عضو بالكونغرس الامريكي: الصين عرضت المساعدة في كبح جماح ايران

حجم الخط
0

عضو بالكونغرس الامريكي: الصين عرضت المساعدة في كبح جماح ايران

عضو بالكونغرس الامريكي: الصين عرضت المساعدة في كبح جماح ايرانبكين ـ من كريس باكلي: قال أعضاء بالكونغرس الامريكي يزورون بكين امس الاربعاء ان الصين عرضت المساعدة في كبح جماح الطموحات النووية لايران وتخفيف الشكاوي الامريكية بشأن السلع التي تتعرض للقرصنة قبل زيارة يقوم بها الي واشنطن الرئيس هو جين تاو يتوقع ان تتم في منتصف نيسان (ابريل).وقال مارك كيرك العضو الجمهوري بالكونغرس عن ولاية ايلينوي للصحافيين ان رئيس مؤتمر الشعب العام وو بانغ جو ابلغ اعضاء الكونعرس بأن الصين وافقت علي انهم (يران) يجب الا يصبح لديهم اسلحة نووية ووافقت علي العمل مع الولايات المتحدة وخاصة مجموعة الدول الاوروبية الثلاث بشأن ايران. وينتمي وو الي عضوية اللجنة الدائمة للحزب الشيوعي المكونة من تسعة اعضاء التي تتخذ القرارات الرئيسية. والدول الاوروبية الثلاث هي بريطانيا وفرنسا والمانيا التي توجه سياسة الاتحاد الاوروبي ازاء البرنامج النووي لايران.وبعثت الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الامن بما فيها الصين رسائل في الاونة الاخيرة الي ايران تحذرها من استئناف الانشطة النووية.وقال مصدر دبلوماسي غربي في الولايات المتحدة في وقت سابق ان الصين تباطأت في ارسال البيان المشترك الي ايران الموجه من الدول الخمس وحاولت ايضا اجهاض الرسائل الاخيرة. لكن ريك لارسن عضو الكونغرس الديمقراطي قال ان دبلوماسيين امريكيين بدأوا يستمعون الي صوت صيني أكثر نشاطا بشأن ايران وبشأن التعامل مع ايران… واصبح واضحا تماما ان الصين لا تؤيد اسلحة نووية في ايران . وقالت وزارة الخارجية الصينية لاعضاء الكونغرس الامريكي انه عندما زار نائب وزير الخارجية الايراني بكين في الاونة الاخيرة فان الصين طلبت من ايران ممارسة ضبط النفس والعودة الي المحادثات من اجل تسوية هذه القضية . ويوم الثلاثاء قال متحدث باسم وزارة الخارجية الصينية ان بكين تريد من ايران تسوية النزاع من خلال المفاوضات. وقال المتحدث كونغ جوان في ضوء الظروف الراهنة تبقي اهم قناة قابلة للتطبيق هي المفاوضات بين مجموعة الدول الاوروبية الثلاث وايران مضيفة ان الصين تحتفظ باتصالات وثيقة مع جميع الاطراف.يأتي الضغط العلني من جانب الصين علي ايران فيما تستعد واشنطن لاستضافة هو جين تاو بعد زيارة كانت مقررة في ايلول (سبتمبر) الغيت عندما ضرب الاعصار كاترينا الولايات المتحدة. وقال كيرك ان موعد زيارة هو في منتصف نيسان (ابريل) لم يتأكد. وقال كيرك انه يوجد ود متنام في الكونغرس بشأن السياسات التجارية للصين وان زيارة ناجحة من هو قد تساعد في تضييق الانقسامات. (رويترز)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اشترك في قائمتنا البريدية