سورية تسمح للمحققين بمقابلة الشرع وتدرس طلب اللجنة الدولية استجواب الاسد وواشنطن تهددها بعقوبات شاملة

حجم الخط
0

سورية تسمح للمحققين بمقابلة الشرع وتدرس طلب اللجنة الدولية استجواب الاسد وواشنطن تهددها بعقوبات شاملة

سورية تسمح للمحققين بمقابلة الشرع وتدرس طلب اللجنة الدولية استجواب الاسد وواشنطن تهددها بعقوبات شاملةلندن ـ القدس العربي :وسط اجواء مشحونة يشهدها الملف السوري هذه الايام وجهود دبلوماسية مكثفة، عربية واجنبية لتخفيف حالة الاحتقان، وضغوطات دولية علي القيادة السورية لتعميق تعاونها مع التحقيق الدولي في قضية اغتيال رفيق الحريري، اكدت مصادر دبلوماسية مساء امس الاربعاء ان سورية وافقت علي السماح لفريق التحقيق التابع للامم المتحدة بمقابلة وزير الخارجية فاروق الشرع، في حين انها ما زالت تدرس طلب المحققين مقابلة الرئيس بشار الاسد. ولم تتوفر حتي الآن اية تفاصيل حول موعد ومكان اللقاء، الذي سيجري بالتأكيد خارج سورية.وأضافت المصادر الدبلوماسية ان طلب مقابلة الرئيس السوري تتم دراسته، في الوقت الذي تجري فيه عدة عواصم اخري اتصالات مع القيادة السورية حول الموضوع نفسه.وفي اطار الجهود العربية لحلحلة الازمة السورية مع الامم المتحدة والتي ما تزال بين شد وجذب، وصل امس الي دمشق مسؤول سعودي بارز (قالت مصادر عربية لـ القدس العربي انه الامير بندر بن سلطان) حيث نقل رسالة من الملك عبدالله تحث الاسد علي التعاون مع التحقيق. وكان زعيما السعودية ومصر اجريا امس الاول محادثات معمقة حول الملف السوري واقناع سورية بالتعاون مع التحقيق وسبل تجنيبها الضغوطات الدولية. وكانت الولايات المتحدة ذكرت دمشق امس بأنها يجب عليها الامتثال لطلبات المحققين وان علي مسؤوليها في قمة الهرم اجراء المقابلات مع لجنة التحقيق بموجب قرار لمجلس الامن التابع للامم المتحدة الذي دعا سورية الي التعاون الكامل مع التحقيق والا واجهت اجراءات اضافية لم يحددها.وقال السفير الامريكي جون بولتون للصحافيين لا احد يتمتع بحصانة من الالتزام بتقديم الشهادة الي لجنة تحقيق قضائية شرعية . وقال ان سجل سورية حتي الآن كان سجل عرقلة للتحقيق او تلاعب بالأدلة وعدم جعل الشهود متاحين في الوقت المناسب . وحذر بولتون دمشق قائلا ان مجلس الامن اوضح انه يتوقع اذعانا كاملا غير مشروط للتحقيق وان اجراءات اضافية قد تتخذ اذا اقتضت الضرورة . وقد تتضمن هذه الاجراءات فرض عقوبات شاملة مع ان مثل هذه الاجراءات قد لا تحظي بالتأييد المطلوب. وقد تشمل ايضا حظر سفر وتجميد اموال كل من يرفض التعاون مع التحقيق. (تفاصيل ص 5)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اشترك في قائمتنا البريدية