنزال رجال الإنقاذ والذي جرى بالفعل ولكن دون جدوى بسبب اصطدامهم بعوائق. أما السيناريو الثالث فيتمثل في الحفر الموازي للبئر للوصول إلى الطفل عبر منفذ”.

ودعا بايتاس المواطنين المحتشدين عند الموقع إلى عدم التجمهر لتسهيل عمل لجان الإنقاذ، مؤكدا أن الحكومة تبذل قصارى جهدها لإنقاذ الطفل ريان.

وتستعمل السلطات 5 جرافات لحفر بئر موازية، في وقت تستمر محاولات نزول رجال الإنقاذ، لكن القطر الصغير للبئر (لا يتعدى 45 سنتيمترا) حال دون ذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  1. يقول احمد الشمري:

    يا الله كون بعون هذا الطفل فهو بحال لا يعلمها الا انت وكن بعون الذين يساعدونه من رجال الإنقاذ للخلاص من محنته يا رب يا ارحم الراحمين

  2. يقول محمد شهاب احمد:

    حفظه الله ، و أيضاً رجل الإنقاذ الشاب النحيف و الذي لم يستطع إخراج الطفل .
    يقال قطر البئر ٤٥ سم و يبدو لي لو نزل رجل الإنقاذ (حفظه الله ) رأسه أولاً ماداً يديه و مربوطاً من ساقيه قد تكون فرصة إنقاذ الطفل أفضل ، إذ نزوله قدميه أولاً غير مفيد و لا يستطيع المناورة .
    طبعاً على أن لا يتعدّى زمن بقاء المنقذ بوضع الرأس أولاً مدّة بضع دقائق .
    أرجو أن يصل هذا الإقتراح
    و حفظ الله الجميع

  3. يقول أحمد فضيل الحر:

    نسأل الله العلي القدير أن ييسر عملية إنقاذ هذا الطفل وأن يعين القائمين بها على التعجيل بها وأن يسلم هذا الطفل من الضرر

  4. يقول عبد الرحيم المغربي .:

    بحكم معرفتي الوثيقة بالمنطقة وتضاريسها… فإن الإشكال الأساسي هو هشاشة التربة في المنطقة وقابليتها للانجراف….ولذلك كانت عملية الحفر تتم بحذر شديد….؛ في كل الأحوال نتمنى من الله سبحانه أن ييسر الصعاب…ويعيد الصبي ريان الى أهله…سليما….

  5. يقول ابو بكر محمد على:

    أسأل الله العظيم أن يأخذ بيده ويعيده سالماً إلى أهله

  6. يقول محمد عوض اليمنى الاصيل:

    اللهم رده الى ابويه ردا جميلا..وانت قادر على كل شي…اللهم افرح أهله وذويه..وأرنا فرحته يا أرحم الراحمين

  7. يقول شرحبيل:

    لنفترض أن إبن الملك هو من وقع في البئر لأحضرو فرق الإنقاذ من جميع الدول و أخبرو حتى ملوك الجان و ساهم شمهروش و سهسهوبي في إنقاذه
    حسبنا الله و نعم الوكيل.

1 2 3 4

اشترك في قائمتنا البريدية