صفعة في وجه بايدن.. عشرات الآلاف من ناخبي ميشيغان يصوتون بـ“غير ملتزم” في الانتخابات التمهيدية للديمقراطيين

رائد صالحة
حجم الخط
2

ميشيغان- “القدس العربي”:

صوّت أكثر من 100 ألف ناخب ديمقراطي على الأقل في ولاية ميشيغان بغير ملتزم، أو ما نسبته 13.2 % من الأصوات، حسبما كشفت بيانات أولية غير رسمية لنتائج الانتخابات بعد ساعات من إغلاق صناديق الاقتراع.

وتكشف هذه البيانات، التي حصلت عليها “القدس العربي” حصرياً، عن نجاح حملة ” قاطعوا بايدن”، التي قادها النشطاء العرب في الولاية  احتجاجاً على دعم بايدن المتواصل للحرب الإسرائيلية الدموية على غزة.

وبينما لا يوجد لدى الرئيس بايدن أي منافس رئيسي في السباق الديمقراطي، فإن انتخابات الثلاثاء قد  تمثل ضربة قوية له في الانتخابات الرئاسية بسبب الحركة التي يقودها النشطاء العرب.

ومن المتوقع أن يفوز بايدن بولاية ميشيغان، ولكن تصويت “غير ملتزم” فاق جميع التوقعات، بما في ذلك هدف الحملة نفسها ضد بايدن، والتي كانت تتوقع جلب 10 آلاف صوت فقط.

ولم يحصل المرشح الديمقراطي فيليب دين، وهو سياسي يهودي، إلا على أقل من 2% من الأصوات مع مرور 48 دقيقة من الفرز، في حين حصلت المرشحة ماريان ويليامسون، وهي أيضاً سياسية يهودية، على 3% فقط من الأصوات.

ومن المحتمل أن يتم تمثيل تصويت “غير ملتزم” بعدد من المندوبين إذا حصل هذا التصويت على أكثر من 15% من الأصوات في الفرز النهائي.

وقالت النائبة الديمقراطية عن ميشيغان رشيدة طليب، الفلسطينية الأمريكية الوحيدة في الكونغرس: “شعرت بالفخر اليوم بسحب بطاقة اقتراع للحزب الديمقراطي والتصويت بغير ملتزمة”.

وأضافت في تسجيل على وسائل التواصل الاجتماعي أن “74% من الديموقراطيين في ميشيغان يدعمون وقف إطلاق النار، إلا أن الرئيس بايدن لا ينصت إلينا، بهذه الطريقة يمكننا استخدام الديموقراطية للقول: استمع إلى ميشيغان”.

وأعلن الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب فوزه في الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري عن ولاية ميشيغان ضد منافسته نيكي هيلي.

وتغلب ترامب يوم السبت على هيلي بفارق 30 نقطة في ولايتها كارولاينا الجنوبية، لكن هيلي تعهدت بمواصلة السباق حتى الثلاثاء الكبير في 5 مارس.

وتُعد ميشيغان ولاية متأرجحة رئيسية في السباق الرئاسي حيث صوتت لصالح ترامب في عام 2016 بأقل من نقطة مئوية واحدة قبل أن تتحول إلى بايدن في عام 2020 بأقل من ثلاثة%.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  1. يقول Palestine is a 🔥🔥 never be divided with any colonizers:

    Continue the war means continue the catastrophe for all.. it’s Mega tragedy for The world.
    CEASE-FIRE is the only way to finding solution for this bloodshed
    حكمه العقل تتطلب وقف الحرب بدلا من الإستمرار بسفك دماء البشريه
    الإنسان أغلي ما نملك وعلينا الحفاظ عليه كما نحافظ على أنفسنا.ومن هذا المنطلق علينا ةالتفكير في اجاد الحلول المنطقيه…مثلا تحويل هذا الصراع إلي إنشاء دوله السلام آلتي تضم جميع الأطراف المتنازعه بتحقيق والانصاف والمحبه والتعاون بين الجميع.
    الكون لنا جميعا. ونحن في ونفس الوقت راحلون سريعا فلا داعي أن نعيش تعساء. حيث ممكن أن نتعايش سعداء.
    حب لأخيك كما تحب لنفسك. اخوك في الانسانيه. وكلنا ننتمي إلي هذه الاسره.خير دليل علئ ذلك.تضحيه الإنسان الجندي الأمريكي ( اليهودي )بنفسه من أجل إرشاد العالم بوقف هذه الحرب.حريه الإنسان أثمن ما نملك.Aaron Bushnell.فلنحترم هدفه هذا لنا جميعاً. لأن الاستعباد والظلم جريمه

  2. يقول Mujtahed:

    لا صفعة ولا يحزنون، لقد فاز بترشيح الولاية!

اشترك في قائمتنا البريدية