عقوبات قاسية على النادي القسنطيني بعد أحداث الشغب في المباراة ضد اتحاد الجزائر

حجم الخط
3

الجزائر: فرضت لجنة الانضباط برابطة دوري المحترفين الجزائري، عقوبات قاسية على النادي الرياضي القسنطيني على خلفية أحداث الشغب الخطيرة التي رافقت المباراة التي تعادل فيها مع ضيفه اتحاد الجزائر 1/1 يوم الاثنين، ضمن مباراة مؤجلة من المرحلة 24 من المسابقة.

وجاء في بيان لرابطة الدوري اليوم الأربعاء، أن لجنة الانضباط فرضت عقوبة اللعب دون جمهور لـ6 مباريات نافذة على النادي الرياضي القسنطيني، مع إلزامية خوض الفريق لمبارياته الثلاث المقبلة على أرضه خارج مدينة قسنطينة. إلى جانب تحميله مسؤولية تعويض الخسائر التي لحقت بالملعب، فضلا عن تغريمه بنحو 5 آلاف دولار، وحرمانه من حقوق البت التلفزيوني للمباراة المذكورة.

كما غرمت اللجنة اللاعب إبراهيم ديب، قائد النادي الرياضي القسنطيني 700 دولار لاحتجاجاته على القرارات التحكيمية.

من جهة أخرى، غرمت لجنة الانضباط نادي اتحاد الجزائر نحو 7 آلاف دولار، مع إلزامه بتعويض الخسائر التي لحقت بمقاعد الملعب.

(د ب أ)

كلمات مفتاحية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  1. يقول ملاحظ:

    هذا قليل…..

  2. يقول جلال:

    لا يجب التساهل مع هذه الأعمال التخريبية والتي شوهت سمعة البلاد والعباد . يجب الضرب من حديد دون ذالك ستزداد هذه الظاهرة استفحالا في اماكن اخرى

  3. يقول الهادي الغربي:

    كان من المفروض اسقاطهم الى القسم الثاني لان العقوبات المالية لم تعد كافية ولحد علمي وحسب المعلومات المنشورة في الاعلام فان سبب الشغب لا علاقة له لا بالتحكيم ولا بنتيجة المقابلة لان شباب قسنطينة وقتها كان منتصرا بهدف لصفر وعليه فان عدة تساؤلات اصبحت مطروحة في انتطار نتائج التحقيق مع الموقوفين فمثل هذه التصرفات لم نر مثلها من قبل في بلادنا بهذا الشكل الفضيع وكنا نراها فقط في الدول المجاورة وهي ردة فعل لكبت شعبي وتراكمات سابقة كانت الملاعب المكان المناسب لتفجير ها

اشترك في قائمتنا البريدية