صندوق باندورا السوري!

حجم الخط
0

صندوق باندورا السوري!

صندوق باندورا السوري! اصبح الواقع السوري كصندوق باندورا المليء بالغرائب والعجائب. لقد تفاجأت كغيري، ليس بتصريحات خدام الزوبعة فحسب، بل بردود الفعل والشتائم التي رقص علي انغامها مجلس الشعب السوري. ورغم أن ما حدث مخجل لكل مسؤول بهذا البلد. لكن ليس بهذه الطريقة يمكن تحصين الوطن والدفاع عنه، بل باللجوء الي القانون اذا كان هناك قانون. يجب توقيف ومحاكمة كل فاسد حسب الأسس القانونية، وهم بمئات الالاف ويزاولون اعمالهم في دمشق ودبي. لا يمكن اسقاط خدام ومن ماثله إلا عن طريق العدالة والقانون، وهذا يستوجب الحد الأدني من الشفافية والديمقراطية. علينا الإيمان بالوطن والحق كي تحيا سورية عزيزة كريمة، كما كانت دائما.أيهم الشايبالامارات6

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اشترك في قائمتنا البريدية